حريق ضخم يدمر المتحف الوطني في البرازيل و20 مليون قطعة أثرية وعلمية

 شب حريق ضخم في المتحف الوطني بالبرازيل، أكبر وأقدم مؤسسة علمية في البلاد بمدينة ريو دي جانيرو.

 ومن المرجح حتى الآن تدمير محتويات المتحف بالكامل، والذي يضم أكثر من 20 مليون قطعة أثرية، بينها أثارا مصرية وأحفوريات وأقدم رفات بشرية مكتشفة في الأمريكتين.

 ويكافح رجال الإطفاء للسيطرة على الحريق، وتم الإبلاغ عن وقوع إصابات وفقا لبي بي سي.

 واحتفل المتحف، الذي كان في السابق مقر العائلة الملكية البرتغالية، بمرور 200 عام على تأسيسه هذا العام.

 واندلع الحريق مساء الأحد، بعد انتهاء العمل وإغلاق المتحف ومازال السبب مجهولا حتى الآن.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>