الفريق مميش : قناة السويس حققت عائدات تاريخية .. افتتاح ميناء شرق بورسعيد بداية العام المقبل

الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس

قانون الاستثمار الجديد حل جميع مشاكل المستثمرين من خلال «الشباك الواحد»
الصين وضعت قناة السويس على طريق الحرير وعلينا استغلال المنطقة الاقتصادية

رمال قناة السويس الجديدة 100 ضعف حجم الأهرامات

إسرائيل لجأت إلى السكك الحديدية لنقل البضائع بعد صعوبة إنشاء قناة من إيلات لحيفا

كشف الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية للقناة أنه سوف يتم افتتاح ميناء شرق بورسعيد في بداية العام المقبل، قائلا: «هذا الميناء هو جوهرة مشروع القناة و سوف يتصل بدول البحر المتوسط ثم شرق وغرب أوروبا حتى الساحل الشرقي للولايات المتحدة.. والميناء سوف يجعل بورسعيد رمانة الميزان بين دول العالم كله».

وأكد أن حركة التجارة العالمية في تفاوت مستمر، وأنها كانت منخفضة في وقت حفر القناة، ولكن خططنا كانت تستهدف التجارة العالمية في قناة السويس في 2023، موضحا أن حجم التجارة في قناة السويس بدأ يتعافى.

وأضاف مميش، أن القناة حققت عائدات تعتبر الأعلى في التاريخ ولم تحدث من قبل وسيعلن عن أرقام جيدة في شهر يوليو المقبل مع السنة المالية الجديدة عن عائدات القناة ، حيث اتبعت القناة سياسة تسويقية مرنة عن طريق عرض تسهيلات للخطوط البعيدة لتعبر من قناة السويس» .
ونوه أن حجم البضائع التي عبرت من قناة السويس في العام الماضي تقدر بمليار طن، مشيرا إلى ضرورة توافر ثقافة القيمة المضافة وتوافر المناطق الصناعية واللوجستية في محور قناة السويس، بجانب العمالة الفنية المدربة وقوانين الاستثمار المرنة، والبنية التحتية التي تتيح المجال للاستثمار وتحقيق الاستفادة القصوى من المنطقة الاقتصادية.
وأوضح أنه بالتعاون مع كبري الموانئ العالمية يتم تجديد الموانئ المصرية لاكتساب الخبرات وتحسين موانينا، حيث تم التعاقد مع عدد من الدول مثل روسيا لعمل منظمة صناعية ينشأ فيها صناعات روسية تصدر إلى السوق الأفريقية والمصرية » .

عن رد فعل الرئيس السيسي عندما طرح عليه فكرة القناة الجديدة، ذكر أنه عمل على فكرة مشروع تطوير وتنمية قناة السويس وحفر قناة السويس قبل تولي الرئيس السيسي رئاسة الجمهورية، وبعد توليه المسئولية تواصل مع الرئيس وطلب مقابلته لعرض الفكرة عليه» .

وأضاف مميش فى حواره مع على احدى القنوات الفضائية «حصلت على موعد وعرضت علي الرئيس فكرة حفر قناة السويس الجديدة مستعينا بالدراسات والجداول الرقمية للمشروع، إضافة إلى عرض السلبيات المتواجدة في قناة السويس حاليا، ومدى قدرة تلك القناة على منافسة القنوات الأخرى حال إصلاحها .. ولم يعلق الرئيس على تلك الفكرة وقال «متشكر أوي» .

وقال «في السادسة ونصف صباحا من اليوم التالي أتصل بي الرئيس وطلب مني إحضار أوراق المشروع والفكرة وأن أتوجه إلي مكتبه لبدء تنفيذ المشروع»
وأكد مميش أن الحديث عن قناة السويس الجديدة لا يمكن أن يتم إلا بعد أن نتحدث عن قناة السويس الأولي ، قائلا «أن تعداد مصر فى أثناء حفر القناة كان 4 ملايين ونصف المليون نسمة وقام حوالي مليون نسمة بحفر القناة موضحا أن المعدات والطرق التى تم فى الحفر كانت عادية جدًا، وضعيفة» .

