«البترول» ارتفاع إنتاج حقل ظهر لـ 2 مليار قدم مكعب غاز يوميًا سبتمبر المقبل

وزير البترول يتابع مع العاملين موقف تشغيل محطة معالجة ظهر

 تستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية، رفع إنتاج الغاز الطبيعي من حقل ظهر, إلى مليار و 750 مليون قدم مكعب غاز يومياً قبل نهاية الشهر الحالي، على أن يواصل الارتفاع ليبلغ نحو 2 مليار قدم مكعب يومياً خلال سبتمبر المقبل.

 وتفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، سير العمل في مشروع حقل ظهر للغاز الطبيعى بمحافظة بورسعيد في إطار المتابعة الميدانية المستمرة لتنفيذ المشروعات البترولية الكبرى؛ وذلك للوقوف على تقدم الأعمال في باقى مراحل إنتاج الغاز من الحقل العملاق الذى بدأ باكورة إنتاجه في منتصف ديسمبر الماضي، والاطلاع على الاستعدادت الجارية لوضع مراحل جديدة من  الحقل تباعاً على خريطة الإنتاج وفقاً للبرامج الزمنية المحددة.

 أوضح الملا أن الشركات الوطنية المنفذة للمشروع؛ تنفذ حالياً تجارب تشغيل وحدتين جديدتين بمحطة معالجة الغاز وتقترب من إنهاء الأعمال البحرية لضخ الإنتاج الجديد من الغاز من الآبار الواقعة بالمياه العميقة عبر خط أنابيب بقطر 30 بوصة جاري اختباره قبل التشغيل الفعلي.

 أكد الملا أهمية الإسراع بتنفيذ مراحل هذا المشروع القومي العملاق وكافة مشروعات تنمية حقول الغاز الأخرى المكتشفة؛ بما يساهم في تحقيق هدف الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعى قبل نهاية العام الحالي و التوقف عن استيراد الغاز الطبيعى المسال باعتباره واحداً من أهم الأولويات الاقتصادية لوزارة البترول في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن القيادة السياسية تولي اهتماماً كبيراً لمتابعة المشروعات الجديدة وسبل الوصول إلى الاكتفاء الذاتي من الغاز وتحرص على تقديم الدعم الكامل لكافة الجهود المبذولة في هذا المجال.

أوضح أن شركات البترول الوطنية التي تساهم في تنفيذ مشروع تنمية حقل ظهر قد ضاعفت من جهودها لاستكمال المراحل التالية بمعدلات عمل سريعة وبرامج زمنية مضغوطة، لافتاً الى أن الشهور الأخيرة شهدت نجاح هذه الشركات في تنفيذ مراحل جديدة من الإنتاج في توقيتات زمنية قياسية استناداً إلى الخبرات التي اكتسبتها في تنفيذ مرحلة الإنتاج المبكر من المشروع، مؤكداً أن إنجاز هذا المشروع العملاق بواسطة كوادر بترولية مصرية وتحقيق إنجازات زمنية غير مسبوقة في التنفيذ يعكس نجاح الوزارة في تنفيذ استراتيجيتها وخطط عملها بكفاءة عالية.

 أضاف أن المتابعة الميدانية المستمرة تأتي لإعطاء دفعات لإنجاز مشروعات تنمية وإنتاج الغاز من الحقول المكتشفة في توقيتاتها المحددة من خلال متابعة معدلات تنفيذ برامج العمل وسرعة اتخاذ الإجراءات وتذليل كافة التحديات والتنسيق مع الشركاء الأجانب بما يدعم خطة الوزارة الطموح لتحقيق الاكتفاء الذاتي؛ ومن ثم تحقيق فائض في انتاج الغاز وكميات إضافية لتوجيهها لصناعات القيمة المضافة وعلى رأسها صناعة البتروكيماويات والوفاء بالألتزامات التصديرية.

 وخلال الجولة تفقد الوزير ومرافقوه المحطة البرية لمعالجة إنتاج حقل ظهر في منطقة الجميل ببورسعيد لمتابعة تشغيل وحدتي الفصل والمعالجة الثالثة والرابعة وهو مايرفع الطاقة الاستيعابية للمحطة إلى 2 مليار قدم مكعب غاز يومياً، كما قام بالوقوف على آخر مستجدات المراحل التالية من المشروع والمستهدف بعد اكتمال تنميتها الوصول بمعدل إنتاج الحقل إلى ذروته بما يبلغ نحو 7ر2 مليار قدم مكعب غاز يومياً.

 اختتم الوزير جولته برئاسة اجتماع عمل موسع ضم رؤساء شركات قطاع البترول العاملة في المشروع وهي بتروبل و إنبى وبتروجت وخدمات البترول البحرية لمتابعة الموقف التنفيذي لمراحل المشروع والوقوف على الإجراءات المتخذة من أجل سرعة الإنجاز وتنفيذ الأعمال اللازمة للوصول للطاقة الإنتاجية المستهدفة من الغاز الطبيعي.

 رافق الوزير خلال الجولة كل من المهندس محمد مؤنس مستشار الوزير لشئون الغاز، والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للإتفاقيات والإستكشاف، و المهندس أسامة البقلي رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية ( إيجاس )، والمهندس عاطف حسن رئيس شركة بترول بلاعيم ” بتروبل “، والمهندس علاء حجازي رئيس شركة إنبى، والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت، والمهندس السيد البدوى رئيس شركة خدمات البترول البحرية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>