مطورون: تصدير العقار تحت مظلة «الإسكان» يعزز ثقة الشركات العارضة..والدولة اتخذت اجراءات جادة  في هذا الملف

بعد توقيع وزراة الاسكان  مع سيتي سكيب العالمية لتدشين جناح للوزارة في كافة المعارض الخارجية ، أكد عدد من المطورين العقاريين على إيجابية هذه الخطوة الداعمة لملف تصدير العقار المصري للخارج، ووجود شركات عقارية عارضة تحت مظلة الحكومة، وهو ما يعزز ثقة العميل في تلك الشركات.

 أضافوا ضرورة وجود بعض الاشتراطات للشركات التي تسعى للتواجد ضمن هذه المعارض تحت مظلة الوزارة، أبرزها السمعة المتميزة بالسوق، وسابقة الأعمال المتميزة، والإلتزام بمواعيد التسليم لعملائها، بالإضافة إلى التنوع في محفظة المشروعات بما يوفر مشروعات متنوعة للعملاء.

 قال المهندس حسين صبور، رئيس شركة الأهلي للتنمية العقارية، أن مصر تحتل مرتبة متأخرة في ملف تصدير العقار للخارج رغم وجود منتجات عقارية متميزة لديها تمكنها من جذب وتوفير عملة صعبة للدولة بالإضافة إلى إنعاس المبيعات لدى المطورين العقاريين، لافتًا إلى أن الحكومة اتخذت العديد من الإجراءات مؤخرًا والتي وضعتها على بداية الطريق في هذا الملف.

 أضاف أن موافقة وزارة الداخلية على قرار منح الإقامة مقابل شراء عقار، بالإضافة إلى توقيع وزارة الإسكان بروتوكول تعاون مع شركة سيتي سكيب العالمية ليكون لمصر جناح في تلك المعارض تعرض من خلاله الشركات العقارية مشروعاتها على العملاء، هي خطوات جادة ومتميزة ومتسارعة في هذا الملف، والذي يبشر بإنطلاقة قوية لتصدير العقار خلال المرحلة المقبلة.

 أكد أن تواجد الشركات العقارية تحت مظلة وزارة الإسكان يعزز ثقة العميل بها، فهي شركات تولت الوزارة التأكد من جديتها بدلًا عن العميل، وهو ما يعني كسر حاجز الخوف لدى العملاء، وبالتالي تحقيق معدلات تسويقية جيدة للشركات التي ستعرض مشروعاتها بالخارج.

 أوضح المهندس بشير مصطفى، رئيس شركة فرست جروب للاستثمار العقاري، ضرورة توافر العديد من الاشتراطات بالشركات التي تسعى للتواجد تحت مظلة وزارة الإسكان في تلك المعارض، أبرزها؛ سابقة الأعمال المتميزة، والسمعة الجيدة، والإلتزام بالجداول الزمنية المعلنة لسليم المشروعات للعملاء، بالإضافة إلى التنوع في المشروعات المعروضة بما يمكن العميل من الاختيار، لافتًا إلى ضرورة قيام وزارة الإسكان بتسويق الوجهات والمناطق التي يتم تنفيذ المشروعات بها، وهو ما يمكن العميل من معرفة المنطقة التي سيسكن بها ومميزاتها مقارنة بباقي الأسواق المنافسة.

 أكد أحمد المنشاوي، رئيس شركة ديارنا للتسويق العقاري، أن نجاح بعض الشركات العقارية الكبرى في تحقيق مبيعات جيدة عبر اشتراكها في المعارض الخارجية سيشجع العديد من الشركات على المشاركة في معارض خارجية خلال الفترة المقبلة، وخاصة مع وجود فارق كبير في العملة، فضلا عن رغبة العديد من المصريين العاملين بالخارج في شراء وحدات دون القدرة على التواصل مع الشركات العقارية.

أشار إلى الميزة التنافسية للسوق العقارية المصرية عقب قرار التعويم، حيث أن قيمة أموال العميل غير المصري تمكنه من شراء وحدة أكبر من تطلعاته قبل التعويم، مما يشجع العديد من المواطنين على شراء وحدات في مصر، فضلا عن تميز مصر كدولة تتنافس العديد من الجنسيات على التواجد بها.

لفت إلى ضرورة منح وزارة الإسكان الفرصة لكافة المطورين العقاريين الجادين على التواجد والمشاركة بتلك المعارض تحت مظلتها، بعد التأكد من جديتها، وهو ما يعد دعمًا غير مباشرًا لتلك الشركات، بالإضافة إلى منح الفرصة للشركات المتوسطة والصغيرة للمشاركة بمشروعاتها في تلك المعارض وهو ما يدعمها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>