افتتاح أول جامعة تعمل بنظام التعليم الذكي بالعاصمة الإدارية الجديدة

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

افتتحت اليوم كل من  الجامعة الكندية وشركة هواوى العالمية  أول جامعة تعمل بنظام التعليم الذكي في شمال افريقيا بمقر الجامعة الجديد في العاصمة الإدارية الجديدة. 

شهد الافتتاح كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار ووزير التعليم الكندي والدكتور مجدى القاضي رئيس مجلس الإدارة للشركة المنفذة للجامعة ودني ليو رئيس قطاع المشروعات لشركة هواوى ولفيف من الأساتذة بالجامعات الأجنبية.

وقال د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي  إن مثل هذه المشروعات التي تطور من البنية التحتية والتكنلوجية تعد رسالة واضحة من داخل العاصمة الإدارية لخطوات مصر الحثيثة في التعليم.

وتقدم هواوى خدماتها للجامعة الكندية والتى تعتمد على الحلول المبتكرة والمتطورة فى مجال التعليم الذكي من خلال اعتمادها على أحدث تقنيات الالياف الضوئية والتى ستحدث طفرة فى مجال تطوير التعليم، خاصة لما يميز هواوى بكونها أبرز الشركات المتميزة فى تقديم حلول تكنولوجيه خاصة بمجال التعليم الذكي عالميا في خطوة قوية لجعل مصر مركز للتقنيات الحديثة العالمية في مجال التعليم الجامعي.

وتشمل البنية التحتية المقدمة من هواوى فى مجال التعليم الذكي داخل العاصمة الادارية حلولا خاصة بالاتصال والشبكات، حيث تقدم الشبكة اللاسلكية التي تغطي كامل الحرم الجامعي (داخلي وخارجي) وكذلك كافة وسائل الاتصال اللاسلكي والمتصل بالإنترنت .

وتقدم هواوى ايضا وسائل خاصة بالتأمين الإلكتروني وأمن المعلومات وغيرهم من الحلول التى ستقدم من خلال الحوسبة السحابية والتى ستجعل الجامعة الكندية أكبر جامعة تقدم التعليم الذكي فى أحدث صوره، حيث ستتاح كافة المواد التعليمية من خلال السحابة المطورة المقدمة من هواوى .

وأضاف دني ليو مدير قطاع المشروعات هواوى مصر للتكنولوجيا أن  هواوى  توفر تكنولوجيا التعليم الحديث المتطور والمستند إلى التعاون بين مجموعات متعددة من الأفراد ، دون الاعتماد على تواجد جغرافي فى منطقة واحده، بالإضافة إلي المساهمة فى مشاركة المعلومات والوسائط المتعددة وكافة الادوات الخاصة بالتعليم الذكي.

وأوضح د. مجدي القاضي، رئيس الجامعة الكندية بالقاهرة أن حلول هواوى  المستخدمة في الجامعة الكندية تعد المرة الأولى لاستخدامها في قطاع التعليم في منطقة شمال أفريقيا فى جميع أنحاء إفريقيا، حيث لا يقدم هذا الحل التكنولوجي المتطور مجرد ترشيد لاستهلاك الطاقة لمعدات التكنولوجيا فقط ، بل يساعد أيضًا حل هواوى المتميز  الجامعة على توفير الخدمات بأقل قدر من الموارد، وبالتالي توفير التكلفة طوال عمل هذه المؤسسة، خاصة وأنه أحد الحلول القابلة للتطور عبر الزمن، مما يمكن الجامعة من الحفاظ على التحكم في التكاليف وإعادة استخدام البنية التحتية.

ويتضمن الحرم الجامعي حلول هواوى الرقمية والسحابة والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء  IOT  والفيديو  4K ، وقد تم تطوير الشبكة من أجل تلبية متطلبات هذه التطبيقات والخدمات ذات النطاق الترددي المكثف ، وهو ما يلبي الطلب على النطاق الترددي القادر على نقل الصوت والبيانات والفيديو بسرعة عالية حيث تتوجه كافة الشركات نحو تكنولوجيا الألياف الضوئية .

كما تقدم هواوى حل الفصول الدراسية التفاعلية ، ليتمكن الطلاب من الوصول إلى الفصول الدراسية عن بعد في جغرافيا مختلفة، بالإضافة إلى دعم التدريس عن البعد من خلال الإنترنت، والتى تمكن الطلاب من الوصول إلى الموراد التعليمية من خلال أي نوع جهاز لوحي (التابلت) أو أي نوع هاتف محمول المتصل بالشبكة اللاسلكية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>