اتحاد الصناعات يبحث تنمية صادرات الدواء مع وزيرة الصحة .. الشهر المقبل

محمد السويدي

محمد السويدي

يعتزم اتحاد الصناعات عقد لقاءا موسعا مع د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان خلال الشهر المقبل من أجل وضع حلول للمشكلات التي تواجه قطاع الدواء وصادراته خلال الفترة المقبلة.
جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي تم اليوم بين وزيرة الصحة ووفد من الاتحاد مع عدد من الشركات التي لها سابق تعامل مع الأسواق الأفريقية بالإضافة إلى المجلس التصديري وذلك بحضور المهندس محمد زكي السويدي رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية برئاسة الدكتور أحمد العزبي..
وأكدت على أهمية الأسواق الإفريقية للقطاع لما تمثله من فرصة واعدة لفتح مجالات التعاون المختلفة بين قطاع صناعة الدواء المصري وأسواق القارة ولمساهمته في فتح آفاق استثمارية كبرى إلى جانب جلب العملة الحرة للدولة.
وبحث الاجتماع العقبات التي تواجهه في سبيل النفاذ إلى الأسواق الإفريقية بما في ذلك تطبيق الاتفاقيات القائمة ومسألة اعتماد الشهادات والتسجيل، وكذلك مشاكل الشحن واللوجيستيات.
وقد اتفق الحاضرون على أن النجاح في إزالة ومواجهة تلك التحديات سيكون من شأنه فتح فرصاً كبيرة لقطاع صناعة الدواء المصري في الأسواق الأفريقية.
و طالبت وزيرة الصحة قطاع صناعة الأدوية بإعداد ورقة تتضمن رؤية القطاع حول سبل تطويره وإزالة معوقات التصدير، مؤكدة أن الوزارة سوف تعمل على حل كافة المشاكل ولقاء المسئولين وتذليل الصعاب التي تعوق هذا القطاع الواعد من التصدير ومن توفير الدواء والمستحضرات اللازمة للأشقاء بالدول الإفريقية.
وأكد المهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات، أن قطاع الدواء يعد من أهم القطاعات الصناعية المصرية العريقة التي تستحق الاهتمام بها ، مشيدا بقرار وزيرة الصحة بتفعيل الجاد لنظام البوكسات لإنهاء مشكلة توقف عدد من المصانع عن الإنتاج بسبب ذلك.
ولفت إلى أن عدم توافر أي صنف من الأدوية يعني لجوء المستهلك المصري إلى شراء الدواء الأجنبي بأسعار باهظة أو لشراء تلك المتداولة في السوق السوداء.
وحدد الاجتماع عدد من الاحتياجات العاجلة للنهوض بالقطاع تتمثل في فتح البوكسات للصناعة المحلية بعد تقديم الشركات “الملف الفني العام للتسجيل الدوائي” (CTD) كاملاً ووعدت وزيرة الصحة بتوفير الـــ CTD بأسعار انتقالية للملفات المعلقة.
كما تم المطالبة بميكنة الإجراءات وذلك بغرض تبسيط إجراءات التسجيل، والعمل على إنهاء تسجيل ما يقرب من 700 منتج ومستحضر مع إعطاء الأولوية للأدوية التي لها “مثيل أو بديل” لمنتجات دوائية مستوردة وعمل حملة توعية للأطباء وللمواطنين بتلك الأدوية لطمأنه المستخدمين ولكسر الاحتكار على أن يتم طرح تلك الأصناف في الأسواق في بداية العام المقبلة

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>