وأشار إلى أن حفر القناة الاولى أخذ 100 ألف شهيد ولكن المصريين قاموا ببناء شريان للحياة و وربطوا الشرق بالغرب والشمال بالجنوب وأعطوا موقعا استراتيجيا لمصر فى الامس واليوم والغد، لافتا إلى أنه تم البدء في تنفيذ مشروع تنمية قناة السويس وحفر القناة الجديدة عقب موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي على تنفيذ المشروع، موضحا أنه تم إزالة رمال من قناة السويس الجديدة تمثل 100 ضعف حجم الاهرامات.

وتابع .. «أن العمل على حفر القناة كان مستمرا على مدار اليوم بأكمله، وكانت الحسابات معدة للانتهاء من القناة في ثلاث سنوات ولكن بإصرار العمال أنجزناها في عام واحد.»

وأكد مميش إن المستثمرين الأجانب في القناة يزيدون يوما بعد يوم، موضحا أنه التقى برجل الأعمال محمد أبو العينين لتشجيعه على زيادة الاستثمارات في أرضه بالمنطقة الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة.

وأضاف مميش، أن المستثمرين المصريين لابد أن يكونوا أساس المستثمرين في القناة، قائلا: «كل الأجانب يتمنون الاستثمار في مصر، لاننا قريبون من السوق الافريقي والعربي ودول البحر المتوسط مما يجعل فرص تسوق الاستثمارات جيدة. »

وتابع ، أنه تم وضع الاسس والقوانين التي تعمل علي أساسها المنطقة الاقتصادي، لافتا إلى أن كل المناطق الاقتصادية لها قانون خاص لسهولة التعامل مع الاستثمارات والمستثمرين.

وأوضح مميش أنه خلال تحديد الاستثمارات في منطقة القناة تم تخصيص منطقة بورسعيد للصناعات الخفيفة، والصناعات الثقيلة في العين السخنة بسبب طبيعة التربة في المنطقتين.

وقال رئيس هيئة قناة السويس «أن المناطق الصناعية الأجنبية على أرض مصرية يدفعون كل التكاليف والضرائب اللازمة، علاوة على أنهم يوفرون فرص عمل إلي المصريين، مؤكدا أنه في الفترة الماضية تعمل عمل مراكز تدريب للعاملة المصرية حتي يلتحقون بالوظائف الأجنبية علي أرض مصر».

وأثني على قانون الاستثمار الجديد الذي حل جميع مشاكل المستثمرين بفكرة الشباك الواحد، علاوة على أن وزارة الكهرباء توفر الطاقة اللازمة لمساعدة المستثمرين في المشروعات الجديدة.

وقال مميش «إن إسرائيل فكرت في إنشاء قناة من إيلات وحتى حيفا بمسافة تفوق الـ 500 كيلو متر، ولكن تكلفة إنشائها باهظة للغاية، فقررت حفر 8 كيلو متر فقط كميناء، وتنقل البضائع بالسكك الحديد منها وحتى حيفا مستغرقة وقتاً كبيراً وتكلفة مادية كبيرة، بينما مدة مرور السفن التجارية من البحر الأحمر إلى البحر الأبيض المتوسط داخل قناة السويس لا تتعدى الـ 11 ساعة فقط».

وأضاف مميش .. «هناك قناة قطبية في روسيا ولكنها متجمدة لمدة ستة أشهر بالسنة نظرا لطبيعة القطب الشمالي المناخية، ولا يوجد بها ملاحة إلا في أوقات محددة، وفي بعض الأوقات يستعينوا بكسارة ثلوج تسير أمام السفن التجارية في القناة لكسر الثلج، واستطاعت تلك القناة أن تنجح في عبور 46 سفينة فقط في سنة، بينما قناة السويس يعبر فيها أكثر من 50 سفينة يوميا» .

وتابع قائلا : «الصين وضعت قناة السويس على طريق الحرير، وبالتالي علينا استغلال المنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس لتحقيق الاستفادة القصوى منها.»

وأستكمل مؤكدا ان الهيئة تعمل على تطوير وتنمية المنطقة الاقتصادية لتكون جاذبة للمستثمرين، وحددنا أنواع الصناعات التي يمكنها النجاح في تلك المنطقة مثل تجميع السيارات والغزل والنسيج والاغذية والمشروبات، وتركنا الباب متاحا لأي استثمار آخر في تلك المنطقة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>