«إس آي وير» تتفاوض مع آبل وسامسونج وهواوي لتضمين تكنولوجيا مصرية في الهواتف للكشف عن مكونات المواد 

مفاوضات مع عدد من الصناديق الاستثمار للحصول على دورة تمويلية جديدة

كشف الدكتور هشام هدارة مؤسس ومدير شركة “اس أي وير” عن مفاوضات بين الشركة وعدد من مصنعين الهواتف المحمولة العالميين على رأسهم آبل وسامسونج وهواوي لتضمين الهواتف الجديدة شريحة ذكية للكشف عن مكونات المواد مثل الأطعمة ومكونات التربة وغيرها.

وأوضح هدارة في حوار خاص مع “أموال الغد” أن إس أي وير استثمرت ما يقرب من 10 ملايين دولار خلال السنوات الماضية لتحويل جهاز عملاق يحلل المكونات الداخلة في أي مادة والكشف عنها وتحويله إلى شريحة ذكية يمكن دمجها داخل الأجهزة مثل الهواتف المحمولة أو الأجهزة الصناعية والزراعية.

وأكد أنه إحدى الشركات الألمانية لتصنيع الجرارات الزراعية بدأت بالفعل في تضمين جراراتها للشريحة الذكية للكشف عن مكونات التربة أثناء عمليات الحرث والتأكد من وجود مكونات عضوية أو غير عضوية في التربة.

واستطردت” وحاليًا تتفاوض إس أي وير مع شركة أمريكية لتصنيع الأدوات الصحية لتضمين الشريحة الذكية في دورات المياه للكشف عن وجود أي أمراض في المخلفات البشرية” مشيرًا إلى أن تلك الشريحة الذكية يمكنها التحليل للمواد في دم أو بول الإنسان للكش عن أي تغير قد يؤدي إلى ألاماض مثل السكري أو زيادة معدلات الأملاح وغيرها.

وأشار إلى أن “إس أي وير” بدأت بالفعل في التفاوض مع عدد من الشركات الأوروبية لطرح الشريحة الذكية على شكل جهاز منفصل يمكن للمستخدم العادي شرائه لتحليل المواد الغذائية والفواكه والخضروات للكشف عن وجود أي مبيدات أو اكتشاف ما إذا كانت عضوية من عدمه بسعر منخفض لا يتعدى مئات الدولارات في المرحلة الأولى، مشددًا على أن الشركة تسعى إلى أن يصل سعره في المستقبل لخمسة دولارات على أقصى تقدير بالإضافة إلى تضمينه في الهواتف المحمولة كخاصية إضافية.

ولفت إلى أن إس أي وير هي الشركة الأكثر حصولاً على براءات الاختراع في منطقة الشرق الأوسط بالكامل، مشددًا على أنها حصلت على عدد براءات اختراع تفوق تلك التي حصلت عليها جامعة القاهرة.

وجاءت فكرة الابتكار منذ 10 سنوات، بعد ظهور تكنولوجيا الأنظمة الدقيقة (mems)، التى تعتمد على تصنيع دوائر الكترونية مساحتها واحد على ألف من المليمتر (المايكرومتر)، توضع على شرائح من السليكون، ويتم تجهيزها لتقوم بوظائف ميكانيكية وليست مجرد إشارات كهربية تستخدم فى إرسال المعلومات، فالجهاز التقليدى عبارة عن مجموعة من المرايا والعدسات الكبيرة يتم التحكم فيها من خلال محركات تستخدم لتحليل الأطياف المنعكسة، و باستخدام تقنية mems تكوين هذه المرايا والعدسات وطباعتها على شريحة السليكون وتحريكها لتقوم بعملية تحليل الضوء بنفس كفاءة المطياف الضخم.

يشير إلى أن للابتكار الجديد تطبيقات متعددة خاصة فى مجال البيئة مثل رصد نسب تلوث الهواء والمياه، كما يستخدم فى الحروب البيولوجية لمعرفة احتمالية وجود غازات سامة وفى مجال الأدوية لمعرفة المكونات الكيميائية للعقاقير والمستحضرات الطبية وفى مجال الأغذية لمعرفة صلاحية الأطعمة وجودتها، ومن المتوقع أن يسهم الابتكار فى دعم العديد من الصناعات حيث يشير  إلى أن السوق التى تعتمد على تطبيقات المطياف الضوئى تبلغ 10مليارات دولار على مستوى العالم.

من ناحية أخرى تعمل الشركة على تقنيات جديدة لشحن الأجهزة عن بعد مثل شحن الهواتف المحمولة، والأجهزة الإلكترونية بتقنية مشابهة.

وعن الشق الاستثماري قال هدارة إن أكبر المستثمرين في الشركة هما صندوق تنمية تكنولوجيا المعلومات “ايديافيلوبرز” وصندوق تقنية السعودي، حيث ضخا منذ أربعة سنوات ما يقرب من 7 ملايين دولارات، وبعد قرار تصفية ايديا فيلوبرز بدأت الشركة في مفاوضات للحصول على دورة تمويلية جديدة ومن المنتظر الانتهاء منها خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وتمتلك “أس أي وير” ثلاثة فروع في مصر وكندا وألمانيا، وتمثل واحدة من أهم الشركات في تصنيع الشرائح الذكية في الأجهزة الإلكترونية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>