فيزا وحكومة كوت ديفوار توقعان مذكرة تفاهم لنشر المدفوعات الرقمية والشمول المالي

وقعت فيزا وحكومة كوت ديفوار، ممثلة بوزارة المالية والاقتصاد، مذكرة تفاهم من أجل رقمنة الخدمات الحكومية وضمان إمكانية وصول المزيد من الخدمات المالية إلى الإيفواريين.

قال أندرو توريه الرئيس الإقليمي لفيزا لشرق ووسط اوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا ، يمثل توقيع مذكرة التفاهم علامة بارزة في تعاوننا المستمر مع الحكومة الإيفوارية وخطوة كبيرة إلى الأمام في جهودنا لجلب مزيد من الإيفواريين إلى النظام المالي الرسمي مع جميع الفوائد المرتبطة به.

أضاف:” إن رؤيتنا المشتركة لتعزيز جودة الخدمات وتوظيف أحدث تقنيات الدفع تجعل هذه الشراكة فرصة عظيمة للإيفواريين، وصناعة الخدمات المالية، والتجار، والحكومة على حد سواء. إن استخدام المدفوعات الإلكترونية سيجلب المزيد من الأمن والراحة، مع خفض التكاليف وزيادة شفافية النظام المالي”.

وتعتبر فيزا أول شركة عالمية لتكنولوجيا المدفوعات الرقمية تفتتح مكتبا في المنطقة وتعمل بشكل وثيق مع الحكومات المحلية والمؤسسات المالية والتجار عبر UEMOA وCEMAC ومنطقة غرب ووسط أفريقيا بأكملها لجلب فوائد الدفع الإلكتروني المبتكر إلى المنطقة.

ومن جانبه، قال أداما كونيه، وزير المالية والاقتصاد في كوت ديفوار: “نعتبر مذكرة التفاهم إنجازا كبيرا في خططنا الكبرى لتطوير كوت ديفوار بحلول عام 2020، موضحا انها تعكس تصميم الحكومة على مواجهة التحديات وتحسين حياة المواطنين من خلال التعاون مع كبرى الشركات العالمية مثل فيزا.

وأوضح ان توقيع مذكرة التفاهم يعد دليلا على ان الحكومة تسعى إلى تطبيق أفضل المعايير الدولية عندما يتعلق الأمر بالخدمات المقدمة للمواطنين.”

وستعمل الحكومة الإيفوارية مع فيزا لمراجعة برامج الخدمات المالية الحالية في البلاد ووضع خطط عمل للمساعدة في اعتماد المدفوعات الرقمية. وبموجب هذه الاتفاقية، تقوم فيزا بتقديم ستة التزامات أساسية تتضمن:

– إطلاق برنامج المدفوعات الرقمية عبر الهواتف المحمولة المقدم من فيزا لأكثر من 1.1 مليون من مزارعي الكاكاو والبن والكاجو الذين يشكل عملهم 20٪ من الناتج المحلي الإجمالي لكوت ديفوار.

وللمرة الأولى، سيتمكن هؤلاء المزارعون من إجراء وقبول المدفوعات الرقمية على أجهزتهم المحمولة وتحويل الأموال مباشرة من حساب مصرفي إلى حساب مصرفي. ومن خلال الاتصال بمصرف عبر تطبيق على الهاتف المحمول، سيتمكنون من التقدم للحصول على الائتمان والقروض التي يحتاجون إليها للمساعدة في تنمية أعمالهم

– تمكين نحو 35000 مركبة من قبول المدفوعات الرقمية عبر الهاتف المحمول، مما يساعد قطاع النقل على التدفق بفعالية أكبر عن طريق تقليل الطوابير وضمان دفع مقابل جميع الرحلات

– العمل مع حكومة كوت ديفوار من أجل تقييم وتطوير الحلول الحكومية المدفوعة مقدماً للمنح الدراسية الطلابية ومصروفات الموظفين الحكوميين ونفقات السفر

– الشراكة مع أكثر من 200 مكتب بريد في كوت ديفوار من أجل رقمنة المعونة والدعم للمسنين، فضلاً عن مساعدة المواطنين على الدفع رقميًا مقابل الخدمات العامة وخدماتهم الحكومية كجزء من برنامج “بيت المواطن” الذي يتم تنفيذه من خلال مكاتب البريد في كوت ديفوار

– العمل مع الحكومة لتقييم إمكانات برنامج التعليم المالي الرائد لموظفي الحكومة واداراتها المختلفة، وتقييم إدخال التعليم المالي في المناهج الدراسية الوطنية في المدارس، وتقييم عملية التحقق من هوية حاملي البطاقات عبر تطبيق على الهاتف المحمول أو الرسائل النصية القصيرة، باستخدام قاعدة بيانات الهوية الوطنية مع رقم تعريف وطني فريد لكل من 23.7 مليون مواطن لتزويدهم بسرعة الوصول إلى الخدمات، وربطهم بالنظام المالي الرسمي.

وقع كل من أداما كونيه، وزير المالية والاقتصاد، وأندرو توريه، الرئيس الإقليمي لفيزا لشرق ووسط اوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا (CEMEA)، مذكرة التفاهم في حفل أقيم في أبيدجان، بحضور مع الرئيس الاستشاري لوزارة التجارة الأمريكية لمجلس ممارسة أنشطة الأعمال في أفريقيا (PAC-DBIA).

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>