“الطاقة المتجددة” تدرس آليات طرح مشروعات “الشمس والرياح” لتوليد 20% من المصادر البديلة

مشروعات طاقة شمسية

قال المهندس إيهاب إسماعيل رئيس قطاع الشئون الفنية بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن القطاع يدرس حاليًا الآليات التي سيقوم من خلالها بطرح مشروعات الطاقة المتجددة مستقبلًا، سواء بنظام الـ BOO -الذي يفضله كثير من المستثمرين-، أو من خلال المناقصات التنافسية والمزايدات، لدعم توليد 20% من المصادر البديلة بحلول 2022.

أضاف أن الهيئة اعتمدت مؤخرًا على برنامج تعريفة التغذية في تنفيذ مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة وبالتحديد الطاقة الشمسية في أسوان، خاصة وأن البرنامج يتيح لمستثمري الطاقة الشمسية والرياح إنشاء وتشغيل وتملك محطات الكهرباء وبيع الطاقات المولدة إما للحكومة أو المستهلك النهائي.

أشار إلى نجاح برامج قطاع الكهرباء في التغلب على نسب العجز بالدولة -التي وصلت إلى 5 آلاف ميجا وات في 2012/2013-، إلى دولة لديها فائض في الطاقات المولدة والتي تتجاوز حاليًا حاجز الـ 37 ألف ميجا وات يوميًا.

لفت إلى أن استراتيجية الحكومة الخاصة بإجمالي الطاقات المولدة خلال الـ 4 سنوات القادمة تستهدف توليد نحو 20% من المصادر البديلة “الشمس، الرياح، الفحم”، بدعم الإمكانيات المتوافرة بالدولة والتي تُعد قادرة على مضاعفة الطاقات المولدة وتنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار خلال الـ 4 سنوات القادمة.

وكانت وزارة الكهرباء طرحت برنامج تعريفة التغذية في أسوان لتوليد قدرات كهربائية من المصادر الشمسية تقارب الـ 1500 ميجا وات، والتي تأهل لتنفيذها أكثر من 30 مستثمر محلي وأجنبي، ونجت شركة انفنتي سولار في افتتاح أول محطة بقدرة 50 ميجا وات في مارس الماضي.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>