وزير الاتصالات لـ «أموال الغد» : تجديد المفاوضات مع شركات عالمية بشأن التصنيع المحلي

عمرو طلعت وزير الاتصالات

عمرو طلعت وزير الاتصالات

كشف الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن تجديد المفاوضات مع عدد من الشركات العالمية لحثها على تبني استراتيجيات للتصنيع المحلي داخل مصر.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد” أنه من ضمن الشركات التي تجري الوزارة المفاوضات معها، كل من : هواوي وZTE و مجموعة ترانشن، مشيرًا إلى أنها تجري مباحثاتها مع عدد آخر من الشركات خلال الفترة الحالية لتبدأ عملها في المناطق التكنولوجية الجديدة.

وأعلنت خمسة شركات منذ ثلاثة اعوام عن نيتها لتصنيع الإلكترونيات محليًا وهي، هواوي، وترانشن، وZTE وميجان وإنسبر، غير أن واحدة فقط منها هي التي بدأت مراحل التنفيذ وهي ميجان بالتعاون مع الشركة المصرية “سيكو” تصنيع مجموعة من الأجهزة الالكترونية الحديثة في مصر وعلى رأسها الهواتف الذكية ، حيث تقرر أن يتم إنشاء المصنع الجديد على مساحة 3000 متر في المنطقة التكنولوجية بأسيوط.

وأكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن المفاوضات مع الشركات المستهدفة مازال في مراحله الأولية ولا يمكن وصفه بالاتفاقيات حتى الآن.

ووفقًا لمؤشرات وزارة الاتصالات فإن المكاسب المتوقع أن تجنيها مصر من وراء دعم هذه الصناعة التى تصل فى الوقت الحالى إلى 2  مليار دولار، ويمكن أن تصل إلى 10 مليارات دولار بحلول عام 2020  وتوفير 30  ألف فرصة عمل مباشرة و120  ألف فرصة عمل غير مباشرة .

وأعلنت منظمات المجتمع المدني في وقت سابق عن  الاستراتيجية الخاصة بتصميم صناعة الإلكترونيات محليا فى ضوء ما كلفتها به وزارة الاتصالات،  وتقوم الاستراتيجية على 3 محاور رئيسية، تتمثل فى خدمات تصنيع الإلكترونيات والنظم وتصميم الدوائر المتكاملة وتطويرها، بالإضافة إلى دعم إنشاء 50  شركة فى مجال تصميم النظم والنظم الكهروميكانيكية الدقيقة، والدوائر المتكاملة.

تتوقع الاستراتيجية التي تبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2015 زيادة مساهمة صناعة الإلكترونيات فى الناتج القومى من 16 مليار جنيه إلى نحو 70  مليار جنيه بحلول عام 2030، بالإضافة إلى توفير 300  ألف فرصة عمل، فضلا عن زيادة نصيب صناعة الإلكترونيات من إجمالى الناتج القومى إلى نحو 500  مليار جنيه.

وأوضحت الاستراتيجية أن صناعة الإلكترونيات  تعد أكبر صناعة على وجه الأرض حاليا حيث تصدر فيتنام بما قيمته 38  مليار دولار منتجات إلكترونية، و مصر يمكن أن تصبح من أكبر 10 منتجين لهذه الصناعة على مستوى العالم، وفقًا لدراسة أعدتها منظمات المجتمع المدني في وقت سابق.

وأشارت تلك الدراسة إلى أن حجم هذه الصناعة عالميا يقدر بنحو 1.4  تريليون دولار، وتعد الولايات المتحدة الأمريكية من أكبر دول العالم فى هذه الصناعة تليها الصين ثم اليابان وأوروبا وجنوب شرق آسيا، موضحة أن صناعة الإلكترونيات تمثل 86% من خدمات الاتصالات والكمبيوتر وتكنولوجيا  المعلومات.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>