«بلتون» تُحدد القيمة العادلة لـ « إيديتا » عند 20 جنيه للسهم والتوصيه بالإحتفاظ

حددت إدارة البحوث ببنك الاستثمار بلتون القيمة العادلة لسهم إيديتا للصناعات الغذائية عند 20.0 جنيه-  مع التوصيه بالاحتفاظ بالسهم للارتفاع المحدود المحتمل بعد تقدم السهم بقوة مؤخراً.


وحققت شركة إيديتا للصناعات الغذائية نتائج أعمال قوية عن الربع الثاني من 2018، حيث ارتفعت الأرباح المتكررة 2.5 مرة مقارنة بالربع الثاني من عام 2017 مسجلة 25 مليون جنيه لتعكس نمو سنوي قوي للإيرادات وتحسن ملحوظ للربحية قبل خصم الإهلاك والاستهلاك والفوائد والضرائب.

  شهدت الأرباح تحسناً على الرغم من ارتفاع صافي المصروفات التمويلية بنسبة 37% على أساس سنوي نتيجة ارتفاع متوسط أسعار الفائدة، مما محا جهود الشركة المستمرة لخفض مديونياتها (بلغ صافي الدين إلى حقوق المساهمين 0.6 مرة في الربع الثاني من 2018 مقارنة بـ 1.0 مرة في الربع الثاني من 2017).

  سجلت الإيرادات 789 مليون جنيه في الربع الثاني من 2018، بارتفاع 29% على أساس سنوي، وذلك بدعم من ارتفاع أحجام المبيعات بنسبة 30% على أساس سنوي مسجلة 551 مليون عبوة.

 في الوقت نفسه، حافظ متوسط سعر المصنع/ ونوعية المنتجات على استقراره تقريبا عند 1.43 جنيه/ للعبوة رغم طرح منتجات أخرى بأسعار تنافسية جنيه/ للعبوة (وهي تودو جو وهوهوز غير المغطاة بالشيكولاتة)، نظرا لزيادات الأسعار غير المباشرة في بعض المنتجات وزيادة نسبة مساهمة قطاع الكرواسون مرتفع الأسعار (ليمثل 32.6% من إيرادات الربع الثاني لعام 2018 مقارنة بـ 25.7% في الربع الثاني من 2017).

  على أساس ربع سنوي، انخفضت إيرادات إيديتا بنسبة 11% مقارنة بالربع الأول من 2018 بسبب انخفاض الطلب عادة على الوجبات الخفيفة في رمضان.

 وأشارت المذكرة لقطاع الكرواسون، باعتباره أكثر القطاعات تأثرا بزيادة الأسعار بعد التعويم، أكبر مساهم في نمو الإيرادات ( حيث شكل 56% من نمو الإيرادات) حيث سجل القطاع أقوى ارتفاع في أحجام المبيعات عند 58% على أساس سنوي.

  بلغت إيرادات قطاع الكرواسون 257 مليون جنيه في الربع الثاني من 2018، مرتفعة بنسبة 64% على أساس سنوي، حيث جاء نمو المبيعات مدعمًا بشكل أساسي بارتفاع الطلب، وبنسبة أقل بارتفاع متوسط سعر المصنع/ نوعية المنتجات حيث قامت إيديتا بزيادة حجم وسعر مينى مولتو بالبندق، ليصل سعره الآن إلى 3 جنيه/ للعبوة.- وفقًا للمذكرة.

  من الجدير بالذكر أن إيديتا تمكنت من استعادة حصتها السوقية في هذا القطاع، حيث سيطرت على 64.2% من السوق في أبريل 2018، مقارنة بـ 60.4% في نفس الفترة من العام الماضي، وذلك على الأرجح نتيجة جهودها لتغيير شكل العلامة التجارية لمولتو بنجاح ولتوقف إنتاج منتج أولى بالسوق.

 وحافظت «بلتون»على تقديراتها للعام بأكمله (بأن يمثل هامش مجمل الربح 31.9% والربحية قبل خصم الإهلاك والاستهلاك والفوائد والضرائب 16.6%) نظرا للارتفاع المتوقع لهوامش الربحية في النصف الثاني من عام 2018، بدعم من العوامل الموسمية، و استمرار تحسن معدلات التشغيل، و استعادة هامش مجمل ربحية قطاع الكيك لمعدلاته الطبيعية بعد انتهاء أعمال التجديد بمصنع E10.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>