رئيس جمعية المصدرين المصريين: نستهدف تنظيم 6 بعثات تجارية لأفريقيا خلال النصف الثاني من 2018

خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين« اكسبولينك»

200 شركة تشارك في فيرنكس دمياط سبتمبر المقبل.. ونسعى لتنظيمه بالمغرب العربي والسعودية وأبو ظبي

 ندرس تدشين مركز لوجيستي بمدينة رياكا الكرواتية لتعزيز الصادرات المصرية لأوروبا .. 2019

 كشف خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين« اكسبولينك» عن سعى الجمعية بالتعاون مع المجالس التصديرية لتنظيم 6 بعثات تجارية وترويجية لأفريقيا خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وقال في مقابلة خاصة لـ “أموال الغد” إنه من المستهدف  تسيير تلك البعثات لدول مثل كوت ديفوار والسنغال وكينيا في قطاعات الصناعات الغذائية والدوائية والمستلزمات الطبية والهندسية والكيماوية ومواد البناء.

وأضاف الميقاتي أن ذلك يأتي في إطار دور الجمعية في تنمية الصادرات المصرية الى كافة دول العالم وخاصة بأفريقيا في ظل التوجه الجاد والاهتمام الذي توليه الدولة المصرية نحو تعزيز العلاقات المشتركة مع الدول  الأفريقية.

وأكد أنه على الرغم من ان السوق الافريقي يعتبر من الأسواق الهامة التي يمكن التوسع بها خارجيا حيث يضم نحو  1.2 مليار شخص ويمثل حجم التبادل التجاري بالقارة ما يزيد عن 3.4 تريليون دولار، وأن حجم الواردات الافريقية من العالم مجمل 400 مليار دولار ، إلا أن مؤشرات التجارة المصرية معها لاتزال ضعيفة ، حيث تمثل الصادرات المصرية الى افريقيا 4 مليار دولار اي بنسبة 1% من حجم الواردات الافريقية.

 وأشار إلى أن الجمعية تعكف حاليا على تقييم تجربة المركز اللوجيستي الذي تم افتتاحه العام الماضي في كينيا من أجل الوقوف على الايجابيات والتحديات التي واجهت تلك التجربة من أجل تفاديها خلال المرحلة المقبلة في ظل سعى نحو تدشين عدد من المراكز الأخرى في غرب افريقيا وروسيا وأوروبا.

وأوضح الميقاتي أن من اهم التحديات التي واجهت المركز اللوجيستي تتمثل في طرق البيع والتعامل مع السوق وثقافة التعاون الأمر الذي لم يصل بالنتائج لما كان مأمول عند تدشينه، خاصة وأنه تم تخطي التاجر الأساسي والتعامل مع المستهلك المباشر الأمر الذي كان خاطئا وهو ما تعمل الجمعية على تغييره حاليا للتواصل مع التاجر الأساسي ليكون حلقة الوصل مع السوق.

وذكر أنه بالرغم من ضعف النتائج إلا أن هناك زيادة ملحوظة في صادرات البرتقال والشنط الورقية والقماش والصناعات الغذائية مثل الصلصة والباكستان والخلاصة الطحينية والجبنة المثلثات ، والصابون والمنظفات.

ولفت الميقاتي إلى أن الجمعية تدرس حاليا في إقامة مراكز لوجيستية في غرب أفريقيا وخاصة في كوت ديفوار  باعتبارها أحد الأسواق الكبيرة في افريقيا وكذلك علاقاتها الجيدة مع الدول المحيطة بها، أو في غانا بالرغم من التحديات التي توجد به، أو نيجيريا، موضحا أنه من المستهدف اختيار احدى تلك الدول العام الجاري وإقامة مركز على 5 آلاف متر كمساحة تخزينية.

ونوه بأن الجمعية تدرس ايضا إقامة مركز لوجيستي في اوروبا وتحديدا بكرواتيا بميناء رياكا بحيث يتم تسيير خطوط ملاحية مباشرة بينها وبين الإسكندرية فضلا عن امتلاكها 12 خط سكة حديد ممتد ل 12 دولة داخل أوروبا مما يتيح وصول المنتجات المصرية لتلك الدول بسهولة، متوقعا أن يتم البدء في تنفيذه خلال العام المقبل 2019.

