الرئيس الاقليمي لـ «فيزا»: ضخ 12 مليون دولار بالتعاون مع 5 بنوك للتحول الى الدفع الالكترونى

طارق محفوظ الرئيسي الاقليمي لمؤسسة فيزا

نعمل على 3 محاور رئيسية لتحقيق الشمول المالي في مصر

كشف طارق محفوظ الرئيسي الاقليمي لمؤسسة فيزا عن وجود استراتيجية تتكون من ثلاث محاور رئيسية تعمل عليها مؤسسة فيزا بالسوق المصرية لتحقيق الشمول المالي، يتمثل أولها في العمل مع البنوك لتحويل تعاملات العملاء والتجار من الكاش إلى الدفع  الإلكترونى، مشيراً إلى إنه قد تم البدء بالبرنامج منذ 5 سنوات مع 5 بنوك هي الأهلى المصرى، ومصر، والتجارى الدولى، وقطر الوطنى الأهلى، وكريدي اجريكول مصر، وبلغت تكلفته 12 مليون دولار .

وأضاف على هامش مؤتمر «الصيرفة الخضراء – الطريق إلى التنمية المستدامة» بمدينة الغردقة والذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر، أن المؤسسة تعاونت ايضاً مع اكسون موبيل وبنك مصر لقبول محطات الوقود الدفع الالكتروني فى 220 محطة من اجمالي 350 محطة تابعة لاكسون موبيل، لسداد رسوم المحطة عبر وسائل الدفع الإلكترونى .

وفيما يتعلق بالمحور الثانى أوضح محفوظ  أنه تم العمل مع الحكومة بمشروع بطاقات  المرتبات الحكومية، كما قامت بعمل توعية لاستخدامات البطاقة ووضع محفزات لاستخدامها، بالاضافة إلى اصدار 1.5 مليون بطاقة لأصحاب المعاشات، مضيفاً أنه تم عقد  شراكة بين بنك مصر والبريد المصرى بما يتيح للبريد منح قروض لعملائه عبر التعاون مع بنك مصر، والتي كانت المؤسسة شريك بها

وأشار إلى أن المحور الثالث يتمثل فى التعاون مع اتحاد الغرف التجارية، حيث تم الوصول لنحو 4.3 مليون تاجر هم أعضاء الغرفة التجارية، مع استهداف العمل مع شريحتي البقالين والصيادلة، وهما أكبر شريحتان حيث تمثل تعاملاتها نحو 20% من حجم الانفاق السنوى في مصر.

وأكد محفوظ أن المؤسسة  تعمل على اجراء دراسة سوق تضم 70 ألف تاجر وصيدلية، للبدء خلال شهرين فى المرحلة الاولى من المشروع والتى تتضمن 5 آلاف تاجر، وسيتم العمل بناءاً على مخرجات الدراسة .

وأضاف: «تم الاستعانة بشركة ذات خبرة بنموذج إعرف عميلك، ويتم حالياً مناقشة تبسيط اجراءات فتح الحسابات مع البنك المركزى للوصول إلى صيغة يتم من خلالها التعامل مع التجار».

وأوضح أن المؤسسة تعمل على تقديم خد QRCode مع البنك الأهلى المصرى وبنك مصر والبنك التجارى الدولى، ليتم ايتخدامها عبر تطبيق الموبايل، مما يوفر ثمن الـ pos، ويسهل على التاجر والمستهللك طريقة الدفع .

وأشار محفوظ إلى امتلاك السوق المصرية نحو 25 – 26 مليون بطاقة، يبلغ حجم انفاقها 33 مليار دولار فى العام، منها 30 مليار دولار سحب نقدي، فيما تُقدر حجم المعاملات الالكترونية 3 مليارات دولار فقط، وهو مايتطلب العمل على التحول للدفع الالكترونى .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>