أسر حمدى : «الشرقيون للتنمية» تضخ استثمارات بقيمة 460 مليون جنيه بمشروعاتها خلال النصف الأول….وتستهدف تحقيق 1.3 مليار جنيه مبيعات بنهاية 2018

آسر حمدي، رئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية

  الشركة تحقق مبيعات تعاقدية بقيمة 550 مليون جنيه خلال النصف الأول…وإطلاق مشروع «جنوب» بالعاصمة الإدارية خلال شهر

 -وقف إزالات بعض المنشآت بالساحل الشمالي يحافظ على الاستثمار بالسوق العقارية

قال آسر حمدي، رئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية، أنه تم ضخ استثمارات بقيمة 460 مليون جنيه بمشروعات الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري، من إجمالي 1.8 مليار جنيه، تمثل الخطة الاستثمارية للشركة خلال 2018، كما حققت الشركة مبيعات تعاقدية بقيمة 550 مليون جنيه بمشروعاتها خلال النصف الأول.

 أضاف في مقابلة لـ”أموال الغد”، أن الشركة متفائلة بقدرتها على تحقيق مستهدفاتها الاستثمارية والبيعية خلال العام الجاري، اعتمادًا على قوة السوق العقارية واستمرار نشاطها خلال موسم الصيف الحالي، بالإضافة إلى دعم الحكومة لقطاع الاستثمار العقاري والمساند للدولة في خطتها التنموية، مشيرًا إلى أن العقار لا يزال هي الملاذ الآمن للاستثمار.

 قال أنه من المخطط إطلاق مشروع “جنوب” بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال شهر، حيث تنتظر الشركة الحصول على القرار الوزاري قبل بدء تسويق المشروع، باستثمارات تبلغ 3.9 مليار جنيه، ويقع على مساحة 50 فدان بالعاصمة الإدارية الجديدة، يضم 1900 وحدة بمساحات متنوعة تضم فيلات وشقق وتوين هاوس، بالإضافة إلى خدمات اجتماعية رياضية لسكان المشروع.

 أشار إلى أنه من المخطط تنفيذ المشروع على 4 مراحل خلال 3 سنوات، وتسويقه على مراحل بيعية.

 أكد ارتفاع حجم المنافسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصة مع زيادة عدد الشركات التي تنفذ مشروعات بالشركة، مشددًا على أن الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة أحد محاور الخطة التوسعية لشركته، بهدف تنويع المحفظة الاستثمارية للشركة، وتلبية احتياجات شريحة كبيرة من عملاء للشركة، لافتا إلى ارتفاع إقبال العملاء على السكن بالعاصمة الإدارية.

 يرى أن قيام وزارة الإسكان بطرح وحدات بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة يعد منافسة قوية مع القطاع الخاص، نظرًا للعديد من عوامل الاختلاف بين ما ينفذه كلا الكيانين داخل العاصمة الإدارية الجديدة، فضلًا عن المميزات التي تتمتع بها وزارة الإسكان كبائع لتلك الوحدات مقابل القطاع الخاص.

 أوضح أن الوحدات التي نفذتها وزارة الإسكان على أرض غير مدفوعة القيمة مقابل سعر الأرض ونظم السداد الخاصة بالقطاع الخاص، بالإضافة إلى أن وحدات وزارة الإسكان منتهية التنفيذ، مقابل القطاع الخاص الذي سيبدأ التسليم بعد 4 أعوام من تاريخ استلام الأرض، بالإضافة إلى أن متوسط سعر المتر للقطاع الخاص يقترب من السعر الذي طرحت به الوزارة وحداتها، وهو ما يعد منافسة واضحة وقوية مع المشروعات التي تطرحها شركات القطاع الخاص حاليًا.

 قال أنه تم الانتهاء من تسويق 95 ٪ من مشروع هليوبلس هيلز، كما تم بدء تنفيذ المشروع، والذي يضم 164 فيلا، على مساحة إجمالية 18 فدان، على أن يبدأ تسليم المشروع الربع الأول من 2020.

لفت إلى أن قرار وزارة الاستثمار بوقف إزالة بعض المنشآت ضمن مشروعات عقارية بمنطقة الساحل الشمالي يعد وسيلة للحفاظ على الاستثمار بالسوق العقارية المحلية، والسعي لتقنين الأوضاع بدلًا من تحقيق خسائر مادية بهدم تلك المنشآت، مؤكدًا أن تغريم المستثمر أفضل من إزالة المنشآت وتحقيق خسائر للاستثمار بالسوق العقارية.

 اوضح ان شركته شاركت في 12 معرض خارجي، وهو ما يأتي في إطار التوسع في تصدير منتجاتها العقارية بالخارج.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>