“أبوظبي الإسلامي” يحصد جائزة “أفضل مصرف إسلامي في العالم” من  “ذا بانكر”

بنك ابو ظبي الاسلامي

المصرف يحصد جائزتين إضافيتين هما “أفضل مصرف إسلامي للعام في دولة الإمارات” و”أفضل مصرف إسلامي للعام في منطقة الشرق الأوسط

حصد المصرف الإماراتي”أبوظبي الإسلامي”، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، جائزة “أفضل مصرف إسلامي في العالم”ضمن جوائز مجلة “ذا بانكر” العالمية لعام 2018، وهي أرفع جائزة من فئة المصارف الإسلامية تمنحها المجلة المالية المرموقة والمملوكة من قبل صحيفة “فاينانشال تايمز”.

كما فاز المصرف بجائزتين إقليميتين هما “أفضل مصرف إسلامي للعامفي دولة الإمارات” و”أفضل مصرف إسلامي للعام في منطقة الشرق الأوسط”، وهو العام الرابع على التوالي الذي يحصد فيه المصرف هذا اللقب.

وجاء فوز المصرف بهذه الجوائز تقديراً لتميز واتساع نطاق منتجاته وخدماته،وعلى رأسها خدماته المصرفية المبتكرة للمنصات الرقمية والهواتف الذكية، إلى جانب أدائه المالي القوي وريادته في مجال الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. كما تأتي الجوائز تكريماً للمكانة الرائدة التي اكتسبها مصرف أبوظبي الإسلامي عالمياً باعتباره في طليعة التطور والنمو المتسارع الذي شهدته صناعة التمويل الإسلامي خلال السنوات الأخيرة. وتستند جوائز “ذا بانكر” إلىعدة معايير تقييمية تشمل مستويات الخدمة والأداء المالي وغير ذلك من الإنجازات التيتحققها المصارف في مجال الصناعة المصرفيةالإسلامية.

وأثناء تسلمه الجوائز نيابة عن المصرف،قال خميس بوهارون، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بالإنابة لدى مصرف أبوظبي الإسلامي: “يمثل فوزنا بجائزة أفضل مصرف إسلامي في العالم من مجلة رائدة بحجم ’ذا بانكر‘ إنجازاً جديداً يضاف إلى سجلنا الحافل بالإنجازات. ولا شك بأن فوزنا بجائزة مرموقة كهذه والتي تطمح إليها كافة المصارف الإسلامية في العالم، يمثل مصدر فخر كبير لنا وتكريماً لكل فرد من أفراد عائلة مصرف أبوظبي الإسلامي، كما يعكس قوة وحيوية قطاع التمويل الإسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولا شك بأنهذه الجائزة تحظى بأهمية خاصة بالنسبة لناكونها تتزامن مع تخطي عدد عملائنا حاجز المليون عميل، ومواصلة إطلاقنا خدمات مصرفية رقمية جديدة مبتكرة ومنتجات متميزة من المستوى العالمي، مما يعكس مواصلة التزامنا بتقديم تجربة استثنائية لعملائنا الكرام”.

وتجدر الإشارة إلى أن مصرف أبوظبي الإسلامي لعب دوراً نشطاً في القطاع المصرفي الاسلامي حيث قام بالمساهمة بمجموعة واسعة منصفقات التمويل في الأشهر الـ 12 الماضية، بما في ذلك إصدار إندونيسيا أول صكوك خضراء بقيمة 1.25 مليار دولار أمريكي، وصفقة استحواذ خاص مشترك محدد الأجل بقيمة 300 مليون دولار لشركة الاتحاد للطيران، وتمويل مشترك بقيمة 75.6 مليون دولار أمريكي لمؤسسة دبي لصناعات الطيران، وتمويل مشترك بقيمته 1.25 مليار دولار أمريكي لصالح مجموعة “جيمس للتعليم” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

وكان المصرف قد حصد العديد من الجوائز المرموقة خلال الأشهر الماضية، ومن بينها جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية المتميزة في دولة الإمارات” من مجلة “بانكر ميدل إيست” وجائزة “أفضل مصرفخاص للتمويل الإسلامي في الشرق الأوسط” من قبل مجلة “برايفت بانكر إنترناشيونال” بالإضافة إلى جائزة “أفضل خدمات مصرفية عبر الإنترنت” منجوائز “بانكر ميدل إيست للمنتجات المصرفية في الإمارات للعام 2017”. وفي وقت سابق من العام الجاري، حصد المصرف جائزة “يلا كومبير” (Yallacompare) عن تصويت الجمهور لحساب التوفير المتوافق مع الشريعة الإسلامية الذي يوفره، بالإضافة إلى أربع جوائز من مجلة “إسلاميك فاينانس نيوز” ومن بينها جائزة “أفضل مصرف إسلامي خاص” و”أفضل صفقة مشتركة للعام” و”أفضل صفقة للعام في دولة الإمارات” و”أفضل صفقة تمويل مشاركة للعام”.

وتعد مجلة “ذا بانكر” المصدر الأول للبيانات والتحليلات التي تعنى بالقطاع المصرفي والمالي على مستوى العالم، وتتمتع بقاعدة قراء فيأكثر من 180 دولة، كما تمتلك قاعدة بيانات فريدة تضم أكثر من 5000 مصرف حيث تقيس قوتها المالية واستقرارها بناء على مجموعة مننسب رأس المال والربحية والأداء مقارنة بأقرانها.

ويعد “مصرف أبوظبي الإسلامي” أحد المصارف الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأصول تتجاوز  125مليار درهم، ويبلغ عدد عملائها  997 الف عميل يستفيدون من ثالث أكبر شبكة توزيع في القطاع المصرفي بالدولة والتي تتكون من  80 فرعاً وما يزيد عن 710 جهاز صراف آلي. ويتميز المصرف بخدماته المصرفية المتميزة عبر الإنترنت والأجهزة الذكية ليتيح للعملاء سهولة الوصول إلى حساباتهم المصرفية على مدار الساعة. ويوفر مصرف أبوظبي الإسلامي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية للأفراد والشركات والأعمال إلى جانب الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات. تأسس مصرف أبوظبي الإسلامي في عام 1997، ويجري تداول أسهمه في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز (ADIB).

ويتكون فريق عمل المصرف في دولة الإمارات، مما يزيد عن 2000 موظف، ولا يزال المصرف الرائد في مجال توظيف وتطوير واستقطاب المواهب المحلية في كافة الأسواق التي يتواجد فيها، ويتجلى ذلك من خلال معدل التوطين المرتفع لدى المصرف والذي يبلغ أكثر من 40% من إجمالي القوى العاملة لديه في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويواصل مصرف أبوظبي الإسلامي تعزيز حضوره في الأسواق الدولية، بما في ذلك مصر، التي يمتلك فيها 70 فرعاً، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والسودان والعراق.

ويتمتع مصرف أبوظبي الإسلامي بسجل حافل بالتميز على هذا الصعيد، ويتجسد ذلك في منتجاته المتنوعة ومن بينها حساب التوفير “غنى”، والبطاقات المغطاة بالشراكة مع “الاتحاد للطيران” و”اتصالات”، إلى جانب مجموعة واسعة من منتجات التمويل التي تلبي مختلف احتياجات العملاء.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>