رئيس الوزراء يكرم ياسر القاضي وزير الاتصالات السابق

المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

كرم الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق، وأهداه درع التكريم بحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات الحالي.

وانتهت فترة وزارة المهندس ياسر القاضي كوزير للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بعد أقل من ثلاث سنوات، بتعيين المهندس عمرو طلعت محله وهو رئيس شركة آي بي إم.

وكانت فترة وزارة القاضي مليئة بالأحداث المهمة في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا، حيث يمكن اعتباره جاء لينهي ملفات ظلت عالقة لسنوات في عهد الوزراء السابقين.

وخلال السنوات الثلاثة السابقة وجّه الرئيس السيسي المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات بالعمل على إنجاز مزيد من الحلول والخدمات الإلكترونية بهدف التحول إلى الاقتصاد الرقمي وفقًا لخطة الدولة 2020، والتي تشمل :

– مبادرة توطين التكنولوجيا وصناعة الإلكترونيات في مصر وتم إنشاء أول مصنع لأجهزة المحمول والتابلت بالصعيد وتصدير 70% منها للأسواق الخارجية ونجحت الشركة في بيع 200 الف جهاز وتصدير الف جهاز منها لدولة الإمارات.

–  إنشاء 4 مناطق تكنولوجية بأسيوط وبرج العرب وبني سويف والسادات وجارٍ استكمال مخطط الوزارة لإنشاء 10 مناطق تكنولوجية بالمحافظات بالإضافة لإنشاء مدينة المعرفة التكنولوجية بالعاصمة الإدارية الجديدة في إطار مبادرة الرئاسة لإنشاء المناطق والقرى التكنولوجية.

– إنشاء مجمع للإبداع والابتكار في المنطقة التكنولوجية ببرج العرب في إطار مبادرة الرئيس السيسي لإنشاء مجمعات للإبداع بمحافظات مصر وإطلاق مسابقات للمبتكرين للوصول إلى أفضل الأفكار الناشئة وإنشاء مجموعة حضانات لدعم هذه الأفكار.

– طرح تراخيص الجيل الرابع في مصر وتحقيق عوائد تصل 35 مليار جنيه منها لخزانة الدولة ومنح المصرية للاتصالات الشبكة الرابعة للمحمول وتحسين جودة خدمات الاتصالات في مصر.

– إنشاء المجلس الأعلى للأمن السيبراني بقرار رئاسي وقدم المجلس نجاحات كبيرة في تأمين الشبكات في مصر وحمايتها من الهجمات الإلكترونية التي أصابت عددًا كبيرًا من دول العالم واستمرار الوزارة في سياسة التأمين الجيد للشبكات التي حمت بها الاقتصاد المصري من أي اختراقات تضر بالأمن القومي للبلاد.

– الانتهاء من ميكنة الخدمات الحكومية وإنشاء مراكز تكنولوجية لتقديم هذه الخدمات إلكترونيا ومن المقرر إطلاق جميع الخدمات الحكومية بنهاية عام 2019.

– تطوير 400 مكتب بريد وتحويلها إلى مكاتب رقمية لتقديم جميع الخدمات البريدية والمالية وتقديم حلول جديدة لعملاء البريد باستخدام الكروت الذكية في السحب والإيداع لأول مرة.

– استحواذ مصر على حصة كبيرة من سوق نقل البيانات عبر الكوابل البحرية وتعظيم الاستفادة من مرور 18 كابل بحري من مصر ونجحت الشركة المصرية للاتصالات في الاستثمار الجيد في هذا المجال.

– توحيد قواعد البيانات للجهات الحكومية التي أدت إلى ربط جميع الجهات والوزارات مع بعضها وتبادل البيانات لسهولة تقديم الخدمات للمواطنين وتحقيق العدالة الاجتماعية في التوزيع ومعرفة مستحقي الدعم.

– ميكنة القطاع الصحي وأبرزها التأمين الصحي ومشروع ميكنة قطاع التعليم والمحاكم والشئون القضائية وخدمات الإسكان وتحديث قواعد بيانات البطاقات التموينة وغيرها من التطبيقات بالتعاون مع جميع الوزارات الحكومية.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>