واردات الغاز المسال اليابانية الأدنى منذ مايو 2016 مع تشغيل وحدات نووية

 تراجعت واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال في يونيو إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عامين مع تشغيل شركات المرافق بالبلاد مزيدا من المفاعلات النووية التي أُغلقت في أعقاب كارثة فوكوشيما النووية في 2011.

ولدى اليابان ستة مفاعلات عاملة وثلاثة اجتازت اختبارات السلامة ويمكن تشغيلها بحلول أكتوبر تشرين الأول مما سيسمح لشركات المرافق بالتحول عن الغاز المسال. وزادت الأسعار الفورية للغاز المسال إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أعوام ونصف العام في يونيو.

واشترت اليابان، أكبر مستورد للغاز المسال في العالم، 5.55 مليون طن في يونيو بانخفاض أكثر من عشرة بالمئة على أساس سنوي حسبما أظهرته البيانات الرسمية يوم الأربعاء. وذلك أدنى رقم للواردات الشهرية منذ مايو أيار 2016.

وانخفضت واردات الفحم الحراري أيضا في يونيو حزيران حيث نزلت 18.3 %  عنها قبل سنة مسجلة أدنى مستوياتها منذ مايو أيار 2017 وفقا للبيانات.

 كانت كارثة فوكوشيما التي وقعت في مارس 2011 قد أوقدت شرارة أسوأ أزمة طاقة في اليابان لحقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية حيث أجبرت البلاد على استيراد كميات ضخمة من الغاز المسال ودفعت الأسعار إلى مستويات قياسية مرتفعة. ولجأت اليابان أيضا إلى واردات الفخم الأقل تكلفة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>