تعرف على فعاليات جمعية البنوك المركزية الإفريقية التي يستضيفها المركزي المصري في شرم الشيخ    

طارق عامر - محافظ البنك المركزي

طارق عامر - محافظ البنك المركزي

 تستضيف مصر لأول مرة هذا العام اجتماعات مجلس محافظى جمعية البنوك المركزية الإفريقية التى تعد أحد أهم الأحداث الاقتصادية والمصرفية على مستوى القارة الإفريقية، نظراً لمستوى التمثيل الرفيع للحضور (محافظي البنوك المركزية الأعضاء)، ومشاركة كبرى المؤسسات الدولية والإقليمية مثل مفوضية الاتحاد الإفريقي (AUC)، واللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة (UNECA) وصندوق النقد والبنك الدوليين (IMF & WB)، وبنك الاحتياطى الفيدرالى نيويورك (FRBNY)، والبنك المركزى الأوروبى (ECB)، والكوميسا (COMESA)، وغيرها.

 وتعقد الاجتماعات على مدار خمسة أيام، ويحضرها مشاركون يمثلون البنوك المركزية الأعضاء بالجمعية، إضافة إلى مفوضية الاتحاد الإفريقى والعديد من المؤسسات الإقليمية والدولية التى يتم دعوتها للحضور من جانب البنك المركزي المضيف، حيث يتم تخصيص اليومين الأول والثانى لاجتماع لجنة الخبراء Technical Committee، والذى يحضره ممثلو البنوك المركزية رؤساء الأقاليم الخمسة الفرعية للجمعية ونوابهم إضافة إلى رئيس الجمعية ونائبه وسكرتارية الجمعية ومفوضية الاتحاد الإفريقى.

 ويخصص اليوم الثالث لاجتماع هيئة مكتب محافظى الجمعية Bureau Meeting ويحضره محافظو البنوك المركزية رؤساء الأقاليم الخمسة الفرعية للجمعية ونوابهم، إلى جانب رئيس الجمعية (جنوب إفريقيا)، ونائب الرئيس (مصر) وسكرتارية الجمعية ومفوضية الاتحاد الإفريقى، ويتم خلاله مناقشة واعتماد تقرير لجنة الخبراء.

 أما اليوم الرابع فيتم تخصيصه لعقد الندوة السنوية للجمعية Governors’ Symposium ويحضرها محافظو البنوك المركزية الأعضاء بالجمعية وعدد من المؤسسات والمنظمات الدولية والإقليمية والشخصيات المعروفة والمتخصصة فى موضوع الندوة الذين يتم دعوتهم للحضور من جانب البنك المركزى المضيف، وموضوع الندوة لهذا العام هو: تراجع علاقات البنوك المراسلة وتدفقات رأس المال غير المشروعة في أفريقيا والتحديات والمخاطر المترتبة بالنسبة لإفريقيا.

 وتتضمن أعمال الندوة تقديم ممثلي بعض البنوك المركزية والمؤسسات والمنظمات المختارة عروضا لتجاربهم فيما يتعلق بموضوع الندوة، كما يقوم رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي باعتبارها البلد المضيف للاجتماعات بافتتاح الندوة وإلقاء كلمة أمام الحضور للترحيب بهم وافتتاح الاجتماعات رسمياً، مثلما حدث فى اجتماعات مجلس المحافظين في موريشيوس، وغينيا الاستوائية ونيجيريا وجنوب إفريقيا أعوام 2013، 2015، 2016، و2017 على التوالى.

   أما اليوم الخامس والأخير فيتم تخصيصه للاجتماع السنوى لمجلس محافظى الجمعية Governors’ Assembly Meeting ويحضره محافظو البنوك المركزية الأعضاء بالجمعية (41 بنك) وبعض المؤسسات الإقليمية والدولية ومفوضية الاتحاد الإفريقى، ويتم خلاله استعراض واعتماد تقرير اجتماع مكتب المحافظين، وبحث كافة الأمور المتعلقة بالجمعية وفقا لبنود جدول أعمال الاجتماع، كما يتم فى نهاية الاجتماع الإعلان عن هيئة مكتب الجمعية للعام الجديد من خلال مؤتمر صحفى يضم المكتب هيئة المكتب الجديد وسيتقلد طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى خلال هذا المؤتمر منصب رئيس الجمعية للعام 2018/2019، على أن يتم الإعلان عن البنك المركزى المضيف للاجتماعات السنوية الـ 42 لعام 2019 فى إقليم شرق إفريقيا وفقا لمبدأ التناوب المتبع فى الجمعية.

  وجدير بالذكر أن الاجتماعات السنوية لهذا العام فى مصر توافق مرور 50 سنة على إنشاء جمعية البنوك المركزية الإفريقية (اليوبيل الذهبى) حيث تمت الموافقة على النظام الأساسى للجمعية فى عام 1968.

 وتعد جمعية البنوك المركزية الإفريقية هى مؤسسة غير مالية لا تهدف إلى الربح انبثقت عن منظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الإفريقي حاليا)، وتهدف الجمعية إلى تنمية التعاون ودعم الجهود الرامية إلـى تحقيق الاستقرار النقدي والمالي فى أفريقيا، وتشجيع تبادل الخبرات فى الأمور النقديـة والمصرفية بين البنوك المركزية بالقارة. ومع قيام الاتحاد الإفريقي عام 2002، تم تفعيل الجمعية لتكون مسئولة عن تطبيق برنامج التعاون النقدي للاتحاد الإفريقي، وتصبح الذراع النقدية للاتحاد الافريقى.

 وقد تمت الموافقة على النظام الأساسى للجمعية فى غانا عام 1968 وذلك بالاتفاق بين 27 بنكاً مركزياً من الدول الأعضاء بمنظمة الوحدة الإفريقية، ويقع مقر الجمعية فى المركز الرئيسى للبنك المركزى لدول غرب إفريقيا بالسنغال.

 ويمثل مجلس المحافظين أعلى سلطة بالجمعية التي تضم فى الوقت الراهن 40 بنكاً مركزياً عضوا تمثل 52 دولة إفريقية، إضافة إلى البنك المركزى لدولة هايتى الذى يحمل صفة مراقب. ومن بين البنوك الأعضاء البنك المركزي لدول غرب إفريقيا (BCEAO)  الذى يضم 8 بنوك مركزية، والبنك المركزي لدول وسط إفريقيا (BEAC) الذى يضم فى عضويته 6 بنوك مركزية.

  ويتكون الهيكل التنظيمي للجمعية من مجلس المحافظين وهيئة المكتب ولجان فرعية إقليمية مقسمة إلى خمس لجان هي: شمال وجنوب ووسط وشرق وغرب، ويرأس كل لجنة فرعية أحد البنوك الأعضاء بها وفقاً للمعمول به داخل كل إقليم، ويقوم رئيس اللجنة الفرعية بتمثيلها فى اجتماع المكتب الذى  يضم إلى جانب رؤساء اللجان الفرعية ونوابهم (10 بنوك) رئيس الجمعية ونائبه.

 وتضم اللجنة الفرعية لشمال أفريقيا في عضويتها البنك المركزى المصرى بجانب البنوك المركزية لكل من الجزائر، السودان، المغرب، تونس، ليبيا، وموريتانيا.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>