رئيس شركة «أكديما» نستهدف ضخ 2 مليار جنيه استثمارات جديدة.. وتحقيق مبيعات 9 مليارات جنيه العام الجاري .. ونمتلك 840 صنف تغطي 35 مجموعة دوائية

الدكتورة ألفت غراب رئيس الشركة العربية للصناعات الدوائية

 كشفت الدكتورة ألفت غراب رئيس الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية «أكديما»، عن استراتيجية شركتها خلال العام الجاري والتي تستهدف الإرتفاع بحجم استثماراتها إلى ملياري جنيه مقارنة بنحو 1.115 مليار جنيه في 2017 ، توجه حصيلتها للمساهمة في إنشاء العديد من المشروعات الحيوية منها مصنع البلازما «ومشتقات الدم» بحجم مساهمات مليار جنيه، بالإضافة إلى التوسع في الاستثمار بأدوية الأنسولين والبنسلين والمحاليل الطبية .

وأضافت في حوار خاص، أن أكديما تستهدف زيادة حجم مبيعاتها إلى نحو 9 مليارات جنيه خلال العام الجاري مقارنة بنحو 7.5 مليار جنيه خلال 2017، عبر التوسع داخل السوق في ظل إمتلاك المجموعة لنحو 840 صنف تغطي 35 مجموعة دوائية، ونستهدف زيادتها لنحو 900 صنف الفترة المقبلة.

وأشارت ألفت غراب إلى إمتلاك شركة أكديما خطة للتوسع الخارجي من خلال التواجد بالبلدان الأفريقية أو عَبر زيادة حجم صادراتها والتي توفر منتجاتها لأكثر من 60 دولة منتشرة في كافة أنحاء العالم .

كيف تصفين قطاع الدواء بمصر في ظل الإصلاحات الإقتصادية التي اتخذتها الدولة وتعكف على تطبيقها خلال الفترة الحالية ؟

يعد قطاع الدواء أحد أبرز القطاعات الاستراتيجية والحيوية في كافة بلدان العالم كونه يمثل أمن المواطن الصحي، ويشهد القطاع تطورا كبيرا خلال الفترة الحالية حيث يتواجد في مصر كبرى الشركات العالمية وأصبحت الشركات المحلية منافس قوي لها وتمكنت الفترة الماضية من إنتاج وتوفير علاج فيروس سي بسعر منخفض وجودة مرتفعة وبدأنا في تصديره للعديد من بلدان العالم.

كما بدأت مشكلات نقص الدواء في التلاشي تدريجيا وباتت معظم الأدوية متوفرة بفضل توافر السيولة الدولارية القادرة على توفير المواد الخام، ويبلغ عدد مستحضرات الدواء في السوق نحو 12 الف مستحضر مسجل متداول منهم 8 الاف مستحضر، كما يوجد العديد من المصانع داخل السوق الحاصلة على شهادة اعتماد أوروبية وحصول العديد من المستحضرات على مطابقة منظمة الصحة العالمية مما يؤكد تطور السوق وامتلاكه القدرة على التوسع والنمو .

وبدأ سوق الدواء خلال الفترة الحالية في تصنيع الخامات مرة ثانية بعد الإعتماد بشكل كبير على استيرادها السنوات الماضية وهو ما يقلل من فاتورة الاستيراد ويضمن توافر المنتج لتلبية احتياجات السوق .

وهل ترين أن قطاع الدواء في مصر مازال جاذب للاستثمار والمستثمرين ؟

الدواء واحد من أكثر القطاعات جذبا للاستثمارات الأجنبية والعربية حيث تسعى العديد من الشركات الأمريكية والروسية والإماراتية لتوقيع شراكات تصنيع وإنتاج أصناف جديدة داخل السوق الفترة الحالية ، وذلك بفضل معدلات النمو الكبيرة التي يتمتع بها السوق المصري والعائد الجيد على رأس المال، إلى جانب قدرتنا على ان نصبح ركيزة للتصدير لكافة بلدان العالم ، إضافة الى الكفاءة الجيدة التي يتمتع بها الصيدلي المصري .

وماذا عن أبرز ملامح استراتيجية مجموعة أكديما خلال الفترة المقبلة ؟

الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية«أكديما» تتبنى استراتيجية توسعية تتواكب مع خطط الدولة الهادفة الى توفير الأدوية التي ربما تتعرض لنقص داخل السوق نتيجة الإعتماد على استيرادها من الخارج بالإضافة الى تطوير المنتج المصري والتوسع في تصديره خارجيا بما لايؤثر على الإحتياجات المحلية .

