رئيس غرفة الملابس  : 3.5 مليار دولار صادرات مستهدفة خلال 2018.. و20% نموا مستهدفا بعدد المصانع خلال 5 سنوات

محمد عبد السلام رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة الملابس

قال محمد عبد السلام رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة الملابس الجاهزة والمفروشات باتحاد الصناعات، عن استهداف الغرفة الوصول بحجم صادرات القطاع لنحو 3.5 مليار دولار بنهاية العام الجاري في مقابل 2.7 مليار دولار خلال العام الماضي.

وقد عقدت انتخابات الغرفة خلال الأسبوع الماضي لتحسم بالتزكية، وتنتظر الغرفة قيام وزير التجارة والصناعة بتعيين 5 أعضاء ليكتمل تشكيل مجلس الإدارة 15 عضوا تمهيدا لاختيار أعضاء هيئة المكتب.

أكد في مقابلة خاصة لأموال الغد إن الربع الأول من العام  شهد نموا بنسبة 19% نتيجة زيادة الطاقات التشغيلية في المصانع لتتراوح ما بين 80-90% حاليا وهو ما ساهم في زيادة الطاقات الإنتاجية بالمصانع ليستحوذ القطاع على 60% من حجم السوق  وتسعى الغرفة للوصول إلى 90% خلال السنوات القليلة المقبلة.

أضاف عبد السلام أن ذلك نتيجة تراجع واردات من الملابس بنسبة 60-70% نتيجة القرارات التي اتخذتها الحكومة والتي أدت إلى تحجيم حجم واردات القطاع من ٥-٦ مليار دولار سنويا لنحو 1.5 مليار دولار حاليا، موضحا أن ذلك ساهم في قيام المصانع بالعمل على توفير احتياجات السوق المحلية بما ساهم في تطوير المنتجات ومواكبة الموضة العالمية وزيادة جودة المنتجات المعروضة .

لفت إلى أن حجم سوق الملابس والمفروشات في مصر يتراوح ما بين  10- 12 مليار دولار سنويا، مشيرا إلى أن السوق يعاني من حالة من الركود في المبيعات تصل لنحو 40% نتيجة ضعف القوى الشرائية للمواطنين.

ونوه عبد السلام إلى أن الغرفة سوف تسعى لفتح أسواق جديدة في افريقيا ودول المغرب العربي وكذلك العراق والسوق الخليجي أمام صادرات القطاع خاصة مع استحواذ امريكا واوروبا على نحو 70-80% من قيمة صادرته، مشيرا إلى أن الغرفة بصدد إعداد دراسة عن السوق الأفريقية وفرص التواجد به وكذلك المقاييس الجسمانية والذوق العام لتلك الدول من أجل معرفة طرق ونوعية احتياجاتهم لتلبيتها.

وعن حجم المصانع العاملة في القطاع، ذكر أن الغرفة تضم نحو 1200 مصنعا مسجلا بها ، ولكن يصل عدد المصانع العاملة في القطاع لنحو 8500 مصنعا ما بين كبير ومتوسط وصغير، وتضم نحو 1.٥ مليون عامل، مشيرا إلى انه من المستهدف أن يشهد القطاع توفير نحو ٥٠٠  ألف فرصة عمل خلال الثلاثة سنوات المقبلة ، وكذلك الوصول بعدد العمالة لنحو ٢.٥ مليون عامل خلال ٥ سنوات.

وأكد عبد السلام على أن الخمس سنوات المقبلة من المستهدف أن يشهد القطاع زيادة تتراوح بين ١٥-٢٠٪ في عدد المصانع ليصل عددهم لنحو ١٠ آلاف مصنع ، فضلا عن دخول استثمارات جديدة سواء في توسعات وتطوير في خطوط الانتاج الحالية أو مصانع جديدة.

وأوضح أن المنطقتين الصناعيتين للصناعات النسيجية المزمع إنشاؤهما في السادات والمنيا، سوف تساهمان في زيادة المنافسة في السوق المصرية لما يشجع المصنعين المحليين في تطوير منتجاتهم، خاصة في ظل المشكلة المزمنة  المتمثلة في أن قطاع الصناعات النسيجية لا يواكب خطوط الموضة العالمية فيما يتعلق أن الخامات والأقمشة المستخدمة فقيرة نظرا للاعتماد على غزول تقليدية.

وفيما يتعلق بالزيادة المرتقبة في أسعار الطاقة، أكد عبد السلام أنه ستكون ذات تأثير محدود خاصة في ظل تشجيع المصنعين المصريين على امتصاص قدر كبير منها واقتطاعها من الأرباح من أجل عدم تحميل المستهلك المصري أعباء جديدة لا يستطيع تحملها .

وعن أهم المشاكل التي تواجه القطاع ، قال إنها تتمثل في نقص العمالة المدربة التي تحتاجها المصانع، مما دفع الغرفة بالتعاون مع اتحاد الصناعات في تنفيذ مبادرة شغلك في قريتك من أجل الوصول إلى العمالة في أماكن تواجدهم خاصة في ظل عدم قدرتهم للانتقال إلى المدن الصناعية ، حيث تستهدف المبادرة إنشاء ١٠٠ وحدة في مجالات الملابس الجاهزة والأثاث والمنتجات الجلدية والحرف اليدوية توفر ٣٥٠ ألف فرصة عمل .

وأضاف عبد السلام أنه خلال شهر أغسطس المقبل سوف يتم افتتاح 16 وحدة ملابس جاهزة في مشروع اهالينا في القاهرة يتم تنفيذها في العشوائيات، تساهم في توفير 1800 فرصة عمل، مشيرا إلى أنه من المستهدف أن يتم إنشاء ما بين 50-60 وحدة ضمن مبادرة شغلك في قريتك خلال العام الجاري.

وأوضح أنه من المستهدف خلال الفترة المقبلة إنشاء وحدتين للملابس الجاهزة في بني سويف وواحدة في سوهاج، بالإضافة إلى بدء العمل في الوحدات الخاصة بالحرف اليدوية خاصة في مجال السجاد اليدوي والمنتجات الجلدية اليدوية حيث من المستهدف إنشاء 50-60 وحدة منها خلال العام الجاري.

وطلب عبد السلام الحكومة بضرورة أن يتم تسهيل الإجراءات الخاصة باستخراج التراخيص من أجل ضم القطاع غير الرسمي مما يشجع في ضخ الاستثمارات وكذلك إيرادات الدولة ، خاصة في ظل الإجراءات التي تم اتخاذها الفترة الماضية في مجال البنية التحتية وتحسين مناخ الاستثمار.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>