«تجار»: دخول منافسين جدد وموسم عيد الفطر يدعمان حركة مبيعات المحمول  بالسوق المحلية بنسبة 60 %

هواتف محمولة وأجهزة الكترونية

صورة ارشيفية

بات سوق الهواتف المحمولة جاذبًا للعديد من الشركات الأجنبية، حيث أعلنت العديد من الشركات دخول السوق المصرية، ومنهم شركة لافا الهندية والتي أعلنت عن طرح مجموعة من الهواتف المختلفة، بالإضافة إلى شركات “IBRIT” و”هونر” و”جيونى” و”ميكروماكس” و”سيكو”، ليصبح السوق المحلي به أكثر من 20 علامة تجارية، مستهدفة كل منها الاستحواذ على حصة سوقية مناسبة.

ويعقد تجار المحمول آمال عريضة على حركة مبيعات الهواتف المحمولة خلال الفترة الحالية بدعم من تنويع العلامات التجارية بفئات سعرية مختلفة، بالإضافة إلى موسم عيد الفطر المبارك، وكسر حالة الركود التي شهدها قطاع الهواتف المحمولة خلال الفترة الماضية بالتزامن مع ارتفاع الأسعار وتحويل الهواتف المحمولة من سلعة أساسية إلى سلعة ترفيهية، متوقعين حركة في المبيعات بنسبة تصل إلى 60%.

قال محمد المهدى، الرئيس الشرفى لنقابة تجار الاتصالات والمحمول، إن السوق المحلية جاذبة للمنافسة بين الشركات المصنعة للهواتف واقتناص حصة سوقية من السوق، على عكس ماكان يتم في الماضي بأن تقوم إحدى الشركات باحتكار السوق لصالحها.

أضاف أن العلامة التجارية “سامسونج” مازالت تحتل المركز الأول فى السوق المصرية بنسبة 28% يليها “إنفنيكس” و”هواوي” بنسبة متقاربة مابين 20% و 24% على التوالي، يليها العلامات التجارية الأخرى مثل “شاومي” و”أوبو” و”سوني” و”تكنوموبايل”.

وتوقع زيادة عملية بيع أجهزة المحمول بنسبة لاتقل عن 25% في الـ 10 أيام الأخيرة من شهر رمضان وبداية عيد الفطر المبارك،  مرجعًا السبب إلى أن هذه الفترة من كل عام تشهد زيادة في المبيعات بالتزامن مع انتهاء جميع المراحل الدراسية من الامتحانات وتفرغ فئة الشباب.

وأوضح أن شركة “سيكو” التى بدأت فى انتاج هواتفها فى السوق المصرية  بالتعاون مع الجانب الصيني، باعت حاليا ما يقرب من 200 ألف هاتف فى السوق بالمحلية وأصبحت تصدر حاليا إلى الدول العربية وبعدها سيتم التصدير إلى الدول الأفريقية، مما يؤكد أن حركة المبيعات تسيير بصورة جيدة.

من جانبه، قال محمد عبد الحي عضو بشعبة المحمول والاتصالات و الرابطة المستقلة للعاملين بمجال المحمول والاتصالات، أن سوق الهواتف المحمولة شهد زيادة في المبيعات بنسبة 120% خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان، متوقعًا زيادة المبيعات بنسبة 80% مع بداية عيد الفطر المبارك.

أضاف أن انتهاء موسم الامتحانات يدعم من خطوة إقبال العديد من الأسر على شراء هدايا خاصة من أجهزة التابلت للأطفال.

وأشار إلى أن العلامة التجارية “infinix” تحتل مبيعات سوق المحمول منذ 3 أشهر، موضحًا تحقيقها لمبيعات تتجاوز الـ 150 ألف جنيه يوميًا خلال الأسبوع الماضي.

وتوقع أحمد الخبيري، صاحب سلسلة محلات هواتف محمولة بمنطقة الجيزة، أن قُرب موعد عيد الفطر المبارك قد يجعل سوق مبيعات المحمول يشهد زيادة في حركة المبيعات بنسبة 50% خاصة بعد حركة البيع والشراء التي شهدها السوق خلال الربع الأول من 2018، والتي تتنبأ بمستقبل واعد للسوق المصرية في الهواتف الذكية.

وأرجع السبب وراء الركود الذي شهدته حركة البيع خلال العام الماضي إلى استمرار تداعيات تحرير سعر الصرف وتقليل فاتورة الاستيراد لضعف الطلب، مؤكدًا تكبد تجار المحمول خسائرهائلة نتيجة تراجع المبيعات بعد التعويم.

ووفقًا للتقاريرالأخيرة، شهدت مبيعات أجهزة الهواتف الذكية نموًا بنسبة بلغ 30 % خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من 2017.

وبلغت مبيعات الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي نحو مليوني جهاز، مما يؤكد استقرار سوق مبيعات أجهزة المحمول بعد تراجع كبير خلال العام الماضي بسبب تأثير تعويم العملة.

وكشفت تقارير أن مصنعي ومنتجي الهواتف المحمولة في العالم بدأوا في استغلال شهور الصيف لزيادة حجم مبيعاتهم وطرحت مجموعة من التليفونات الذكية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>