قاسم حسن : 4 مليارات جنيه حجم مبيعات الشاشات التلفزيونية في مصر سنويًا .. و«سامسونج» تستحوذ على 40% من السوق

قاسم حسن رئيس قطاع التلفزيونات

كشف قاسم حسن رئيس قطاع التلفزيونات في شركة سامسونج إلكترونيكس مصر أن حجم مبيعات سوق الشاشات التلفزيونية يبلغ 4 مليارات جنيه سنويًا ، مشيرًا إلى أن سامسونج تستحوذ على صدارة السوق بحصة بلغت 40% في يونيو الماضي.

ولفت إلى أن حصة الشركة جاءت مدعومة بزيادة الإقبال على الشاشات بالتزامن مع موسم شراء تلك الأجهزة في يناير، تلاها موسم عيد الأم، بالإضافة إلى كأس العالم الذي مثل طفرة في حجم مبيعات تلك المنتجات خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأكد حسن في مقابلة مع “أموال الغد”  أن المستخدم المصري أصبح أكثر انتقاءً  فيما يخص الأجهزة الإلكترونية بشكل عام، وفي التلفزيونات بشكل خاص نظرًا للحزمة العريضة من الأجهزة المطروحة في السوق وما توفره من تكنولوجيات.

وشدد على صعوبة التنبؤ بالحصص المستقبلية  في سوق التلفزيونات نظرًا لحدة المنافسة  بين سامسونج وغيرها من العلامات التجارية، منوهًا إلى أن حجم المبيعات السنوية للمنتجات يتخطى 3 ملايين تلفزيون.

وحققت أجهزة التلفزيون حجم نمو في المبيعات بنسبة 30% خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، وجاء ذلك بسبب ثبات الأسعار مقارنة بالفترات الماضية التي شهدت طفرات تبعت إجراءات تعويم العملة.

وأضاف أن المنتجات المطروحة في السوق المحلية يتم إنتاجها بالكامل داخل مصنع الشركة ببني سويف، والذى ينتج ايضا العديد من أجزاء التلفزيونات محليًا، ويعاد تصديرها للمصانع الخاصة بالشركة حول العالم كمكونات تدخل في تصنيع الشاشات في الخارج.

وشدد حسن على أن 80% من الشاشات التي يتم إنتاجها داخل مصنع بني سويف يتم تصديرها لـ 36 دولة حول العالم في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، منوهًا إلى أن تلك السياسة تدعم قدرة الشركة على توحيد السياسة السعرية للشاشات في كافة الدول التي يتم تصدير المنتجات إليها تجنبًا لحرق الأسعار.

ويصل عدد العاملين في المصنع حوالي 1500 موظف وعامل بنسبة 95% من المصريين.

ونوه إلى أن الشريحة الأكثر إقبالًا على شراء التلفزيونات هي الشريحة المتوسطة في متوسط أسعار بين 10-12 ألف جنيه، مؤكدًا على أن الشريحة السعرية الأعلى من 50 ألف جنيه هي الأقل حجمًا بحجم مبيعات حوالي 5% من إجمالي السوق، إلا أنها الأعلى نموًا محققة سنويًا  معدلات نمو ما بين 20-30%.

وأوضح حسن أن سامسونج لديها ثلاث موزعين هم  MIT ، وراية ، و E-tronics يتولون إجراءات استخراج المنتجات من المصنع وإعادة توزيعها على قنوات البيع المختلفة في المحال والمعارض والهايبر ماركت ومواقع التجارة الإلكترونية.

وعن خدمات ما بعد البيع أكد قاسم على أن الشركة لديها استراتيجية واضحة لخدمات الصيانة ترتكز على عدد من المحاور أهمها توفير خدمات الصيانة داخل المنازل للتلفزيونات وخدمات لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير وحدات صيانة متنقلة في مواسم الصيف تتواجد في الساحل الشمالي.

وأشار إلى أنه خلال العامين الماضيين عملت الشركة بقوة على تحسين خدمات ما بعد البيع غير التقليدية من خلال إطلاق حملات لتسهيل خدمات الصيانة تحت شعار “دايما معاك”  هذا بالإضافة إلى 55 مركز صيانة معتمد على مستوى الجمهورية لكافة منتجات سامسونج ومنها التلفزيونات.

واستعرض حسن طريقة سامسونج في تدريب مندوبي المبيعات الممثلين للشركة في المنافذ المختلفة بصفة دورية لإمدادهم بالمعلومات حول المنتجات الجديدة وطريقة التعامل مع العملاء وغيرها من المهارات التي تدعم ولاء العلامة التجارية الخاصة بالشركة لدى عملائها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>