«الكهرباء » و«الإنتاج الحربى » يبحثان التعاون مع الصين في إقامة أبراج وخطوط نقل الكهرباء

التقى الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وفد شركة ستيت جريد الصينية، لبحث إمكانية التعاون المشترك بين الجانبين في مجال إقامة أبراج وخطوط نقل الكهرباء.

واستعرض العصار خلال اللقاء الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والخبرات الفنية المتوفرة بشركة المعادي للصناعات الهندسية (مصنع 54 الحربي)، إحدى شركات الإنتاج الحربي، والتي تعد إحدى الشركات الرائدة في مجال الصناعات الهندسية الدقيقة، كما تنتج الشركة الملحقات المعدنية لأبراج وخطوط نقل الكهرباء (الضغط العالى والمتوسط والمنخفض).

كما استعرض إمكانيات شركة حلوان للصناعات غير الحديدية (مصنع 63 الحربي) الرائدة في صناعة الموصلات والكابلات الكهربائية طبقاً للمواصفات القياسية العالمية، وكذا إمكانيات شركة المعصرة للصناعات الهندسية (مصنع 45 حربي) في مجال إنتاج العدادات الكهربائية الرقمية، الذكية، مسبوقة الدفع، مشيراً إلى أنه تم مناقشة إمكانية استغلال هذه الإمكانيات في التعاون المشترك في مجال تنفيذ المشروعات التى تقوم الشركة الصينية بتنفيذها في مصر.

وأوضح “شاكر” أن حجم المشروعات الحالية والمستقبلية التى تقيمها مصر في مجالات الطاقة تستوجب وجود صناعة قوية لتلبية احتياجات ومتطلبات هذه المشروعات وتحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال التصنيع المحلي، مشيراً إلى وجود تعاون كبير بين “الكهرباء” و”الإنتاج الحربي” فيما يتعلق بتصنيع العدادات الذكية ولمبات الليد والأسلاك والكابلات وغيرها من مهمات ومعدات، لافتًا إلى أن التعاون المشترك في إقامة أبراج الكهرباء سوف يساهم في تحسين الخدمة للمستهلك المصري وتحقيق أهداف استراتيجية الطاقة حتى عام 2035.

من جانبه أشاد مايكل ليو مدير شركة ستيت جريد الصينية فى مصر، بمجهودات القطاع الحكومي المصري في توفير الطاقة الكهربائية وتحسين كفاءتها، موضحًا أنه من خلال التعاون مع وزارتيّ الإنتاج الحربي والكهرباء يمكن نقل وتوطين تكنولوجيا إقامة أبراج الكهرباء إلى شركة المعادي للصناعات الهندسية (مصنع 54 الحربي)، وفي مجال إنتاج الموصلات والكابلات الكهربائية إلى شركة حلوان للصناعات غير الحديدية (مصنع 63 الحربي) باستخدام أحدث التكنولوجيات على مستوى العالم في هذا المجال وفي أقل مدة زمنية، بهدف امتلاك تكنولوجيا تصنيع شبكات أبراج كهرباء تعمل بكفاءة عالية، مؤكداً على أن ما تمتلكه شركتيّ المعادي للصناعات الهندسية وحلوان للصناعات غير الحديدية من إمكانيات فى هذا المجال يؤهلهما لذلك.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>