جمعية البنوك المركزية الأفريقية تحدد مصير ضم “هايتي” الخميس المقبل

البنك المركزي المصري

البنك المركزي المصري

كشف مصدر بالبنك المركزي المصري عن استهداف جمعية البنوك المركزية الأفريقية مناقشة مصير دولة “هايتي” في انضمامها للجمعية بصفة “مراقب”.

وأوضح المصدر في تصريحات على هامش الإجتماعات السنوية لجمعية البنوك المركزية الأفريقية التي تعقد للمرة الأولي في مصر، أن الجمعية لا تقبل أعضاء إلا أعضاء دول الاتحاد الأفريقي، مشيراً إلى أنه تم الموافقة في فبراير الماضي من قبل مكتب الجمعية على انضمام دولة هايتي إلى الجمعية مع منحها صفة مراقب.

وأضاف المصدر أن الجمعية تضم كافة البنوك المركزية الأفريقية بخلاف دولتي اريتريا وجنوب السودان، مشيراً إلى أن الأخيرة قد تنضم قريباً إلى الاتحاد حيث شهدت مؤخراً اجتماعاً غير رسمي ضم نائب محافظ جنوب السودان مع سكرتير الجمعية لمناقشة سبل انضمام البنك المركزي لجنوب السودان، إلى جمعية البنوك المركزية الأفريقية.

 وتبدأ غداً الأربعاء جمعية البنوك المركزية الأفريقية اجتماعاتها السنوية في مدينة شرم الشيخ تحت عنوان “تراجع علاقات البنوك المراسلة وتدفقات رأس المال غير المشروعة في أفريقيا والتحديات والمخاطر المترتبة”.

ومن المنتظر أن يلقي مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء كلمة غداً الأربعاء في افتتاح المؤتمر السنوي للجمعية، يعقبها ٤ جلسات، بترأس الجلسة الأخيرة منها محافظ البنك المركزي طارق عامر.

 وجدير بالذكر أن الاجتماعات السنوية لهذا العام فى مصر توافق مرور 50 سنة على إنشاء جمعية البنوك المركزية الإفريقية (اليوبيل الذهبى) حيث تمت الموافقة على النظام الأساسى للجمعية فى عام 1968.
وتعد جمعية البنوك المركزية الإفريقية هى مؤسسة غير مالية لا تهدف إلى الربح انبثقت عن منظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الإفريقي حاليا)، وتهدف الجمعية إلى تنمية التعاون ودعم الجهود الرامية إلـى تحقيق الاستقرار النقدي والمالي فى أفريقيا، وتشجيع تبادل الخبرات فى الأمور النقديـة والمصرفية بين البنوك المركزية بالقارة. ومع قيام الاتحاد الإفريقي عام 2002، تم تفعيل الجمعية لتكون مسئولة عن تطبيق برنامج التعاون النقدي للاتحاد الإفريقي، وتصبح الذراع النقدية للاتحاد الافريقى.قد تمت الموافقة على النظام الأساسى للجمعية فى غانا عام 1968 وذلك بالاتفاق بين 27 بنكاً مركزياً من الدول الأعضاء بمنظمة الوحدة الإفريقية، ويقع مقر الجمعية فى المركز الرئيسى للبنك المركزى لدول غرب إفريقيا بالسنغال.
ويمثل مجلس المحافظين أعلى سلطة بالجمعية التي تضم فى الوقت الراهن 40 بنكاً مركزياً عضوا تمثل 52 دولة إفريقية، إضافة إلى البنك المركزى لدولة هايتى الذى يحمل صفة مراقب. ومن بين البنوك الأعضاء البنك المركزي لدول غرب إفريقيا (BCEAO)  الذى يضم 8 بنوك مركزية، والبنك المركزي لدول وسط إفريقيا (BEAC) الذى يضم فى عضويته 6 بنوك مركزية.
ويتكون الهيكل التنظيمي للجمعية من مجلس المحافظين وهيئة المكتب ولجان فرعية إقليمية مقسمة إلى خمس لجان هي: شمال وجنوب ووسط وشرق وغرب، ويرأس كل لجنة فرعية أحد البنوك الأعضاء بها وفقاً للمعمول به داخل كل إقليم، ويقوم رئيس اللجنة الفرعية بتمثيلها فى اجتماع المكتب الذى  يضم إلى جانب رؤساء اللجان الفرعية ونوابهم (10 بنوك) رئيس الجمعية ونائبه.
وتضم اللجنة الفرعية لشمال أفريقيا في عضويتها البنك المركزى المصرى بجانب البنوك المركزية لكل من الجزائر، السودان، المغرب، تونس، ليبيا، وموريتانيا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>