وزارة النقل توقع 3 عقود مع تحالف «روسى – مجرى» لتوريد 1300 عربة قطار بقيمة مليار يورو خلال شهر

هشام عرفات وزير النقل

هشام عرفات وزير النقل

 تعتزم وزارة النقل الإنتهاء من توقيع التعاقدات الرسمية مع تحالف “روسى – مجرى” لإقتناص صفقة توريد 1300 عربة جديدة للسكة الحديد وذلك خلال شهر كحد أقصى عقب الإنتهاء من الإجراءت الخاصة بإعداد تفاصيل العقد والجدول الزمنى للتسليم وتحديد نسب التصنيع المحلى، حيث تقدر قيمة صفقة عربات الركاب الجديدة بنحو مليار يورو.

 أكد الدكتور عمرو شعت، مساعد وزير النقل لشئون السكك الحديدية ومترو الأنفاق، أن الوزارة تُجهز حاليا بالتعاون مع التحالف “الروسى – المجرى” إعداد تفاصيل العقد والإجراءات الرسمية الخاصة بالإتفاق على العربات الجديدة تمهيدا لتوقيع التعاقدات النهائية خلال فترة زمنية تقدر بحوالى شهر، ومن المقرر أن تشمل إجراءات التعاقد تحديد بنود العقد والجدول الزمنى للتوريد والدفعات التمويلية وآليات السداد.

 أضاف فى تصريحات خاصة ، أن التعاقد مع التحالف الروسى – المجرى سيشمل توقيع 3 عقود، يتضمن العقد الأول توريد 1300 عربة ركاب جديدة، والعقد الثانى لتوفير أعمال الصيانة لمدة 15 عاما، والعقد الثالث سيتم توقيعه مع المصانع الحربية ويختص بنسب التصنيع المحلى فى الصفقة، موضحا أن الشركة الروسية ستختص بأعمال التصنيع لـ 1300 عربة ركاب ، فيما سيقوم بنك مجرى بتوفير التمويل الخاص بالصفقة والمقدر بقيمة مليار يورو .

 يُشار إلى أن مجلس الوزراء أصدر أمس قرارا بالموافقة على قيام الهيئة القومية لسكك حديد مصر بالتعاقد بالأمر المباشر مع شركة ترانس ماش هولدنج المجر(TMHH) التحالف المجري/ الروسي، على شراء 1300 عربة ركاب طرازات مختلفة للقطارات، وذلك ضمن خطة الدولة لإحلال وتجديد اسطول الهيئة المتقادم، بهدف الوصول إلى شبكة سكك حديدية متطورة تقدم خدمة أفضل وآمنة للمواطنين.

   وأوضح أن التحالف يدرس حاليا ضغط الجدول الزمنى لتوريد العربات الجديدة، حيث كان مقررا وفقا للعرض المقدم من التحالف أمام الوزارة وهيئة السكة الحديد توريد الدفعة الأولى من العربات الجديدة بعدد 40 عربة ركاب بعد 18 شهرا من تفعيل العقد رسميا، إلا أنه عقب إجتماع التحالف مع الرئيس عبد الفتاح السيسى تم مطالبتهم بخفض الفترة الزمنية لتسليم دفعات العربات الجديدة وبدء إتاحة تشغيل العربات على السكة خلال الصيف المقبل، ويدرس التحالف حاليا تعديل جدول التسليم لضغط الفترة الزمنية.

 أشار إلى أن هيئة السكة الحديد إشترطت وجود مكون محلى فى تصنيع كافة طرازات العربات الجديدة وعرضت على التحالف أن تصل نسب المكون المحلى فى التصنيع لنحو 30 إلى 40% ، وحتى الآن لم يتم تحديد إتفاقا نهائيا بشأن نسب التصنيع المحلى بالمشروع، مشيرا إلى أنه وفقا للاتفاق مع التحالف سيتم توريد “العربة النموذج” إلى هيئة السكة الحديد خلال عام ونصف من تفعيل العقد وإختبارها فى التشغيل على السكة لآلاف الكيلو مترات على أن يبدأ بعدها مخاطبة التحالف بالموافقة النهائية على التصنيع وبدء التوريد .

 وتوقع أن يتم إحالة العربات القديمة على خطوط السكة الحديد للتخريد بعد الحصول على الدفعة الأولى من العربات الجديدة خلال الفترة المقلبة، موضحا أن العربات المستهدف تخارجها من السكة بحالة سيئة للغاية ولا تصلح فى الأغلب لإخضاعها لعمليات صيانة أو تجديد داخل ورش الهيئة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>