وأضاف الميقاتي أنه من المستهدف أن تمتد تلك المراكز لروسيا خاصة في ظل توقيع 3 مذكرات تفاهم خلال شهر مايو الماضي مع  كل من الاتحاد الأوراسي للأعمال ومجموعة سلاسل توزيع «بيت تجارة أفريقيا» ومجموعة انتاريس الروسية، لتعزيز التعاون المصري الروسي في مجالات تعزيز الصادرات وتسويق المنتجات وتسهيل خدمات وإجراءات الاستيراد والتصدير.

وأوضح أنه وفقا لتلك الاتفاقيات سوف تحصل مصر على مساحة عرض دائم 100 متر داخل مدينة الغذاء الروسية والتي يوجد بها أجنحة دولية لنحو 20 دولة وذلك لعرض المنتجات الغذائية والورقية ومستلزمات ومستحضرات التجميل، فضلا عن إقامة مخزن في ميناء نفورسيسك على مساحة 5000 متر والذي يتيح الوصول إلى سان بطرسبرج وموسكو.

وفيما يتعلق بخطة المعارض، أشار الميقاتي إلى أن الجمعية تعمل حاليا بالتعاون مع محافظة دمياط ومدينة دمياط للأثاث ووزارة التضامن الاجتماعي على الإعداد لتنظيم  الدورة الأولى لمعرض « فيرنكس دمياط» خلال الفترة من 13-18 سبتمبر المقبل على مساحة 10آلاف متر منهم 5 آلاف متر عرض لحوالي 200شركة من دمياط.

ولفت إلى أن الجمعية تعاقدت على 20 ألف متر في ارض معارض مصر بمحور المشير لإقامة دورة جديدة لمعرض فيرنكس للأثاث وذلك بمساحة عرض 10آلاف متر وذلك خلال شهر يناير المقبل بمشاركة متوقعة لنحو 400 شركة، مشيرا إلى أن الجمعية تدرس تنظيم المعرض خارج القطر المصري في دول شمال إفريقيا خاصة المغرب وكذلك في السعودية وأبو ظبي.

ونوه إلى أن الجمعية تعمل أيضا على الإعداد للدورة الثالثة لمعرض ومؤتمر ديتسنيشن افريكا الذي يقام خلال الفترة من 17-19 نوفمبر المقبل حيث من المستهدف جذب حوالي 150 شركة عارضة ودعوة 300 مشتري دولي، وكذلك معرض الحرف اليدوية في نوفمبر ايضا بمشاركة مستهدفة لما بين 150-200 شركة.

وعلى جانب آخر أكد الميقاتي ضرورة أن تساهم  الدولة في التصدي للتحديات التي تواجه المصدرين وتضعف من عملية فتح اسواق خارجية جديدة والتي على راسها تحديات ضعف عملية التسويق الخارجية، وتحديات النقل والتمويل؛ حيث ان عملية التسويق الخارجية تعتمد على عدة محاور رئيسية اولهم ضرورة خلق هوية مصرية للتصدير ، وكذلك ضرورة الاستفادة من القيمة المضافة التي تصنعها المنتجات المحلية عن الانتاج العالمي بالإضافة  إلى أهمية الاهتمام بعملية تصنيع العلامات التجارية، وكذلك ضرورة الاهتمام بجانب الميزات النسبية للمنتجات من حيث الجودة والمظهر الخارجي .

 وذكر أن الجمعية تعمل حالياً على تحسين شكل المنتجات المصرية المصدرة  بالتعاون مع المصممين الاجانب والمحليين المتخصصين في تحسن مظهر المنتجات خاصة بمجالات صناعة الملابس الجاهزة والصناعات اليدوية.

 وطالب الميقاتي بضرورة أن تتوجه البنوك المحلية الى فتح فروع خاصة بها في الدول الافريقية خاصة في إطار عملية فتح الاسواق الجديدة بأفريقيا وذلك من اجل اتاحة عمليات التمويل ما قبل التصدير الى جانب استفادة البنوك من عمليات المصرفية بتلك الدول وتوسع المحافظ الائتمانية لديها الى خارج اراضي البلاد، مما يعمل على توسع المنتجات البلاد في افريقيا سواء المنتجات السلعية او الخدمية او المصرفية.

 وأوضح أهمية أن تقدم الحكومة دعما للمصدرين من أجل استكمال عملية النقل الى افريقيا على أن يكون دعما غير ماديا عن طريق إنشاء خطوط ملاحية وطنية وتكون برسوم رمزية لتقليل التكلفة على المصدر الي جانب استفادة تلك الخطوط من النقل للغير بالمنطقة وتنمية الاستثمار فيه خاصة وأن مصر لا تمتلك خط ملاحي لها حول العالم.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>