المبعوث التجاري للمملكة المتحدة: الشركات البريطانية لديها اهتمام بمشروعات التكرير بالسويس وأسيوط

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، جيفرى دونالدسون المبعوث التجارى في المملكة المتحدة، مجالات التعاون المشترك في صناعات البترول والغاز والبتروكيماويات بين مصر وبريطانيا، وسبل دعم التعاون في مجالات البحث والاستكشاف والإنتاج للغاز الطبيعى؛ خاصة وأن الشركات البريطانية تساهم في تنفيذ عدد من مشروعات تنمية وإنتاج الغاز الكبرى في مياه البحر المتوسط ومن أهمها مشروعات غرب دلتا النيل وأتول ونورس.

 وشهد اللقاء الذي حضره جون كاسن السفير البريطانى بالقاهرة؛ استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع البترول أمام الشركات البريطانية والمزايدات الجديدة التي طرحت مؤخراً للاستثمار في مناطق واعدة للبحث والاستكشاف عن البترول والغاز.

 وأكد الملا خلال اللقاء استمرار قطاع البترول في استراتيجيته لتهيئة مناخ جاذب للاستثمار، موضحًا أن العلاقات المصرية البريطانية ممتدة منذ فترة طويلة في صناعة البترول والغاز وأن المشروعات المشتركة أعطت دفعات لدعم التعاون بين البلدين.

 وأضاف الملا أن المرحلة المقبلة ستشهد زيادة في حجم استثمارات الشركات البريطانية العاملة في مصر في مجال انتاج الغاز الطبيعي في ضوء الخطط والبرامج الجارية والمخططة لتنمية الاكتشافات الجديدة.

 ومن جانبه أكد جيفرى اهتمام الشركات البريطانية بمشروعات التكرير الجاري العمل عليها حالياً بأسيوط والسويس، مشيدَا بالطفرة التي شهدها قطاع البترول والنتائج التى تحققت.

 أشار إلى أن الإصلاحات الاقتصادية الجريئة التي تمت مؤخراً بمصر غيرت الخريطة الاستثمارية بصناعة البترول والغاز ، مضيفًا أن الشركات البريطانية العاملة في مصر أشادت بتغير مناخ العمل جذرياً خلال السنوات الأخيرة وتذليل الصعاب أمام الشركاء الأجانب مما حفز الشركات البريطانية الأخرى على الاستثمار بمصر خلال الفترة المقبلة.

 ووجه جيفرى الدعوة لوزير البترول لحضور أسبوع البترول والغاز العالمى والذى سيعقد في العاصمة البريطانية (لندن) فى نوفمبر القادم

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>