«رئيس هيئة السكة الحديد»: نستقبل  أول ماكينة  لصيانة خطوط القطارات مطلع  2019 المقبل..وستمثل طفرة جديدة فى تحسين خدمات السكك الحديدية

صورة ارشيفية

قال المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة السكة الحديد ، أن الهيئة تستعد لاستقبال أول ماكينة حديثة تختص بأعمال الصيانة والفحص على خطوط كافة القطارات خلال العام المقبل وذلك وفقا للتعاقد الموقع مع شركة بلاتر النمساوية ، والمستهدف بموجبه أن يتم تطوير أسطول الهيئة عبر الاعتماد على ماكينة حديثة لفحص الخطوط وهو ما يضمن معالجة أوضاع حركة القطارات وزيادة عوامل السلامة والأمان فى مسير القطارات.

أكد رئيس الهيئة، أن أسطول السكة الحديد لم يشهد أية تطويرات منذ عقود طويلة وبخاصة فيما يتعلق بالمعدات الخاصة بأعمال الصيانة والفحص الهندسى على السكة ، موضحا أن أسطول معدات الصيانة يتجاوز عمره ما يزيد عن 4 عقود ولم تتمكن الهيئة من تطويره بإستيراد ماكينات حديثة للصيانة نظرا لارتفاع تكلفة التعاقد عليها وضعف إمكانيات الهيئة.

أضاف أن الهيئة حرصت فى تعاقدها الموقع مع شركة بلاتر النمساوية لتوريد ماكينة EM100U للفحص والصيانة أن يتضمن شرطا لتوفير الصيانة المرتبطة بتشغيل الماكينة لمدة 5 سنوات وهو ما يضمن تحسين مستوى الخدمة المستهدف منها وضمان سلامة التشغيل، موضحا أن عدم شمول التعاقدات الموقعة على الماكينات والجرارات والعربات التى تم توريدها لهيئة السكة الحديد فى الفترات السابقة لضمانة توفير أعمال الصيانة كانت سببا فى تردى أوضاع المعدات المستوردة وكذلك الأسطول القائم من عربات وجرارات، حيث تعانى الهيئة حاليا من توقف ما يقرب من 41 جرارا عن العمل وعدم التمكن من إدخالهم لخدمة التشغيل على خطوط السكة الحديد لضعف أعمال الصيانة وهو ما دفع وزارة النقل لتوقيع عقدا للصيانة مع شركة جنرال إليكتريك العالمية المتخصصة للقيام بصيانة نحو 80 جرارا بينهم 41 توقفوا عن الخدمة تماما وتوفير إحتياجات الصيانة لمدة 15 عاما.

 وتوقع أن تحصل الهيئة على ماكينة الفحص والصيانة الحديثة أواخر العام المقبل والمتوقع أن يشهد طفرة حديثة فى أوضاع السكة الحديد مدعوما بإدخال ما يقرب من 100 جرار حديث للخدمة المتعلقة بنقل الركاب وكذلك نقل البضائع ، بالإضافة إلى توريد عدد من العربات الجديدة لكافة الخطوط ، بالإضافة إلى تطوير ما يقرب من 240 عربة وإعادة هيكلة أوضاعها بما يسمح بضمانة تشغيلها على السكة لنحو 15 عاما إضافية، كما لفت إلى أنه بحلول منتصف العام المقبل سيتم الإنتهاء من تنفيذ مشروعات كهربة إشارات عدد من خطوط السكة الحديد والتى ستساهم فى رفع كفاءة التشغيل بالسكة فضلا عن مضاعفة السرعة المقررة على خطوط القطارات وخفض أزمنة الرحلات بالإضافة إلى خفض أزمنة التقاطر داخل المحطات ، بما يدعم تقديم مستوى جيد من الخدمات للمواطنين.

 أشار إلى أن السكة الحديد تستحوذ على أولويات إهتمام وزارة النقل فى مشروعات التطوير، موضحا أن الوزارة وضعت إجراءات عاجلة للبدء بعمليات التطوير على الرغم من ضعف الإمكانيات المادية خلال الفترة الراهنة وإحتياجات الهيئة إلى مضاعفة مواردها المالية عن طريق تحسين العوائد وزيادة مخصصاتها من الدولة فضلا عن التعاون مع العديد من المؤسسات التمويلية الدولية للحصول على تمويلات ميسرة لمشروعات التطوير والصيانة، موضحا أن إجمالى العوائد المالية للهيئة لا تتجاوز المليار جنيه وهو ما لا يتناسب مع خطة التطوير المستهدفة، لافتا إلى أن وزارة النقل أرجأت تفعيل القرار الخاص بتحريك تعريفة الركوب بالسكة الحديد عن عام 2018 الحالى  لحين تحسين مستوى الخدمة وتحقيق أهداف الوزارة فى تخفيض معدلات الحوادث.

 فيما يتعلق بالمشروعات الجديدة بالسكة الحديد، أكد أن خطة وزارة النقل تركز على إنشاء خطوط جديدة للسكة الحديد وبخاصة الخطوط الخاصة بنقل البضائع بما يحقق أهدافها فى تكثيف عمليات نقل البضائع عبر السكة الحديد وتخفيف أعباء نقل البضائع على شبكة الطرق، موضحا أن الأولوية حاليا لمشروعات الصيانة والتطوير وإضافة وحدات جديدة للأسطول، ويليه دراسة إنشاء خطوط جديدة للسكة الحديد.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>