استقالة رئيس البنك المركزي بالأرجنتين بعد فقدان العملة نصف قيمتها

أكدت الأرجنتين أن وزير المالية في البلاد لويس كابوتو سيتولى رئاسة البنك المركزي خلفاً لفيديريكو ستورزينجر الذي تقدم باستقالته.

وقالت الحكومة الأرجنتينية في بيان، الأسبوع الماضي، إن نيكولا دوجوفني سيتولى مهام وزارتي المالية والخزانة في البلاد

ويأتي القرار عقب الهبوط الحاد لعملة الأرجنتين مقابل الدولار الأمريكي بأكثر من 6% خلال تعاملات الخميس الماضي ليسجل أدنى مستوى على الإطلاق.

وكتب ستورزينجر عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يوم الخميس الماضي، أن مصداقيته تدهورت في الأشهر القليلة الماضية نتيجة أسباب عديدة.

كما نشر عبر “تويتر” نسخة من استقالته وكذلك التحديات والإنجازات خلال فترة توليه المنصب والبالغة عامين ونصف العام.

وتقدم مجموعة من كبار موظفي البنك المركزي باستقالتهم في أعقاب مغادرة ستورزينجر من بينهم ماريانو فلوريس فيدال المدير العام، ودميان ريديل نائب الرئيس الثاني، وأندريس نيومير كبير الاقتصاديين، وفقاً لبيان منفصل صادر عن البنك المركزي الأرجنتيني.

وبنهاية تعاملات الأسبوع الماضي، سجلت العملة المحلية في الأرجنتين مقابل نظيرتها الأمريكية 28.261 بيزو، وهو مستوى قياسي متدني.

وبلغت خسائر البيزو مقابل الدولار منذ بداية العام الحالي حتى الآن 51.75%.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>