شريف إسماعيل يبحث مع مسئولى شركة «فوكس كون تكنولوجى» التعاون المشترك

شريف اسماعيل - رئيس مجلس الوزراء

التقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء مساء أمس، يي شين وانج نائب رئيس شركة “فوكس كون تكنولوجي”، والوفد المرافق له، لبحث سبل التعاون مع الشركة المتخصصة في مجال صناعة الإلكترونيات، بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد رئيس الوزراء على تطلعه للتعاون مع الشركة في مجال تصنيع الإلكترونيات، أخذاً في الاعتبار ما توليه الدولة من اهتمام لدعم صناعة الإلكترونيات والتحول الرقمي في مصر، من خلال البناء على الخبرات والإمكانات الموجودة في هذا القطاع.

وأشار رئيس الوزراء إلى ما تم اتخاذه من خطوات جادة في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي في الفترة الماضية، لتهيئة مناخ الاستثمار وجذب اهتمام المزيد من الشركات الراغبة في ضخ استثماراتها في السوق المصري، في ظل التطورات التي يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإقامة المناطق التكنولوجية التي تقدم العديد من التسهيلات للشركات في هذا القطاع الهام.

وأكد رئيس الوزراء أن استراتيجية الدولة في هذا المجال تهدف إلى جعل صناعة الإلكترونيات أحد أكبر دعائم نمو الاقتصاد وزيادة الدخل القومي بمصر، والمساهمة في مضاعفة الصادرات المصرية من الإلكترونيات، بالإضافة إلى زيادة فرص العمل في مجال تصميم وتصنيع الإلكترونيات، والتي تشمل إقامة مجمع لتصنيع الإلكترونيات في المنطقة التكنولوجية بأسيوط، بالإضافة الى التوسع في إنشاء مجمعات صناعية أخرى في باقي المناطق التكنولوجية.

واقترح خلال اللقاء عدة مجالات للتعاون تتضمن النظر في إنشاء مصنع للتصنيع المشترك للإلكترونيات في مصر أخذاً في الاعتبار حجم السوق المصري، واتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وعدد من الدول، وتوافر التسهيلات والبنية التحتية الأساسية اللازمة للتعاون في هذا المجال.

ولفت إلى إمكانية التعاون أيضاً في مجال البرمجيات وتطوير الأنظمة الإلكترونية، والتي قد يكون من بينها أنظمة الرقابة الإلكترونية على الطرق السريعة، وفي المجالات والمنشآت الصناعية وأنظمة المدن الذكية وغيرها، موضحاً أن مصر مهتمة بالحصول على أنظمة متكاملة في عدة قطاعات، واقترح أن تشمل عملية التقييم التي تقوم بها الشركة لفرص دخولها السوق المصرية دراسة إمكانية الشراكة والتعاون مع منشأت التصنيع المحلي للمكونات الإلكترونية، والاعتماد عليها والبناء عليها، بحيث يمكن النهوض بهذه الصناعة في مصر، أخذاً في الاعتبار وجود فرصة كبيرة لتحقيق طفرة في نمو هذه الصناعات بشكل واسع لخدمة الاقتصاد القومي.

وتابع المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن الشركة تعد أكبر منتج للمكونات الإلكترونية في العالم وأن تطلعنا لدخول السوق المصرية يعكس الفرص الواعدة في هذا المجال في مصر سواء فيما يتعلق بصناعة إلكترونيات أو البرمجيات، موضحاً أنه تم اطلاع وفد الشركة على خطط وزارة الاتصالات للنهوض بهذا القطاع والتسهيلات التي يقدمها قانون الاستثمار.

 

ومن جانبه، أشار نائب رئيس الشركة إلى أن حرصه على زيارة مصر يأتي للتعرف بشكل مباشر على الإمكانيات المتاحة والخبرات الموجودة في مصر لاستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة، ودراسة امكانية استثمار الشركة في مصر، وذلك للاستفادة من الموقع الاستراتيجي لمصر و البناء على ما تمتلكه مصر من إمكانيات بشرية وفنية، والتي تمكنها من إحداث نقلة نوعية في صناعة الإلكترونيات، موضحاً أن هناك فرصا للتعاون، ومشيراً إلى أن شركته تقوم بتصنيع المكونات الإلكترونية لصالح كبرى الشركات العالمية المصنعة لأجهزة الحاسب الآلى والهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية .

وقال نائب رئيس الشركة الصينية، :”مرحباً أيضاً بتبادل الخبرات مع مصر في ضوء ما تمتلكه الشركة من خبرات وإمكانات ضخمة فيما يتعلق بالأنظمة الإلكترونية المتكاملة في مختلف القطاعات الخدمية والصناعية”.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>