إيران تسرع مبيعات النفط وتشحنه مجاناً قبل العقوبات

صورة ارشيفية - نفط

قال مصدران بصناعة تكرير النفط إن شركة بهارات بتروليوم الهندية المملوكة للدولة (بي.بي.سي.إل) طلبت مليون برميل إضافية من الخام من شركة النفط الوطنية الإيرانية للتسليم في يونيو، وسط تهديد بعقوبات أمريكية صارمة على طهران.

وتشير هذه الخطوة من شركة التكرير الهندية إلى أن مصافي نفطية ستحاول تسريع مشترياتها من طهران قبل مهلة أمريكية تنتهي في نوفمبر لإعادة فرض عقوبات على القطاع البترولي في إيران.

وخيمت شكوك على صادرات النفط الإيرانية بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الشهر الماضي انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق نووي دولي مع إيران وأمر بإعادة فرض عقوبات أمريكية على طهران.

ويبدأ سريان بعض العقوبات في السادس من أغسطس، في حين أن باقي العقوبات وخصوصا على القطاع البترولي تسري في الرابع من نوفمبر.

ووافقت إيران على شحن النفط بدون مقابل تقريبا إلى مصافي التكرير الهندية في 2018-2019 وهو حافز يقلل بشكل كبير تكلفة شراء الخام الإيراني مقارنة مع الخامات المنافسة في المنطقة.

والهند هي أكبر مشتر للنفط الإيراني بعد الصين وإحدى الدول القليلة التي واصلت التجارة مع طهران أثناء الجولة السابقة من العقوبات الغربية، لأن نيودلهي تتقيد فقط بالعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>