الدولار يرتفع 25 قرشاً فى مايو مدفوعاً بالتغيرات العالمية لليورو وخروج مؤسسات

حالة من الترقب تسود قطاع المال والأعمال فى السوق المصرية فى ظل الارتفاع التدريجى لسعر صرف الدولار مقابل العملة المحلية، والذى سجل فى بداية شهر مايو 17.60 جنيه للشراء و 17.70 جنيه للبيع، ليصل إلى 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع مع نهاية الشهر، ليشهد ارتفاع بقيمة 25 قرشاً خلال شهر.

وقد تظهر عدة أسباب لارتفاع الدولار، ففى ظل الحراك العالمى خاصة فى منطقة اليورو والتى عانت فى الفترة الأخيرة من كثير من التقلبات الاقتصادية والسياسية، حيث شهد الربع الأول فى 2018 تراجع شديد فى مؤشرات المنطقة فانخفض النمو الاقتصادي في منطقة اليورو ليسجل الناتج الإجمالي المحلي 2.5% مقارنة بـ2.8% فى الربع الأخير 2017، بالاضافة إلى توترات الانتخابات الايطالية وتشكيل حكومة جديدة أدت أيضاً لانخفاض الوضع الاقتصادى فى منطقة اليورو.

 

وفى المقابل ارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكى والتى كانت سبباً فى دعم الدولار مقابل العملات الأخرى، حيث زاد العائد على السندات قصيرة الأجل لأعلى مستوى منذ 2008 ولآجل 10 سنوات إلى أعلى نقطة منذ 2014 متجاوزة حاجز الـ3%.

وغيرها من المتغيرات التى قد تحدث عالمياً وتؤثر على ارتفاع سعر صرف الدولار فى مصر.

 

من جانبه قال هانى توفيق، العضوالمنتدب فى بى بى إى بارتنرز لإدارة الأصول، إن خروج استثمارات قصيرة الأجل لمؤسسات قوية من السوق المصرية مثل بنك اتش اس بي سي HSBC و City Group وتوجهها إلى دول أخرى مثل الأرجنتين بعدما قرر البنك المركزي الأرجنتينى رفع سعر الفائدة إلى 40% في محاولة لإنقاذ علمتها وتحسن الأوضاع الاقتصادية بعدما بلغت الأزمة ذروتها، أثر ذلك على مصر حيث أدى لخروج نحو مليار دولار من السوق المصرية، والذى أدت بالتأكيد لارتفاع الدولار مقابل الجنيه.

وأضاف توفيق أن عدم استقرار الأوضاع السياسة والاقتصادية فى ايطاليا، ومحالة خروجها من منطقة اليورو أثر على قيمة انخفاض اليورو مقابل الدولار، خاصة إن إيطاليا هى ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو ويصل ناتجها المحلي الإجمالي إلى 20 في المئة من مجموع دول الاتحاد الأوروبي، وبالتأكيد أثرت تلك الأزمة على ارتفاع قيمة العملة المحلية مقابل الدولار.

وأشار إلى أنه مقارنة بالعملات الأجنبية انخفضت قيمة العملة المحلية بنسبة 1% أمام الدولار، بينما انخفض اليورو بنسبة 6% مقابل الدولار، مما يؤكد أن ارتفاع الدولار 25 قرشاً منذ بداية الشهر الجارى أمر طبيعى ولا يدعى للقلق.

 

وفى سياق متصل قال محمد أوزالب الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب بنك بلوم – مصر، إن ارتفاع أسعار الدولار عالمياً يعد السبب الجوهرى لارتفاع سعر صرف الدولار أمام العملة المحلية، ويعد من الطبيعى تحريك سعر الدولار صعوداً وهبوطاً وفقاً لمتغيرات السوق العالمية والمحلية عقب قرار تحرير سعر الصرف، حيث شهد اليورو تراجع غير مسبوق نتيجة اضطرابات المنطقة.

وأكد على أن قرار التعويم رغم أنه يؤدى للتأثير المباشر على سعر الدولار لما يحدث الأسواق الخارجية فى ظل الحراك الاقتصادى والسياسي العالمى فى الآونة الأخيرة إلا أنه يدعم تنافسية المنتج المحلى ليمتلك ميزة تنافسية سعرية فى الأسواق الخارجية فى حالة انخفاض قيمة العملة المحلية مقارنة بالعملات الأجنبية.

 

البيانات التاريخية للدولار فى البنك المركزى

 

التاريخ سعر الشراء سعر البيع
30 ابريل 17.616 17.716
2 مايو 17.609 17.709
3 مايو 17.614 17.714
6 مايو 17.626 17.726
7 مايو 17.642 17.741
8 مايو 17.678 17.777
9 مايو 17.699 17.797
10 مايو 17.731 17.830
13 مايو 17.746 17.846
14 مايو 17.773 17.873
15 مايو 17.782 17.882
16 مايو 17.862 17.960
17 مايو 17.848 17.947
20 مايو 17.852 17.952
21 مايو 17.857 17.957
22 مايو 17.860 17.959
23 مايو 17.862 17.961
24 مايو 17.862 17.962
27 مايو 17.864 17.964
28 مايو 17.868 17.968
29 مايو 17.86 17.96

 

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>