فيس بوك تعلم موظفيها اللغة السنهالية لمنع العنف ضد المسلمين في سيرلانكا

تدرب شركة فيس بوك موظفيها على على تعلم اللغة السنهالية، لتحديد المحتوى المحرض على العنف الذى يتم كتابته باللغات المحلية فى سريلانكا، من خلال تعليمهم هذه اللغات، وذلك بعد ثلاثة أشهر من اندلاع أعمال الشغب ضد المسلمين فى البلاد، والتى يغذيها خطاب الكراهية على الإنترنت.

وتسعى الشبكة الاجتماعية إلى تحسين صورتها فى سريلانكا، بعد أن حظرت السلطات موقع Facebook فى مارس الماضى، بسبب ما كان يكتبه المتشددون البوذيون على الموقع، والذى تسبب فى زيادة العنف الدينى، وترتب عليه ثلاثة قتلى والهجوم على مئات المساجد والمنازل.

وقالت “أمريت أهوجا” المتحدثة باسم فيس بوك : “لقد ارتكبنا أخطاء ونحن بطيئون فى إيجاد حلل لبعض المشكلات”، وتشير التقارير إلى أن قلة عدد الموظفين الذين يتقنون بعض اللغات المحلية تسبب فى فشل فيس بوك فى حجب المحتوى المحرض على العنف، حيث قال مسؤولون حكوميون وناشطون إن هذا سمح للمحتوى المتطرف بالازدهار.

وأضافت ” أهوجا” أن فيس بوك ملتزمة بتوظيف المزيد من المتحدثين باللغة السنهالية، كما أنها  تعمل مع منظمات المجتمع المدنى لتعريف موظفيها بالملامح السينهالية والسمات العنصرية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>