« الصناعة للتكنولوجيا والابتكار»  ينظم حفل لتخريج 8 رواد أعمال 

نظم مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار التابع لوزارة التجارة والصناعة – ممثلا فى كل من مركز تكنولوجيا التصميمات والموضة، ومركز تكنولوجيا الحلي، ومركز تكنولوجيا صناعة الجلود الحفل الختامي لمشروع البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية المتخصصة والذى ينفذه مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار بدعم من اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع وكالة التعاون الإنمائي ( (GIZ.

وقالت المهندسة حنان الحضرى مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار إن مشروع البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية المتخصصة يستهدف تقديم مصممين جدد إلي السوق المصري من الكوادر الفنية الموهوبة في مجالات الموضة وصناعة الحلي وصناعة الجلود، ومساعدتهم على تصميم علامات تجارية خاصة بهم بما يسهم فى الترويج للمنتجات المصرية المتميزة محليا وعالميا، إلى جانب رفع سلاسل القيمة لصناعة الحرف الإبداعية، وخلق المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لضمان تمكين الشباب وذلك فى إطار تحقيق أهداف استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال .

وأوضحت أن تنفيذ البرنامج يأتى فى إطار التعاون بين كل من مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار، وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بهدف تنفيذ برامج دعم رواد الأعمال ومساعدتهم لتحويل افكارهم الابداعية إلى مشروعات صناعية مبتكرة وناجحة ، لافتة إلى أن الحاضنة تستهدف أصحاب الابتكارات والمشاريع الناشئة في مجالات الملابس الجاهزة، والمصنوعات الجلدية، والحلى.

وأضافت الحضرى أن المشروع قد قام بدعم 8  من رواد الأعمال خلال فترة المشروع حيث تم تقديم الدعم الفني اللازم والتدريبات اللازمة لرفع كفاءة المشاركين علي المستوي التقني والفني والمالي والإداري في مجالات الموضة والحلي والجلود من خلال مدربي المراكز التكنولوجية القائمين على هذا المشروع ووكالة التعاون الإنمائي GIZ وإحدى شركات الاستشارات المتخصصة في إدارة الأعمال وذلك لمساعدة رواد الأعمال على بدء شركاتهم الخاصة وانشاء علامة تجارية خاصة لكل منهم.

ومن جانبها، أكدت  عايدة  زايد مديرة مركز التصميمات والموضة أهمية الإبتكار فى الحفاظ على القدرات التنافسية للشركات الناشئة في مجالات التصميمات والموضة وصناعات الحلي والجلود والتى تحتاج للمتابعة الدائمة لاتجاهات ومتغيرات السوق وأذواق المستهلكين من أجل الحفاظ علي قدرتها التنافسية.

 

ولفتت إلى أهمية الدور الذى تلعبه الحاضنات التكنولوجية فى هذا الإطار من خلال مساعدة شباب المصممين ورواد الاعمال على ايجاد علامة تجارية خاصة بهم وإنشاء شركاتهم الخاصة وتطوير تصميماتهم في شكل منتجات فعلية قادرة علي المنافسة بإحترافية وتنافسية بالسوق المحلي والعالمى.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>