المطورون : توافر القدرة الشرائية ونقص المعروض عوامل جاذبة للاستثمار بإقليم الدلتا

صورة ارشيفية

 أحمد صبور: بدء مفاوضات مع مطور عقاري يمتلك أراضي بالدلتا لتنفيذ مشروعات بنظام الشراكة

 اسماعيل يحيى: توافر القدرة الشرائية ونقص المعروض عوامل جاذبة للمطورين للاستثمار بالدلتا…ونقص الأراضي تحد كبير

 محمد رجب: تنفيذ أعمال مرافق بقيمة 2 مليار جنيه بمدينة المنصورة الجديدة للعام المالي 2018-2019

   توافر القدرة الشرائية ونقص المعروض الذي يتناسب مع تلك القدرة وارتفاع حجم الطلب؛ عوامل تتوافر بمنطقة الدلتا، جاذبة للمطورين العقاريين، وهو ما دفع بعضهم للبحث عن أراضي استثمارية بالمنطقة دون انتظار الطرح الاستثماري الأول بمدينة المنصورة الجديدة.

 ورغم حجم التنمية وأعمال المرافق التي تتم بالمدينة إلى أنه لم يتم حتى الآن الإعلان عن نية هيئة المجتمعات العمرانية لطرح أراضي استثمارية بمدينة المنصورة الجديدة، والذي من المتوقع أن يتم بنهاية العام المالي الجاري، حيث أكد المطورون العقاريون على ضرورة وجود رؤية وخريطة استثمارية واضحة حول تفاصيل الطرح بالمدينة.

 من جانبه قال المهندس أحمد صبور، العضو المنتدب لشركة الأهلي للتنمية العقارية، أن منطقة الدلتا تتميز بتوافر القدرة الشرائية للعملاء ونقص الأراضي المعروضة بها، وهو ما يجعل فرصة الحصول على أرض بإقليم الدلتا صعب للغاية، مؤكدًا على تميز هذا الإقليم من الناحية الاستثمارية.

 كشف عن مفاوضات بين شركته وشركة عقارية بإقليم الدلتا للمشاركة في تطوير مشروع على أراضي مملوكة لهذه الشركة، وهو ما يحقق التكامل بين ما تمتلكه الأهلي من سيولة وخبرة في قطاع التطوير العقاري، وما يمتكله الشريك من أراضي، موضحًا أن المفاوضات لا تزال في مراحلها الأولية.

 أكد أن الكثير من شركات التطوير العقاري تنتظر الطرح الاستثماري الأول بمدينة المنصورة الجديدة والتي ستجذب كافة المطورين الباحثين عن أراضي بإقليم الدلتا.

 قال اسماعيل يحيى، رئيس شركة ترندز للتسويق العقاري، أن منطقة الدلتا تتميز بتوافر القدرة الشرائية للعملاء، والرغبة في الاستمرار في تلك المنطقة دون الخروج منها للمدن الجديدة، بالإضافة إلى نقص المعروض من المشروعات العقارية في إقليم الدلتا، حيث تركز الشركات على تنفيذ مشروعاتها بالقاهرة والمدن الجديدة المحيطة بها، لافتًا إلى أن تلك العوامل تجذب أي مطور عقاري ذات رؤية استثمارية متوسطة المدى.

 أضاف أن تنفيذ مدينة المنصورة الجديدة سيجمع بداخله عدد كبير من المستثمرين لتنفيذ وحدات سكنية بها لتلبية حجم الطلب، ولكن البحث عن أراضي قبل الطرح الاستثماري الأول بالمدينة فرصة للحصول على أراضي بأسعار أقل، وخاصة أنه حتى الآن لم تظهر أسعار الأراضي بمدينة المنصورة الجديدة.

 قال شريف حليو، رئيس شركة مارسيليا للاستثمار العقاري، أن شركته تدرس التوسع بالسوق العقارية والاستحواذ على أراضي جديدة، ولكنها تركز بشكل أكبر على إقليم الدلتا ذو الفرص الاستثمارية الواعدة، والذي تتوافر به القدرات الشرائة بها وارتفاع حجم الطلب مقابل عدم تلبية هذا الطلب.

 أشار إلى أن تركز استثمارات المطورين على القاهرة والمدن الجديدة المحيطة بها يركز ما تنتجه السوق بتلك المنطقة رغم وجود مناطق أخرى لا تقل أهمية وطلب عن العاصمة وما يحيطها، لافتًا إلى أن التحدي الأبرز أمام الاستثمار في إقليم الدلتا هو نقص الأراضي وارتفاع أسعارها.

 أوضح المهندس محمد رجب، المشرف على جهاز مدينة المنصورة الجديدة، أنه جار تنفيذ أعمال مرافق بالمدينة باستثمارات 2 مليار جنيه للعام المالي الجاري، وهو ما يعكس حجم التنمية ومعدلاتها المتسارعة بمدينة المنصورة الجديدة، حيث لم يتم حتى الآن تحديد توقيت للطرح الاستثماري الأول بالمدينة، والذي من المتوقع أن يتم بنهاية العام المالي الجاري.

   أضاف أن وزارة الإسكان بدأت بتنفيذ مشروعات للإسكان الاجتماعي وأبراج سكنية استثمارية تضم 12 برجًا باستثمارات 8 مليارات جنيه، بهدف استباق التنمية وتشجيع المطورين على التواجد بالمدينة، وهو ما حدث بمدينة العلمين الجديدة، كما يتم تنفيذ 800 متر من كورنيش المدينة بنسبة إنجاز بلغت 80 %، وجارٍ تنفيذ أعمال التشطيبات، كما تم بدء تنفيذ نحو 1000 فيلا سكنية بالمدينة على غرار التي يتم تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>