ننشر ضوابط وزارتى التموين والزراعة لموسم توريد الارز لهيئة السلع التموينية

أرز - صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

توقعات بتدني الكميات الموردة مع انخفاض الأسعار المعلنة عن السوق الحر

 أعلنت وزارتي التموين والتجارة الداخلية والزراعة واستصلاح الأراضي عن الضوابط والإجراءات الخاصة بموسم توريد الارز لهيئة السلع التموينية بالقرار رقم 165لسنة 2018.

وتضمنت القواعد التي حصل أموال الغد على نسخة منها، أن يكون توريد الأرز الشعير المنتج محليا موسم 2018 لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية اختياريا على أن يبدأ موسم التسويق اعتبارا من 15/9/2018 حتى يوم 15/11/2018.

واشترطت أن يكون الأرز الشعير المورد محصول 2018 وأن تكون الحبوب ممتلئة تامة النضج والجفاف وبدرجة نظافة لا تقل عن 94% وبنسبة رطوبة لا تزيد عن 14%، مشيرا إلى أن درجة النظافة تعني خلو الأرز الشعير من الشوائب مثل الطين والزلط والرمل والحصى والتراب والدنيبة والحبوب الغريبة وكذلك الحبوب الفارغة تماما والضامرة الميتة والعفنة والمصابة بالحشرات والحبة الحمراء والمقشورة.

وحدد القرار أسعار شراء الأرز الشعير المنتج محليا هذا الموسم والذي يتم توريده لحساب هيئة السلع التموينية كالاتي: أرز رفيع الحبة بدرجة نظافة 94% بـ4400 جنيه للطن، وأرز عريض الحبة بنفس درجة النظافة بـ4600 جنيه للطن، وللأرز بدرجة نظافة 96%، رفيع الحبة بـ4450 للطن وعريض الحبة بـ4650 للطن، وللأرز بدرجة نظافة 98% رفيع الحبة بـ4500 للطن وعريض الحبة بـ4700 للطن، على أن تضاف علاوة جفاف قدرها 50 جنيه لطن الأرز الشعير بنسبة رطوبة 12% فأقل.

وحظر القرار إضافة مياه أو حجارة أو رمل أو زلط أو أي مادة آخري بقصد الغش ،كما يحظر خلط الأصناف الموردة بعضها ببعض، ويعتبر فى حكم الخلط تجاوز نسبة الصنف المضاف 5% من وزن الصنف الأصلي لكل عبوة .

وقال مجدي الوليلي وكيل شعبة المصدرين باتحاد الغرف التجارية في تصريحات خاصة لأموال الغد، أن السعر المعلن يقل عن السعر العالمي حيث أن السعر المعلن يعادل 220 دولار للطن في حين أن أقل سعر عالميا يتراوح ما بين 260-270 دولار للطن.

وأضاف أنه كان يتوجب على الوزارتين إعطاء حرية للشركات الموردة وتحقيق تلك الضوابط والتي قد تعوق عملية التوريد ، موضحا أن تلك الضوابط تعطي الفرصة للتجار في تخزين الارز، وعدم توريده للوزارة.

وأوضح الوليلي أن استمرار تلك الضوابط والاسعار يمكن أن يضيع على الدولة فرص تحقيق المخزون والاحتياطي الاستراتيجي والذي يجب ألا يقل عن 500 ألف طن أرز أبيض أو ما يعادلها من الشعير وتخزينه لاستخدامه في الحالات الطارئة .

وتوقع مصطفى السلطيسي عضو شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، ضعف كميات الأرز  الي سيتم توريدها لهيئة السلع التموينية هذا الموسم، خاصة في ظل انخفاض الأسعار المعلنة عما يتم تداوله في السوق الحر حاليا والتي تتراوح ما بين 5200-5300 جنيه للأرز رفيع الحبة، و 5350 جنيه للأرز العريض.

وأكد أن ذلك سيجعل الشركات لا ترغب في التوريد للهيئة وتفضيل التعامل مع السوق الحرة، فضلا عن انخفاض المعروض هذا العام مع تراجع المساحات المنزرعة حيث لن يتعدى حجم الانتاج مليون طن بما لا يوازي نصف الاستهلاك. 

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>