«وزير النقل» : إنشاء عدد من الموانئ الجافة والمناطق اللوجستية لخدمة المجتمع التجاري والحفاظ علي شبكة الطرق

هشام عرفات وزير النقل

قام الدكتور  هشام عرفات وزير النقل  ، و اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء ، وبحضور  اللواء  فؤاد عثمان رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة ، بافتتاح ميناء طابا البرى بعد الإنتهاء من تطويره تطويراً شاملاً علي مساحة 27000م2 بتكلفة إجمالية قدرها 49 مليون جنية وقد شملت أعمال التطوير البنية التحتية للميناء – صالات السفر والوصول ، المباني الإدارية وانظمة الحريق .

أكد وزير النقل أن تطوير الميناء يأتي في إطار خطة الدولة لرفع كفاءة الموانئ البرية وتقديم أفضل خدمة للقادمين والمغادرين من خلالها ، ولتعبر عن مكانه مصر الحضارية في محيطها العالمي ، خاصة أن ميناء طابا البري يعد بوابة مصر الشرقية للمناطق السياحية في مدن ( شرم الشيخ – دهب – نويبع ) مضيفاً أن تطوير هذا الميناء يعد باكورة الموانئ البرية التي تستهدف الوزارة تطويرها حيث يتم الأن الإعداد لتطوير ميناء السلوم البري علي الحدود المصرية الليبية علي مساحة 285 فدان بالتنسيق مع القوات المسلحة تطويراً شاملاً وإعادة تخطيطة وتزويده بشبكات للربط الإلكتروني ورفع كفاءة البنية التحتية وكذلك تزويد كل من موانئ قسطل و آرقين علي الحدود المصرية السودانية بشبكات للربط الإلكتروني وأحدث الأجهزة .

وأشار الدكتور هشام عرفات إلي خطة وزارة النقل في مجال الموانئ الجافة و المناطق اللوجستية حيث صرح بأن وزارة النقل خططت لإنشاء عده موانئ جافة ومناطق لوجستية لخدمة المجتمع التجاري و الحفاظ علي شبكة الطرق حيث من المستهدف أن يتم نقل البضائع من وإلي هذه الموانئ عن طريق شبكة السكك الحديدية وأوضح أن الوزارة راعت توافر هذه الموانئ والمناطق بكل من الوجهين البحري و القبلي وأنه تم إختيار هذه المواقع وفقاً لأسس علمية وأن هذه الموانئ الجافة والمناطق اللوجستية سوف تنشأ في كل من مدن ( السادس من أكتوبر – العاشر من رمضان – مدينة السادات – مدينة برج العرب الجديدة – مدينة بني سويف الجديدة – مدينة سوهاج الجديدة ) مضيفاً أنه قد تم بالفعل إتخاذ الخطوات التنفيذية لإقامة هذه الموانئ حيث تم طرح مشروع إنشاء الميناء الجاف بمدينة السادس من أكتوبر علي مساحة 100 فدان علي المستثمرين في مناقصة عالمية بنظام المشاركة مع القطاع الخاص وقد تم تأهيل تحالفات كبري للدخول في هذا المشروع وجاري الأن إستكمال عملية الطرح والترسية .

جدير بالذكر أن أعمال تطوير ميناء طابا البري اشتملت على تغطية أرض الميناء بالبلاطات الخرسانية بمساحة 8650م2 حتي تكون أكثر مقاومة للسيول و تغطية واجهات المباني وتغطية واجهات المباني الرئيسية بالكلادينج بإجمالي 6377 م2 حتي تصبح أكثر مقاومة للظروف الجوية للمنطقة المتواجد بها الميناء و إنشاء صالتين للتفتيش عن طريق أجهزة الأكس راي بإتجاهي السفر والوصول بمساحة إجمالية 205 م2 .

و تم تزويد الميناء بشبكة حريق و شبكة إنذار حريق وتغطي هذه الشبكة مبني صالات السفر و الوصول ومباني الكشف بأجهزة الأكس راي .وكذلك  تغطية الميناء بمنظومة كاميرات بعدد (12) كاميرا متحركة تغطي جميع مسارات الميناء وكذلك مبني صالتي السفر والوصول والأكس راي كما تم تزويده بنظام تكييف مركزي لمبني صالتي السفر والوصول بعدد (16) وحدة تكييف مركزي قدرتها التبريدية (10) وحدات بقدرة 25 طن تبريدي ، (6) وحدات بقدرة (12) طن تبريدي .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>