كندا تنضم لمحادثات نافتا من جديد وتعتزم التوصل لاتفاق هذا الأسبوع

تنضم كبيرة مفاوضى كندا التجاريين إلى نظيريها المكسيكى والأمريكى فى واشنطن اليوم الثلاثاء، فى مسعى لبقاء بلادها فى اتفاقية ثلاثية معدلة للتجارة فى أمريكا الشمالية، وعبر مسؤولون أمريكيون عن تفاؤلهم بالتوصل لاتفاق هذا الأسبوع.

غير أن أوتاوا ستقع تحت ضغط للقبول بشروط جديدة بخصوص تجارة السيارات وقواعد تسوية النزاعات والملكية الفكرية، بعدما اتفقت الولايات المتحدة والمكسيك أمس الاثنين على تعديل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا).

وحذر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب من أنه قد يمضى قدما فى إبرام اتفاق مع المكسيك وحدها ويفرض رسوما على كندا إذا لم تنضم إلى الاتفاقية التجارية المعدلة.

وقال متحدث باسم وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، التى وصلت إلى واشنطن اليوم الثلاثاء للمشاركة فى المحادثات، إن كندا لن توقع على اتفاق جديد إلا إذا كان يصب فى مصلحة بلدها.

وتنضم فريلاند إلى المحادثات المستمرة منذ عام بعد توقف استمر أسابيع، فى الوقت الذى تغلبت فيه الولايات المتحدة والمكسيك على الخلافات الثنائية فى إعادة التفاوض على الاتفاقية المبرمة منذ 24 عاما.

واتفق البلدان على عدد من البنود التى تعارضها كندا، مما يصعب الأمر على فريلاند للحصول على تنازلات من الممثل التجارى الأمريكى روبرت لايتهايزر.

وأبلغ وزير الخزانة الأمريكى ستيفن منوتشين سي.إن.بي.سى اليوم الثلاثاء أنه يعتقد أن الولايات المتحدة قد تتوصل أيضا لاتفاق تجارى مع كندا هذا الأسبوع.

وقال منوتشين “السوق الأمريكية والأسواق الكندية متشابكة جدا، من المهم لهم التوصل لهذا الاتفاق، ومهم لنا أن نتوصل لذلك الاتفاق”.

وقال وزير الخارجية المكسيكى لويس فيديجاراى لتلفزيون المكسيك اليوم إن الأطراف الثلاثة سيعملون على إبرام اتفاق ثلاثي. وأضاف “سنتجه الآن لتكريس ساعات طويلة للتفاوض مع كندا”.

وامتدت المفاوضات بين الشركاء الثلاثة، الذين يبلغ إجمالى حجم التجارة بينهم أكثر من 1.2 تريليون دولار سنويا، لفترة تجاوزت العام مما ضغط على البيزو المكسيكى والدولار الكندي. وصعدت العملتان أمام الدولار الأمريكى أمس الاثنين، لكن البيزو تراجع اليوم.

وفتح مؤشر البورصة الكندية مرتفعا اليوم الثلاثاء بدعم آمال التوصل لاتفاق تجارى بخصوص نافتا، قبل أن يتراجع لاحقا.

وصعدت الأسهم الأمريكية إلى مستويات قياسية للجلسة الثالثة على التوالى.

ويقول ترامب إنه قد يفرض رسوما على السيارات الكندية الصنع إذا لم تنضم كندا إلى جارتيها، وحذر من أنه يتوقع تقديم تنازلات فيما يتعلق بالحماية التجارية لقطاع الألبان الكندى.

ويعمل منتجو الألبان فى كندا تحت نظام حماية تجارية ينظم الإمدادات والأسعار ويفرض رسوما عالية للحد من الواردات.

وقال منوتشين إنه إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع كندا، ستمضى الولايات المتحدة قدما فى إبرام اتفاق تجارى منفصل مع المكسيك.

واتخذت الحكومة المكسيكية هذا الموقف أيضا، لكنها تقول إنها تريد اتفاقا ثلاثيا. ويحرص الرئيس المكسيكى إنريكى بينيا نييتو على توقيع الاتفاق قبل أن يغادر منصبه فى نهاية نوفمبر.

وقال الممثل التجارى الأمريكى للصحفيين إنه فى حالة عدم إتمام المحادثات مع كندا بنهاية الأسبوع الحالى فإن ترامب ينوى إخطار الكونجرس بأنه يعتزم توقيع اتفاق مع المكسيك لكنه سيظل مرحبا بانضمام كندا.

وكان البيت الأبيض قال إن ترامب سيوقع الاتفاق بعد 90 يوما من الإخطار. وينبغى موافقة الكونجرس عليه فى عملية ستستغرق شهورا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>