لانكسيس الألمانية تتخارج من مشروع مطاط مشترك مع أرامكو السعودية

أرامكو السعودية

أرامكو السعودية

تبيع مجموعة لانكسيس الألمانية للكيماويات حصتها البالغة 50 % في أرلانكسيو المنتجة للمطاط الصناعي إلى شريكتها أرامكو السعودية مقابل نحو 1.4 مليار يورو (1.6 مليار دولار) نقدا في صفقة قالت الشركة إنها ستمنحها المزيد من المرونة للنمو.

 وتمثل الصفقة خروجا مبكرا لشركة لانكسيس من أكبر مورد للمطاط الصناعي في العالم، بينما قالت شركة أرامكو النفطية السعودية العملاقة إنها ”تمثل عاملا محفزًا لتطوير فرص النمو في المملكة مستفيدة من مركز أرامكو السعودية القوي فيما يتعلق باللقيم“.

 وتضطلع أرامكو، التي تعتزم إجراء طرح عام أولي وتتطلع لشراء حصة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، بدور أساسي في طموحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الرامية لتنويع الاقتصاد السعودي بعيدا عن الاعتماد على صادرات النفط.

 وقال النائب الأعلى لرئيس أرامكو السعودية للتكرير والمعالجة والتسويق عبدالعزيز القديمي في بيان يوم الأربعاء ”يأتي استحواذ أرامكو السعودية المقرر على مشروع أرلانكسيو تأكيدا على استراتيجية الشركة الرامية إلى تحقيق مزيد من التنويع في مجموعة مشاريعها بقطاع التكرير والمعالجة والتسويق، كما يعزز قدراتها في شتى مراحل سلسلة قيمة صناعة النفط والكيميائيات“.

 وبالنسبة لشركة لانكسيس قال الرئيس التنفيذي للشركة ماتياس زاكرت إن البيع سيتيح له التركيز على المزيد من الصفقات لتعزيز أنشطة الكيماويات المتخصصة، وكانت لانكسيس أعلنت من قبل أنها ستحتفظ بالحصة الباقية من أرلانكسيو حتى عام 2021 على الأقل.

 وتتوقع مجموعة الكيماويات الألمانية الحصول على نحو 1.4 مليار يورو نقدا من الصفقة المتوقع استكمالها بحلول نهاية العام الحالي والتي تقدر القيمة الإجمالية لأرلانكسيو بثلاثة مليارات يورو بما في ذلك الدين والالتزامات المالية.

 وتعتزم أرامكو تعزيز الاستثمارات في التكرير والبتروكيماويات للدخول إلى أسواق جديدة وترى أن تحقيق نمو في قطاع الكيماويات جوهري لخفض مخاطر حدوث تباطؤ في الطلب على النفط.

 ونتج عن بيع الحصة الأولى البالغة 50 % في أرلانكسيو لأرامكو السعودية تقييم الشركة عند 2.75 مليار يورو، وجرت عملية البيع بمسعى من زاكرت في ذلك الحين من أجل أن تصبح الشركة أقل عرضة للتقلبات في ظل مؤشرات على زيادة تخمة المعروض العالمي من المطاط.

 وقال زاكرت في بيان ”نزيد مرونة نشاطنا ونعزز قاعدتنا المالية ونكسب مرونة استراتيجية إضافية للنمو المستقبلي“.

 وسعى زاكرت لإبرام صفقات للنمو في أسواق متخصصة أصغر نطاقا لكنها أكثر ربحية. وتعهد في العام الماضي بمزيد من التغيير في الشركة.

 وقالت مصادر على دراية بالشركة إن الرئيس التنفيذي قد يدرس استحواذا آخر في حجم شركة كيمتورا. وكانت لانكسيس اشترت شركة كيمتورا الأمريكية مقابل 2.4 مليار يورو بما في ذلك الدين في العام الماضي.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>