وتساهم أكديما خلال الفترة الحالية في نحو 19 شركة، تمثل أكبر مستثمر فى تلك الشركات، بحصص تتراوح بين 25 الى 80%، وتتمثل أبرز تلك المساهمات في شركات ايبيكو والمهن الطبية وسيديكو وميباكو وأكتوبر فارما ونعمل على زيادة حصصنا في تلك الشركات كلما أتيحت الفرصة لذلك  .

وتستهدف استراتيجية الشركة أيضا توفير كافة إحتياجات السوق من الأدوية الحيوية التي يتم استيرادها، حيث نتفاوض خلال الفترة الحالية مع شركتين إحداهما أمريكية والأخرى روسية للتعاون مع شركة سيدكو وأكتوبر فارما في إنتاج أدوية للأورام ومن المتوقع بدء الإنتاج خلال عامين الى ثلاثة أعوام فور توقيع الإتفاق .

كما تمكنا من تغطية عجز البنسلين والأنسولين داخل السوق خلال الفترة الماضية ونسعى الى التوسع في انتاجه من خلال شركة المهن الطبية الى جانب العمل على إنشاء صنف جديد للبنسلين من خلال شركة سيديكو لتوفير احتياجات السوق وتصدير الحصة المتبقية .

وقمنا مؤخرا بتوفير وإنتاج أدوية التخدير محليا بدلا من استيرادها، كما نمتلك مصنع كامل للهرمونات لإنتاج حبوب منع الحمل، وطرحنا 6 أصناف منهم حقن، ووفقا للخطة الإنتاجية نستهدف 46 منتج آخر بين هرمون وكورتيزون لعلاج كل الأمراض المتعلقة بالهرمونات .

وماذا عن دوركم في توفير المحاليل الطبية للسوق الفترة المقبلة ؟

نسعى الى انشاء خط إنتاج للمحاليل من خلال شركة المهن الطبية التابع لنا، ومن المقرر أن يتم استلام المرحلة الأولى من المعدات الخاصة به خلال الفترة الحالية، على أن يتم استكمالها قبل نهاية العام، ومن المتوقع أن نبدأ عملية الإنتاج مطلع 2019 والتي ستمكننا من الاستحواذ على نحو 7.5% من سوق المحاليل الطبية التى تقدر بنحو 15 مليون زجاجة فى العام من إجمالى حجم إحتياج السوق البالغة 200 مليون زجاجة.

وهل تدرسون تنويع نشاط ومساهمات الشركة عَبر الاستثمار في إنشاء وتجهيز المستشفيات؟

قمنا خلال الفترة الماضية فعليا بإضافة نشاط إنشاء وتجهيز المستشفيات لشركة «أكماميد»، وهي إحدى شركات المجموعة ونحن في مرحلة المفاوضات مع إحدى الجهات السيادية لتنفيذ عدد من المشروعات في مجال انشاء المستشفيات وتجهيزها.

كم يبلغ حجم مبيعات شركة أكديما والمستهدف لها خلال العام الجاري ؟

نحجنا في زيادة حجم مبيعات شركة أكديما لنحو 7.5 مليار جنيه خلال 2017 ونستهدف زيادة حجم المبيعات لنحو 9 مليارات جنيه خلال 2018 ، حيث تصل عدد أصناف الدواء المنتجة بالمجموعة نحو 840 صنف تغطي 35 مجموعة دوائية، ونسعى دائما الى التوسع داخل السوق لتلبية إحتياجاته المستمرة، حيث نستهدف الوصول الى  900 صنف دوائي عَبر إنتاج أصناف أدوية الهرمونات ومنها مجموعة المضاد الحيوى ومجموعة الأمراض الجلدية ومجموعة القطرات ومجموعة الجهاز الهضمى والجهاز التنفسى.

كم يبلغ حجم استثمارات الشركة.. وماهي أبرز الاستثمارات الجديدة لشركة أكديما ؟

بلغت حجم استثماراتنا خلال العام الماضي2017 نحو 1.150 مليار جنيه، مقارنة بـ670 مليون جنيه في 2016، ونستهدف زيادة استثماراتنا خلال العام الجاري لتصل الى ملياري جنيه.

