وزير البترول: تنمية الموارد البشرية يحفز الحكومة لزيادة معدلات النمو

وزير البترول خلال إلقاء كلمته

وزير البترول خلال إلقاء كلمته

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، احتفالية شركة بي بي مصر بمناسبة وصول عدد الباحثين المصريين الموهوبين الذين دعمتهم الشركة بمنح دراسية كاملة لاستكمال دراستهم العليا فى المملكة المتحدة إلى 100 باحث، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والمهندس هشام مكاوى الرئيس الإقليمى لبى بى شمال إفريقيا، وعدد من قيادات قطاع البترول ورؤساء عدد من شركات البترول الأجنبية العاملة فى مصر .

وشارك في الاحتفال عدد من الدارسين من بينهم الطلاب الثمانية الذين عادوا لمصر بعد أن حصلوا على درجاتهم العلمية من جامعة كامبردج فى العام الدراسى 2017/2018.

وأشاد وزير البترول  بمبادرة بى بى ودعمها ورعايتها لهؤلاء الباحثين الموهوبين والتى تأتى ضمن عدد من مشروعات التنمية المجتمعية التى تقدمها شركات البترول العاملة بمصر حرصاً منها بمسئولياتها في المساهمة فى تحقيق التنمية المستدامة بالمجتمع في كافة المجالات والتى تشمل تقديم خدمات تعليمية ورعاية صحية واجتماعية مختلفة، مشيراً إلى أن شركة بي بي تُعد من الشركاء الاستراتيجيين لمصر على مدار سنوات طويلة من التعاون البترولى المثمر وماضية بخطى جادة فى مشروعات التنمية المجتمعية المختلفة. 

وأضاف وزير البترول أن قطاع البترول يًولي أهمية قصوى لتنمية الموارد البشرية باعتبارها حجر الزاوية في تنمية البلاد، مشيراً إلى أن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الجاري تنفيذه يتضمن برنامج خاص لتنمية الموارد البشرية فنياً وإدارياً والذي يهدف إلى وضع نظام ذو كفاءة وشامل لإدارة المواهب لكافة العاملين بالقطاع بدءًا من الشباب ووصولاً إلى مناصب الإدارة العليا ليكونوا مؤهلين وقادرين على قيادة مستقبل قطاع البترول .

ومن جانبه وجه وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الشكر لوزارة البترول، وشركة بى بى، على دعمهم للباحثين والموهوبين الذين يمثلون ثروة قومية حقيقية تساهم فى تنمية قطاعات الدولة المختلفة بما يمتلكون من قدرات وكفاءة وصقلها من خلال هذه المنح الدراسية فى كبرى الجامعات على مستوى العالم، مطالبًا بمضاعفة عدد المنح ومساهمة وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فى تمويلها من خلال بروتوكول تعاون مع شركة بى بى، وأضاف أن المشاركة المجتمعيه لقطاع البترول وشركاته نموذج يحتذى به ويجب أن يتكرر فى العديد من القطاعات الأخرى.

ومن جانبه أوضح المهندس هشام مكاوى أن برنامج المنح الدراسية تم من خلاله إيفاد خريجين مصريين متميزين إلى أرقى الجامعات في المملكة المتحدة على مدى السبعة عشر عاما الماضية، حيث نجحت من خلال برنامج المنح الدراسية منذ عام 2001 فى إعداد جيل من الكوادر المصرية القادرة على المساعدة في تطوير المجتمع المصرى، خاصة وأن من شروط الاختيار المهمة أن يعود الطالب ليعمل فى مصر لمدة عامين على الأقل بعد إتمام دراسته، ورغم أنه ليس كل الدراسين العائدين يدخلون صناعة البترول والغاز، فإن بى بى تدرك الحاجة لرعاية المواهب المصرية المحلية بصفة مستمرة ، مشيراً إلى أن بى بى سعيدة بتبنيها برنامجا مستداماً للاستثمار الاجتماعى في مصر والذى تهدف عن طريقه للإسهام في التنمية البشرية وبناء كوادر المستقبل الذين سيضيفون قيمة للاقتصاد من خلال المعرفة والمهارات الفريدة ، لافتاً إلى أن أكثر من 35% من الدارسين الذين دعمتهم بى بى من الفتيات .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>