شركات التكنولوجيا ترصد ملايين الدولارات لتأمين رؤسائها  

شركات تكنولوجيا

تعددت القيم المالية والهدف واحد، هو إنفاق كبرى شركات التكنولوجيا مبالغ تأمينية ضخمة لحماية رؤسائها التنفيذيين، وتأمين منازلهم، بالإضافة إلى استخدام الطائرات الخاصة لحمايتهم وتأمين أفراد أعائلتهم.

ورصد موقع «أموال الغد» المبالغ التأمينية التي يتم إنفاقها من كبرى الشركات بهذا الغرض:-

1- تيم كوك

يُعد منصب الرئيس التنفيذي لشركة أبل أحد أكثر المناصب المرموقة في العالم، لشركة اصحبت من أكثر الشركات ربحية بعد تجاوز قيمتها السوقية التريليون دولار، حيث يمثل أمن صاحبها وسلامته من الأمور الهامة جدًا للشركة.

ووفقًا لما أوردته صحيفة الإندبندنت البريطانية، فإن شركة أبل تنفق 700 ألف دولارعلى سلامة وأمن “تيم كوك”، الرئيس التنفيذي للشركة، ولكن يعد هذا المبلغ ضئيل جدًا نسبة إلى أرباح أبل.

وأوضحت بعض التقارير الصادرة عن ميزانية الشركة أنها قسمت هذا المبلغ ما بين التأمين على الحياة، والتأمين الشخصي، والنفقات الشخصية، فيما لا يحصل بعض الموظفين بالشركة على تأمينات.

 ورغم ذلك ذكرت الصحيفة أن نفقات تأمين كوك تعد أقل من شركات أخرى، حيث وصلت نفقات الرئيس السابق لشركة أوراكل إلى 1.5 مليون دولار، ونفقات رئيس شركة الأمازون إلى 1.6 مليون دولار.

2- جيف بيزوس

تحتل شركة أمازون المركز الثاني من بين شركات التكنولوجيا من حيث القيمة السوقية، وتنفق الشركة على جيف بيزوس الرئيس التنفيذي مبلغ تأمين بقيمة 1.6 مليون دولار وفقًا لأخر التقارير.

3- مارك زوكربيرج

لم يحصل مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك على راتب سوى دولار واحد فى عام 2017، لكن شركته أنفقت ما يقرب من 10 ملايين دولار لأمنه الشخصى، إذ كشف تقرير حديث عن أن بند “other compensation” داخل ميزانية الشركة ارتفع عن عام 2016 ووصل إلى 8.9 مليون دولار، ويشمل هذا الرقم 7.3 مليون دولار لتأمين “مارك زوكربيرج” داخل منزله وأثناء السفر و1.5 مليون دولار “للتكاليف المتعلقة بالاستخدام الشخصى للطائرات الخاصة”.

ويشير تقرير من موقع cnbc الأمريكى إلى أن فيس بوك وضعت برنامج أمنى شامل لـ”زوكربيرج” لمواجهة مخاوف تتعلق بالسلامة والتهديدات التى تنجم مباشرة عن موقعه كمؤسس للشركة، ويرافق “زوكربيرج” أحيانًا بعض الأشخاص عند السفر بالطائرة الخاصة.

ولدى المديرة التنفيذية للعمليات “شيريل ساندبرج” أيضا برنامج أمان معتمد، وبلغت قيمة برنامج تأمينها 2.7 مليون دولار فى العام الماضى.

وقال المتحدث باسم فيس بوك: “نحن بحاجة إلى هذه التدابير الأمنية لمصلحة الشركة بسبب أهمية رئيس الشركة والسيدة ساندبرج بالنسبة إلى فيس بوك”.

ويتم إنفاق هذه الأموال على الحراس الشخصيين لـ”مارك زوكربيرج”، والتدابير الأمنية لمنازله المختلفة، بالإضافة إلى الطائرات الخاصة التى يتحرك بها فى سفرياته الداخلية والخارجية.

وفقا لموقع “بيزنس إنسايدر” البريطنى، فى 24 يوليو 2018، وافقت اللجنة المسئولة عن هذا الأمر داخل فيسبوك على مخصص سنوى قدره 10 ملايين دولار لـ”زوكربيرج” لتغطية التكاليف الإضافية المتعلقة بالأمن الشخصى لعائلته.

وسيكون هذا المبلغ بالإضافة إلى التمويل المستمر لبرنامج الأمن الشامل لرئيس الشركة ومديرها التنفيذى، الذى يشمل تغطية تكاليف أفراد الأمن لحمايته؛ شراء وتركيب وصيانة بعض الإجراءات الأمنية المطلوبة لمساكنه؛ واستخدام الطائرات الخاصة للسفر الشخصى.

وسيتم دفع هذا البدل إلى “زوكربيرج” صافى دون استقطاع أى ضرائب، وأوضحت الشركة التكنولوجية أن التكلفة مبررة ولصالح الشركة بسبب “أهمية زوكربيرج داخل فيسبوك”.

