الاتصالات والداخلية تبدآن في توفير شاشات إلكترونية لتقديم الخدمات لذوي الإعاقة

عمرو طلعت وزير الاتصالات

عمرو طلعت وزير الاتصالات

 تبدأ وزارتا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والداخلية في توفير شاشات في عدد من مكاتب السجل المدني لتقديم الخدمات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.

وقال مصدر مطلع بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن المبادرة الحالية ستركز على محافظة القاهرة وفي حالة نجاحها سيتم تعميمها على جميع محافظات الجمهورية.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد” إن الشاشات الجديدة ستوفر للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية والبصرية والحركية الخدمات بما يتوافق مع احتياجاتهم ودون الحاجة للانتظار في الطوابير التقليدية لمساعدتهم على الحصول على الخدمات بأفضل صورة وأسرع وقت ممكن.

وحضر الرئيس عبد الفتاح السسي الأسبوع الماضي المؤتمر السابع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لخدمة ذوي الإعاقة والذي تعقده وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بصفة دورية لدمج أصحاب الاحتياجات الخاصة في لمجتمع بالاعتماد على الحلول التكنولوجية.

وأكد على أن أبرز التحديات التي واجهت الوزارة في مجال خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة يتعلق  بندرة تطبيقات وبرمجيات التكنولوجيا المساعدة المتاحة باللغة العربية والملائمة للبيئة المصرية لذلك قدمت الوزارة من خلال مسابقة تمكين 150 مشروعا للابتكار في مجال تطوير التكنولوجيات المساعدة من لمتحدي الإعاقة، مؤكدا أن هذه الجهود أثمرت عن عدة تطبيقات وبرمجيات متميزة من أبرزها القاموس الإلكتروني، لغة الإشارة الموحدة، وتطبيق قاريء الأدوية لمتحدي الإعاقة البصرية، منصة التعلم الالكتروني عن بعد لمتحدي الإعاقة البصرية والسمعية.

 

ونوه إلى أن الوزارة قامت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتقديم الدعم التكنولوجي بالأجهزة وتطبيقات التكنولوجيا المساعدة المتخصصة لـ600 مدرسة للتربية الخاصة والدمج وتدريب ما يقرب من 29 ألف معلم من معلمي التربية الخاصة والدمج، مضيفا أن الوزارة أنهت تأهيل 58 مركز شباب كمراكز مجتمعية دامجة من خلال تطوير قاعات الحاسب الآلي على أعلى مستوى تقني، وتوفير التكنولوجيا المساعدة وبرامج تدريبية بالمجان في مجالات تكنولوجية مختلفة لكافة الشباب في بيئة دامجة.

ومن ناحية أخرى  أطلقت الاتصالات  2000 منحة تدربية لتأهيل ودعم القدرات التكنولوجيا لمتحدي الإعاقة، 70% من هذه المنح التدريبية قد تم توفيرها لأهل صعيد مصر بالتعاون البناء مع القوات المسلحة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>