الإمارات العربية المتحدة للصرافة تغير علامتها التجارية في أفريقيا إلي «يوني موني»

أعلنت الإمارات العربية المتحدة للصرافة، العلامة التجارية العالمية الرائدة في مجال التحويلات المالية والصرافة وحلول الدفع، عن تغيير علامتها التجارية في أفريقيا لتعمل تحت اسم “يوني موني”.

وأعلن عن هذا التغيير بروموث مانغات، المدير التنفيذي لشركة “فينابلر” والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، خلال فعالية أقيمت في نيروبي بكينيا، بحضور عددٍ من كبار الشخصيات، والشركاء والضيوف الآخرين.

وتعكس العلامة التجارية الجديدة “يوني موني”، وهي اختصار لعبارة “يونيفرسال موني”، طموحات الشركة المتمثلة في تعزيز حضورها العالمي وتوفير مجموعة واسعة من الخدمات المالية المبتكرة لعملائها. وعقب الإعلان، سيتمّ إطلاق علامة “يوني موني” التجارية في بوتسوانا وكينيا ورواندا وسيشيل وتنزانيا وأوغندا وزامبيا، شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية.

وفي إطار استراتيجيتها للنمو في أفريقيا، تعتزم “يوني موني” ترسيخ حضورها في 14 سوقاً أفريقية بحلول عام 2020، وقامت بتطوير سلسلة من حلول الدفع الرقمية المصممة لتلبية الاحتياجات المحددة للعملاء في أفريقيا.

وقال بروموث مانغات، المدير التنفيذي لشركة “فينابلر” في هذا السياق: “تحتضن أفريقيا بعضاً من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم، وتتمتع بإمكانات هائلة، وتعتبر عنصراً أساسياً لاستراتيجية نمونا كمجموعة، وسنواصل الاستثمار في تعزيز نطاق عملياتنا وعمقها في القارة الأفريقية.

وقامت المجموعة بتخصيص استثمارات بقيمة 100 مليون دولار أمريكي لدعم جهودنا في النمو والتوسع في أفريقيا على مدى العقد المقبل. وسنقوم من خلال ’يوني موني‘ أفريقيا بتسهيل الخبرات المتسقة والمترابطة لصالح عملائنا وتمهيد الطريق نحو التنمية المستدامة والنمو الشامل لمختلف الأسواق الأفريقية”.

وتتوسع شبكة “فينابلر”، من خلال العلامات التجارية الرائدة في فئتها مثل “يوني موني”، والإمارات العربية المتحدة للصرافة، و”ترافيليكس”، و”إكسبريس موني”، عبر 45 سوقاً أفريقياً.

وتملك “يوني موني” حالياً 29 فرعاً في أفريقيا يقدم خدمات تحويل الأموال وصرف العملات الأجنبية بأسعار ميسورة، وتخطط الشركة لتوسيع حضورها في مجال التجزئة على مدى الأعوام المقبلة، بالإضافة إلى ذلك، تقوم العلامة التجارية أيضاً باستثمارات قوية في الابتكارات التقنية التي تركز على العملاء، إلى جانب التعاون مع شركاء المنظومة لتوفير عرض خدمات محسّن لقاعدة عملائها.

وفي معرض حديثه عن خطط التوسع المستقبلية للعمليات في أفريقيا، قال ألين سيمبوز، الرئيس الإقليمي في أفريقيا لشركة “يوني موني”: “ستكون الأعوام القليلة القادمة مفعمةً بالأحداث بالنسبة لنا في ’يوني موني‘، حيث شرعنا في تحقيق استراتيجية النمو الطموحة الخاصة بنا. ونجري حاليّاً مناقشات متقدمة مع مختلف الشركاء في المنظومة بما في ذلك الشركات المشغلة لشبكات الجوال وشركات التجميع بهدف تطوير حلول جديدة لتحويل الأموال، وستتوفر هذه الخدمات في أربعة من أصل سبعة أسواق في أفريقيا بحلول النصف الثاني من عام 2018، كما نعمل على تطوير قدراتنا الرقمية بما في ذلك منصة التحويلات المالية عبر الإنترنت، وحلول العلامة البيضاء لعملائنا من الشركات وحلول تداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت، وفي ظلّ النهج التدريجي الذي نعتمده لتحقيق النمو في أفريقيا، ستتوفّر جميع هذه العروض في جميع أسواقنا الأفريقية بحلول عام 2020” .

وتأتي عملية تغيير العلامة التجارية في أعقاب الإعلان الذي أطلقه رجل الأعمال المقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور بافاجوثو راجورام شيتي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة “الإمارات للصرافة”. وخلال شهر أبريل 2018، أعلن الدكتور شيتي عن إطلاق “فينابلر” وهي شركة قابضة تعمل بموجب الموافقات التنظيمية لتكون بمثابة حافظة عالمية تجمع العلامات التجارية الرائدة في قطاع الخدمات المالية تحت مظلمة واحدة، بما في ذلك “يوني موني” والإمارات العربية المتحدة للصرافة و”ترافيليكس” و”إكسبرس موني

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>