«غرفة الاخشاب» تنفذ  المرحلة الأولى من تدريب طلبة الفنون التطبيقية بالمصانع 

صورة ارشيفية

بدأت غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث باتحاد الصناعات، هذا الأسبوع تدريب 116 طالبا  كدفعة أولي من  طلبة كلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان ليتم توزيعهم علي 20 مصنع اثاث أعضاء الغرفة، يأتي ذلك في إطار تفعيل  بروتوكول التعاون الموقع بين الغرفة والكلية. 

وتشمل التدريبات  طلبة الفرقة الثانية والثالثة، اقسام، التصميم الداخلي والاثاث، الطباعة والنشر والاعلان، التصميم الصناعي، الفوتوغرافيا والسينما والتلفزيون، الاثاث والانشاءات المعدنية والحديدية؛

كما وقعت الغرفة بروتوكول تعاون مع كلية الفنون التطبيقية جامعة 6 أكتوبر، لتدريب طلبة الكلية بمصانع الاثاث أعضاء الغرفة خلال شهر أغسطس المقبل.

أكد المهندس أحمد حلمي رئيس غرفة صناعة منتجات الأخشاب والاثاث،  أن الهدف من البروتوكولات مع كليات الفنون التطبيقية هو الارتقاء بالعملية التعليمية، وربطها باحتياجات سوق العمل الخارجية، ومساعدة كل من لديه موهبة التصميم، إضافة إلي خلق نقطة التقاء، ومد جسور للتواصل، تربط المصممين، ومهندسي الديكور، بالصناع المصريين علي مستوي الجمهورية، وإنشاء قاعدة قوية للتصنيع المحلي بأفكار وأذواق عالية ووجود منتجات مطلوبة في السوق، تتحدي المستورد إن لم تكن تتفوق عليه.

من جانبه قال المهندس علي البدري، عضو مجلس إدارة الغرفة،  إن  البروتوكولات تمثل قيمة سواء للطلبة أو للمصانع، وتمثل خطوة جيدة جدا لتفعيل التدريب بشكل منظم مع وجود برنامج محدد للتدريب، مع وجود تقييم فعلي للطلبة المتدربين، كما أن هذه البروتوكولات للتدريب تحقق افادة للمصانع من خلال الاستفادة من  خبرات وموهبة الطلبة في كافة الاقسام

وأوضح أنه تم الاتفاق علي أن تكون فترة تدريب الطلبة بالمصانع لمدة أسبوعين يمر خلالها الطلبة علي كافة مراحل الانتاج بدءا من التصميم وانتهاءا بالمنتج النهائي والتسويق.

ولفت البدري الي ان الفترة المقبلة ستشهد التعاون بين الغرفة وجميع كليات الفنون التطبيقية والجميلة بكافة الجامعات

من جانبها أكدت الدكتورة ميسون قطب عميد كلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان، أن التعاون مع غرفة الأثاث يعد فرصة جيدة، لإتاحة الفرصة لتدريب الطلبة مما يخلق احتكاك الطلبة  بسوق العمل، واكتساب الخبرات الصناعية بشكل مباشر، وتنمية الأفكار للطلبة

ولفتت إلى  أنه تم التنبيه علي الطلبة بالانتظام في الحضور وعدم التغيب وفي نهاية الفترة التدريبية سيتم تقييم الطلبة بشكل حقيقي حتي يحقق البرنامج التدريبي غايته وهدفه وتخريج طلبة تحقق افادة لسوق العمل، مشيرة  إلي أن الكلية حصلت علي فرص تدريب للطلبة بمصانع اعضاء بغرفة الصناعات الهندسية، والمعدنية، والطباعة.

من جانبها أشارت الدكتورة علا هاشم القائم بأعمال كلية الفنون التطبيقية، ورئيس قسم التصميم الداخلي والأثاث،  إلي أن التدريب في المصانع حقق معادلة ايجابية سواء للطلبة، أو للمصانع، فبالنسبة للطلبة تحقق لهم عنصر التدريب الجيد، والمنظم وبشكل محترف؛  يحقق للطالب الاستفادة، والحصول علي المعلومة بشكل متدرج، بينما كان الامر فيما سبق أن يسعي  كل طالب للحصول علي التدريب، ويتم التدريب دون مراعاة للمعلومة ، اضافة الي عدم مراعاة توقيت الحصول عليها، طبقا لكل فرقة دراسية بما يتوافق مع كل مرحلة.

وأضافت أن التدريب يحقق فائدة للمصانع من خلال اكتشاف مهارات الطلاب؛  بما يحقق افادة للمصانع في الحصول علي شخص مُدرب بشكل جيد،  بدلا من الحصول علي خريج ليس لديه اي خبرات.

ولفتت الي انها ستتواصل مع الغرفة لعمل استمارة لتقييم الطلاب بشكل مزدوج من الغرفة والكلية، وسيكون التقييم مبنيًا علي انتظام الطلبة، وقدرات كل طالب، حتي يمكن الاستفادة به في التخصص المناسب له، داخل المصانع مستقبلا، وغيرها من نقاط التقييم للطالب حتي يحقق التدريب هدفه ومبتغاه

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>