أعلنت وزارة الصحة البدء فى تدشين مصنع لمشتقات الدم فى مصر، ماهو الدور الذي ستلعبه شركة أكديما في هذا المشروع ؟

مصنع البلازما «ومشتقات الدم» الذي تم الإعلان عنه يعد الأول من نوعه في مصر، ويعد من أهم المشروعات القومية في الفترة الحالية لأنه سوف يساعد في توفير 33 مستحضرا تساعد في علاج العديد من الأمراض ومن المتوقع أن يغطي جميع الإحتياجات المحلية التي تعاني من نقص حاد في عدد من المشتقات.

وتبلغ التكلفة التقديرية لهذا المشروع نحو 6 مليارات جنيه ومن المقرر أن تشارك شركة أكديما بنحو مليار جنيه في هذا المشروع  ومن المتوقع بدء العمل في هذا المشروع قبل نهاية العام المقبل .

وهل تعتزمون ضخ استثمارات جديدة في قطاع الانسولين خلال الفترة المقبلة ؟ 

نعتزم من خلال شركة المهن الطبية التابعة للمجموعة زيادة إنتاجنا من الأنسولين الفترة المقبلة من خلال خط إنتاج جديد بتكلفة تتجاوز الـ 100 مليون جنيه وستشمل تلك المرحلة  بدء تصنيع قلم حقن الأنسولين بالإضافة إلى تصنيع نظائر الأنسولين، لمواكبة تطورات العالمية في هذا المجال وتلبية إحتياجات السوق والمرضي، على أن يتم بدء الإنتاج من هذا الخط خلال 2019.

وتمكنا خلال العام الماضي من إنتاج حوالي 6 ملايين فيال انسولين من إجمالي احتياجات السوق البالغة 12 مليون فيال، كما فزنا خلال العام الجاري بمناقصة وزارة الصحة البالغة نحو 8.5 مليون فيال .

وماذا عن سياسة الشركة للتوسع الخارجي خاصة بالبلدان الأفريقية ؟

وفقا لاستراتيجية الشركة نسعى للتواجد بشكل قوى داخل الاسواق الأفريقية خلال الفترة المقبلة والتوسع في التصدير اليها، وهو مادفعنا الى المساهمة في إنشاء شركة تحت اسم «أفرى فارم» وبدأت نشاطها فعليا خلال 2017 وهي قائمة على نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ولجأنا خلال الفترة القليلة الماضية الى دراسة إحتياجات الاسواق الأفريقية وتم التفاوض فعليا مع دول نيجيريا وبوركينا فاسو وروندا لتصدير بعض المنتجات اليهما خاصة علاج فيروس سي إلى جانب إنشاء مراكز طبية ودوائية وستكون هذه البداية التي ستحدد خطتنا التوسعية في القارة السمراء .

كم عدد الدول التى تقوم «أكديما» بالتصدير إليها؟

نصدر لأكثر من 60 دولة في شتى أنحاء العالم دون الإقتصار على المنطقة العربية أو الأفريقية فقط حيث نتواجد في العديد من البلدان الأوروبية منها إنجلترا وألمانيا ورومانيا .

وماذا عن دور الشركة في مجال المسئولية المجتمعية ؟

لا تتواني مجموعة أكديما في المشاركة المجتمعية سواء من خلال التبرع بشكل مباشر لتوفير الأدوية والمستلزمات غير المتوفرة أو من خلال التدخل لشراء مصانع أدوية متعثرة وإعادة هيكلتها من أجل الحفاظ على العاملين بالشركة مثلما تم في مصنع تي ثري إيه للأدوية باسيوط، والمتوقف منذ عام 2006 ، واتفقنا مع شركة أكديما انترناشونال لتصنيع بعض المنتجات فيه لتشغيله وتم تغيير اسمه إلى مصر العليا.

كما قمنا خلال الفترة الماضية بالتبرع لصندوق دعم الدواء بقيمة 300 مليون جنيه للمساهمة في توفير الأدوية غير المتوفرة وتم وضعها تحت مسمى مخزون مالي استراتيجي للمساعدة في توفير الأدوية.

كما خصصنا خلال الفترة الماضية جائزة تحمل اسم الشركة على مستوى 5 جامعات لأفضل بحث علمي وتم رصد مليون جنيه لتلك الجائزة للمساهمة في تحول هذا البحث الى تجربة عملية وهو مايساهم في دعم شباب الصيادلة وتطوير المستحضرات الدوائية .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>