3000 زائر للمتحف المصري أمس .. وتوقعات بزيادة الإقبال على المواقع الأثرية خلال عيد الاضحى

كشفت صباح عبد الرازق المدير العام بالمتحف المصري بالتحرير أن عدد زائري  المتحف أمس بلغ  ما يقرب من 3000 زائر، حيث إن معدلات الزيارة للمتحف تتأثر فى أول يوم العيد إلى حد ما لانشغال المصريين بالزيارات والأضحية، ومن المتوقع زيادة المعدلات فى باقي أيام العيد.

وأكدت أن  المتحف  فى حالة تأهب لاستقبال الزائرين من المصريين والأجانب، منذ أول يوم فى عيد الأضحى، حيث تم منع الإجازات خلال أيام العيد، لكل من المفتشين وأمناء المتاحف، وإدارة الأمن، وتم عمل شفتات لكل إدارة على مدار اليوم لمرافقة جميع الزوار وتسهيل الحركة على جميع الموجودين بالمتحف.

وشهدت المواقع الأثرية أمس بأول أيام عيد الأضحى المبارك تراجعا في الإقبال نظرا لانشغال المصريين بذبح التضحيات وزيارة الأقارب ، ومن المتوقع أن ترتفع معدلات الزيارة خلال الأيام المقبلة.

ومن جانبه قال محمد متولى، مدير عام منطقة آثار الإسكندرية القبطية والإسلامية واليهودية، إن قلعة قيتباي بدأت استقبال الزوار من المصريين والأجانب، منذ صباح اليوم أول أيام عيد الأضحى المبارك، ومن المتوقع زيادة عدد الزائرين فى باقي أيام العيد.

وأضاف  أن المصريين يحرصون على زيارة قلعة قيتباى للاحتفال بالأعياد كل عام، حيث إن نسبة المعدل الطبيعى للزيارات تصل لـ5 آلاف، لكن نظرًا لانشغال الناس بالذبح وزيارة الأقارب فى أول أيام العيد فقد يتأثر ذلك اليوم قليلا فى معدلات الزيارة.

وأوضح متولى أن قلعة قيتباى شهدت أمس أول أيام العيد إقبالا متوسطا، حيث إن معدلات الزيارة بلغت ما يزيد عن 2000 زائر مصرى، و80 أجنبيا، ومن المتوقع ارتفاع فى معدلات الزيارة خلال باقى أيام عيد الأضحى المبارك.

كما تفتح قلعة صلاح الدين أبوابها أمام الزوار منذ أمس أول أيام العيد، وتشهد القلعة فى أيام الإجازات والأعياد الرسمية إقبالا كثيفًا من قبل المصريين، وأكد الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن جميع المواقع والمتاحف الأثرية على أتم استعداد لاستقبال الزوار، لافتا إلى أن القلعة يقبل عليها العديد من الناس نظرًا لطبيعتها فهناك من يقوم بعقد قرانه داخل أسوار القلعة، إلى جانب الاحتفالات الفنية والثقافية التى تقام بها.

أما منطقة  الهرم الأثرية فمن المعتاد أن يحتفل المصريون بالأعياد الدينية والزيارات الرسمية فى حضرة الحضارة المصرية القديمة، حيث يستعد القائمين على المنطقة بتسهيل الحركة داخل المنطقة الأثرية، منعا لحدوث أى تجاوزات قد تؤثر على الأثر، ولذلك يتواجد العديد من مفتشى الآثار لمرافقة الزائرين وتقديم الشرح الوافي لهم، إلى جانب تواجد جميع أفراد المن التابعين لوزارة الآثار من جهة، وشرطة السياحة والآثار من جهة أخرى، وذلك حفاظا على التاريخ والحضارة المصرية القديمة.

وفى المناطق الأثرية فى الأقصر وأسوان فتشهد إقبالا كثيفا خلال أيام العيد، حيث إن طبيعة المنطقة أيضا تعمل خلال لفترتين صباحية ومسائية، وأكد الدكتور مصطفى وزير أن المناطق والمتاحف التى يتم فتحها ليلاً تستمر فى أوقات عملها كما هو محدد خلال أيام العيد أيضا ولا يوجد اختلاف عن بقية الأيام الأخرى.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>