«التنفيذي لمياه الشرب والصرف»: تنفيذ 8 مشروعات لمياه الشرب بالجيزة بتكلفة 2 مليار جنيه

محطة مياة - ارشيفية

  صرح المهندس حسن الفار، رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى، بأنه تم ويجرى تنفيذ 8 مشروعات لمياه الشرب، بمحافظة الجيزة، بتكلفة حوالى 2 مليار جنيه، لحل مشكلة نقص المياه ببعض المناطق نتيجة البناء العشوائى بها، موضحاً أنه من المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروعات وبدء تجارب التشغيل بها تباعاً فى الفترة من 30/10/2018 وحتى 30/4/2019.

 وقال المهندس حسن الفار: جارٍ تنفيذ توسعات محطة مياه أطفيح بطاقة 60 ألف م3/يوم، لتدعيم المحطة القائمة، وتوسعات محطة مياه جزيرة الدهب بطاقة 80/160 ألف م3/يوم، على مرحلتين، لتدعيم المحطة القائمة، ويتم التنفيذ باستخدام التكنولوجيا الجديدة الخاصة بوحدات “الداياساند” محدودة المساحة، والتى توفر الطاقة الكهربائية المُستخدمة فى التشغيل، ومحطة مياه منشأة القناطر بطاقة 40/80 ألف م3/يوم، لتغذية مدينة ومركز منشأة القناطر، بدلاً من الآبار القائمة بالمدينة، ومحطة مياه الحوامدية بطاقة 70 ألف م3/يوم، لتغذية المدينة، بدلاً من أخذ المياه من محطة مياه البدرشين، التى كانت تغذى المدينة، مما سيوفر المياه للمناطق المُغذاة من محطة مياه البدرشين، ومحطة مياه أوسيم بطاقة 60 ألف م3/يوم، لتدعيم قرى شمال الجيزة مع محطة إمبابة بطاقة 30 ألف م3/يوم، وقرية المنصورية بطاقة 30 ألف م3/يوم.

 وأضاف رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى: سبق أن تم الانتهاء من تنفيذ توسعات محطة مياه الصف بطاقة 51 ألف م3/يوم، لتدعيم المحطة القائمة، وتم التشغيل فى شهر يناير 2017، وتوسعات محطة مياه العياط، بطاقة 51 ألف م3/يوم، لتدعيم المحطة القائمة، وتوسعات محطة مياه إمبابة، بطاقة 400 ألف م3/يوم، على مرحلتين، ومن المقرر أن تغذى فيصل والمناطق المحيطة بها (بعد الانتهاء من تنفيذ محطة مياه أوسيم)، وجارٍ استبدال الطلمبات بالمرحلة الثانية بإمبابة، ومن المقرر توريدها نهاية شهر أغسطس الجارى.

 وأوضح المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أن النمو السكاني العشوائي المستمر، الذي يتم عن طريق البناء المخالف، هو السبب الرئيسى فى مشكلات مياه الشرب فى بعض مناطق الجيزة، ووزارة الإسكان سبق أن حذرت من ذلك، أكثر من مرة، وسبق أن تدخلت لحل هذه المشكلات عن طريق توفير 150 ألف م3 يومياً من محطة مياه 6 أكتوبر التي تم تشغيلها منذ أكثر من عامين، ولكن تجددت المشكلة هذه الأيام، مع استمرار النمو السكاني العشوائي بنفس المناطق، وهو ما يؤدي إلى حدوث شكاوى من عدم انتظام خدمة مياه الشرب في مناطق: الهرم وفيصل، الطوابق، الكوم الأخضر، كعابيش، أطراف المريوطية، وغيرها.

 وأكد المهندس ممدوح رسلان أن البناء المخالف لا تعود آثاره السلبية على المواطن المخالف فقط، ولكن تتعداه إلى غيره، عن طريق نقص الخدمات المقدمة للمواطنين بنفس المنطقة، وهو ما يضطر الجهة المُقدمة للخدمة “شركة مياه الجيزة” لتطبيق نظام المناوبات، حيث تصل المياه لبعض المناطق، ويتم قطعها عن مناطق أخرى، وهو ما يحدث حالياً.

 وأشار إلى أنه يتم التعامل مع هذه المشكلة بحلول مؤقتة، مشددا على ضرورة التصدى لظاهرة البناء المخالف، والنمو السكانى العشوائى بالمحافظة، والتى تتسبب فى مشكلات كثيرة، فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بوجه خاص.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>