سبق وذكرت شركة Equilar، المتخصصة فى أبحاث مجال التعويضات التنفيذية، أن التكاليف الأمنية لمارك زوكربيرج أكبر “بفارق كبير” عن الشركات الكبرى خلال السنوات الخمس الماضية.

الجدير بالذكر أن هذا العام كان صعبا على شركة فيسبوك منذ بدايته، ففى شهر أبريل، أدلى زوكربيرج بشهادته أمام الكونجرس، بسبب دور فيسبوك فى نشر المعلومات المضللة والأخبار السياسية الكاذبة، وبعدها توجه إلى حضور جلسات داخل البرلمان الأوربى لأسباب مشابهة، كما ضربت الخسائر الشركة وثروة مديرها عقب الإعلان عن أرباح مخيبة للآمال.

4- ستيف جوبز

بحسب التقارير الأخيرة، فإن ستيف جوبز الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت العالمية لا يحتاج إلى إنفاق مبلغ تأميني على حياته، حيث إنه لديه الكثير من المالي ومن الممكن أن تكفي ثروته لشراء أفضل مستشفي في العالم وتدبيير أفضل طبيب في العالم لرعاية صحته.

5- إريك شميدت

المدير التنفيذي السابق لشركة ألفابيت المالكة لمحرك البحث جوجل، وعضو بمجلس إدارة الشركة حاليًا، تنفق الشركة على حمايته 303.1 ألف دولار، في حين تنفق عملاق محركات البحث عبر الإنترنت “جوجل” أكثر من 303 آلاف دولار على رئيسها “شميدت”.

انضم شميدت إلى الشركة كرئيس تنفيذي في عام 2001، ليصبح رئيسا في عام 2011، وفي عام 2015 أعيدت هيكلة غوغل وتمت تسمية الشركة الأم الجديدة “ألفابيت”، وأصبح شميدت رئيسها.

ولعب شميدت دورا هاما في تطوير غوغل وتحويلها من مجرد شركة صغيرة في كاليفورنيا إلى عملاق عالمي في مجال التكنولوجيا.

6- ديك كوستولو

الرئيس التنفيذي السابق لشركة تويتر، حيث كانت تنفق الشركة على حمايته 127.7 ألف دولار، وفي منتصف عام 2015 استقال “كوستولو” من منصبه.

وتم تسمية المؤسس المشارك لــ “تويتر” جاك دورسي رئيسا مؤقتا، على أن يستمر كوستولو في الخدمة كرئيس تنفيذي لشركة “سكوير إنكوروبوريشن”، التي شارك في تأسيسها في عام 2009، وعمل كوستولو رئيسا تنفيذيا لــ “تويتر” منذ عام 2010.

وقال كوستولو “أنا فخور جدا بفريق تويتر وجميع ما انجزه أعضاء الفريق معا خلال فترة الست سنوات التي امضيتها مع الشركة … ليس هناك أحد أفضل من جاك دورسي لقيادة تويتر خلال هذه المرحلة الانتقالية”.

7 – لاري إيلسون

تبلغ النفقات التأمينية على الرئيس التنفيذي لشركة «أوراكل» العالمية 1.5 مليون دولار.

بدأ لارى بالعمل فى شركة “أمدال” عام 1970، وفي عام 1977 أسس إليسون مع اثنين من زملائه هما “روبرت ماينر” و”إد أواتيز” شركتهما الخاصة باسم «سوفت وير ديفلوب منت لابس» بإستثمار يتراوح من بين 1200 دولار إلى 2000 دولار، وعمل كرئيس تنفيذي للشركة التى بدأت مشوارها الحقيقى من خلال بحث بعنوان “نموذج علاقة البيانات بين البنوك الكبرى” لتحليل البيانات .

وفاز إليسون وشريكاه بعقد مدته عامان لبناء نظام إدارة قاعدة بيانات رابطة لوكالة الإستخبارات المركزية (سي آي أيه)، وكان الإسم الرمزي للبرنامج هو “أوراكل”، ولكن الشركاء الثلاثة أنهوا المشروع قبل عام من الموعد المحدد، وقضوا الوقت الإضافي في تطوير نظامهم للتطبيقات التجارية، وأطلقوا على برنامجهم التجاري اسم “أوراكل” أيضاً.

وفي عام 1980 كان لدى الشركة 8 موظفين فقط وبلغت إيراداتها أقل من مليون دولار، لكن في العام التالي تبنت شركة “آي بي أم” مشروع “أوراكل” بسبب أنظمتها الحاسوبية، ومن ثم تضاعفت مبيعات الشركة كل عام ولمدة سبع سنوات، وأصبحت قيمة الشركة أكثر من مليار دولار، وأعاد إليسون تسمية الشركة «أوراكل كوربوريشن» بإسم أفضل منتجاتها مبيعاً.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>