وزير الاتصالات يلتقي أعضاء مجلس إدارة الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي باتحاد الغرف التجارية

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أعضاء مجلس إدارة الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا بالاتحاد العام للغرف التجارية برئاسة المهندس  خليل حسن خليل بمقر الوزارة في القرية الذكية، تناول اللقاء مناقشة بناء صناعة وطنية قوية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأهم التحديات التي تواجه الصناعة وسبل حلها وكيفية تنمية الطلب المحلي.

حضر اللقاء  مها رشاد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، وشيرين الجندي مستشار الوزير لشئون المناطق التكنولوجية، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء أكد الدكتور عمرو طلعت على أن الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا تعد شريكا استراتيجيا في تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ مشيرا إلى أن هذا اللقاء هو بداية سلسلة من اللقاءات الدورية من أجل التشارك في الافكار والرؤى؛ ومؤكدا على أهمية تطبيق نظم الحوكمة لتقييم الآداء ومراجعة الآليات المستخدمة بما يضمن الوصول إلى النتائج المطلوبة، وبما يتوافق مع الأهداف المحددة في خطط العمل.

هذا وقد تناول اللقاء مناقشة آليات تعزيز الشمول المالي، وضرورة العمل على زيادة صادرات الخدمات الرقمية، وتحقيق تكامل لبيانات الغرف والمنشآت التجارية العاملة في الصناعة وربطها مع الجهات ذات الصلة. كما تم استعراض مقترح لعقد منتدى افرومتوسطي يهدف إلى الاستثمار في التكنولوجيا يتم خلاله دعوة المستثمرين للتعرف على منتجات الشركات الناشئة في المنطقة.

واستعرض المهندس خليل حسن خليل استراتيجية الشعبة التي تنفذها بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، وأكد خلال كلمته على أهمية هذا اللقاء لعرض احتياجات ومتطلبات صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ مشيرا إلى أن الشعبة ستعمل على تقديم خطة عمل لتنمية الطلب المحلي في خدمات البرمجة، وتسويق الفرص الاستثمارية المتاحة في المناطق التكنولوجية. 

وطالب أعضاء الشعبة مساهمة القطاع الخاص في استراتيجية تصنيع الالكترونيات لخدمة المشروعات القومية للدولة؛ وفي هذا السياق أوضح الدكتور/ عمرو طلعت أن الوزارة تعمل من خلال استراتيجية لتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وذلك من خلال جذب الاستثمارات الخارجية، واستقطاب التكنولوجيات العالمية الحديثة مع تشجيع الشركات الوطنية على التصنيع المحلي، وستعمل الوزارة وجهاتها التابعة على تدريب الكوادر المطلوبة وجذبها للتواجد بالمناطق التكنولوجية بما يؤهلها للمنافسة.

وأضاف الوزير أنه تم تشكيل لجنة وزارية لإدارة عملية تصنيع أجهزة التابلت التعليمي تضم في عضويتها مختلف ممثلي الجهات المتخصصة والتي من المقرر أن تشرف على خطط العمل المتعلقة بتصنيع الأجهزة، والبرمجة وبناء المحتوى، والبحث والتطوير.

كما تناول اللقاء أهمية توفير التدريب المتخصص لتلبية احتياجات الصناعة؛ ومن جانبه أكد السيد الوزير على أن صناعة الاتصالات تكنولوجيا المعلومات لن تقوم إلا بتوافر الكوادر الاحترافية المدربة وبأعداد تكفي السوق المحلي والخارجي، مشيرا إلى أنه يتم حاليا اعداد استراتيجية للعمل تستهدف ربط احتياجات الصناعة مع البرامج التدريبية التي يوفرها معهد تكنولوجيا المعلومات، والمعهد القومي للاتصالات لتشمل إتاحة التدريب على التقنيات عالية التخصص، مع التزام الشركات العاملة بالصناعة بتوظيف هذه الكوادر المحترفة والمُمكنة تكنولوجيا.

وتضمن اللقاء التأكيد على أهمية صناعة تدوير المخلفات الالكترونية وضرورة العمل على تطوير هذه الصناعة من خلال حملات توعية للمجتمع، والتواصل مع القطاع الحكومي، مع إيجاد آليات لتحفيز المواطنين والجهات المُصنعة على المشاركة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>