«تكنولوجيا المعلومات» : تخريج 7 شركات من حاضنة أعمال «إبداع» يوليو الجاري

المهندس وليد جاد رئيس مجلس إدارة الغرفة

كشف المهندس وليد جاد، رئيس مجلس إدارة غرفة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT، عن استعداد الغرفة لتخريج أول دفعة من الشركات المحتضنة بحاضنة أعمال “إبداع” التابعة لها والبالغ عددها 7 شركات خلال يوليو الجاري.

وأوضح أن الحاضنات تتيح لرواد الأعمال العديد من الأدوات والإمكانيات الفنية والمالية ودعم الأفكار المبتكرة للشركات الجديدة، مُشيرًا إلى أن «إبداع» تركز على الأفكار التكنولوجية، والمالتى ميديا كالألعاب وغيرها، فى المرحلة الأولى من انطلاقها، مستهدفًا  أفكار ومشاريع ناشئة فى مجالات أخرى فى الدورات الاستثمارية التالية.

وأوضح أن مدة احتضان الشركات الناشئة بـ«إبداع» 6 أشهر، يمكن أن تمتد لعام كامل حال احتياج الشركات لذلك، مشيرًا إلى إنها تدعم الشباب بأماكن مشتركة للعمل من خلالها داخل مقر الحاضنة، بالإضافة إلى توفير الاستشارات القانونية والمالية والأجهزة اللازمة للعمل وخدمات الإنترنت.

وأضاف أن «ابداع» تقدم الدعم الخدمى بجانب المادى الذى يصل إلى 150 ألف جنيه، مشدداً على أهمية توافر عدة شروط بالشركة الناشئة لضخ الاستثمارات بها، حتى تضمن أنها تسير فى الاتجاه الصحيح.

وأكد أن إدارة الحاضنة لا ترى ضرورة لرفع نسبة الدعم خلال الفترة القادمة، حيث توفر«إبداع» لرائد الأعمال جميع الأجهزة والمناخ المناسب للعمل والابتكار، كما تسعى فى مراحل متقدمة من الاحتضان إلى ربط رائد الأعمال بمستثمرين آخرين لمساعدته على الانتشار والنمو.

وأطلقت الغرفة حاضنة أعمال «إبداع» منذ 2015، حيث ضمت 7 شركات من أصل 20 شركة تقدمت بالمرحلة الأولى لدعمها بإجمالى مبلغ يصل إلى 3.5 مليون جنيه، بالإضافة إلى إطلاق حاضنة لرعاية المبدعين بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى، تضم 10 شركات سوفت وير ناشئة فى 3 مجالات، منها المالتى ميديا، والواقع الافتراضى باستثمارات 2.5 مليون جنيه كمرحلة أولى، حيث يتم احتضان رائد الأعمال لمدة 12شهرًا، ويحصل على تمويل 150 ألف جنيه.

وأكد أن مجال ريادة الأعمال بدأ ينمو بشكل كبير خلال الفترة الماضية، حيث ظهر العديد من حاضنات الأعمال، كما بدأت أيضاً تظهر صناديق الاستثمار ورجال الأعمال الذين يسعون لضخ الأموال فى الشركات الناشئة بقوة، حيث شهد السوق المصرى أكثر من دورة استثمارية فى شركات ناشئة خلال العاميين الماضيين، كما انتشر الوعى بأهمية مجال ريادة الأعمال على المستوى المحلى.

وأشار إلى نمو عدد الحاضنات بمصر 5 أضعاف تقريباً، مقارنة بالأعوام القليلة الماضية، ما سيؤدى إلى سد الفجوة بين زيادة عدد رواد الأعمال والحاضانات.

وعن الشروط الواجب توافرها فى الشركات الناشئة التابعة لـ«إبداع»، أوضح جاد، أن الحاضنة وضعت عدة معايير لأسبقية الاختيار، أهمها يجب أن يكون هناك منتج يوضح فكرة المشروع، مشيراً إلى نوع آخر من الشركات أطلق منتجاً ولم يستكمله، أما النوع الثالث الذى يتقدم للحاضنة ويمكن اختياره فهو أصحاب الأفكار التى لم تكتمل بعد، وهنا يجب أن تكون الفكرة قوية وقابلة للتنفيذ والبيع وخدمة المجتمع، مؤكداً أن أسبقية الاختيار تكون حسب الأقرب للتنفيذ.

وأكد إن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” بدأت فى إطلاق مبادرات وتدريبات خاصة بمجال ريادة الأعمال لتشجيع الشباب على خوض هذا المجال وتنميته بشكل أكبر، كما بدأ مجموعة من المستمثرين التوجه إلى السوق المصرى.

وعن التوسع في مجال حاضنات الأعمال، أشار إلى إجراء غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، مفاوضات مع وزارة الاتصالات لتدشين حاضنتى أعمال بكل من المنطقتين التكنولوجيتين «بنى سويف» و«السادات» العام الجاري، مستهدفًا دعم الأفكارالرائدة فى مجال الاتصالات والتكنولوجيا بهدف مساعدة الشركات فى تنمية حجم أعمالها وتسويق منتجاتها، وتنمية الإبداع والابتكار لديها.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>