البترول تعتزم رفع إنتاج حقل «ظهر » لـ 2 مليار قدم غاز  يوميًا بنهاية 2018

ارتفعت معدلات إنتاج حقل ظهر من الغاز الطبيعي، منذ بداية إنتاجه في ديسمبر الماضي إلى أكثر من مليار قدم مكعب غاز يومياً، ومن المخطط إضافة مليار قدم مكعب غاز أخرى قبل نهاية العام الحالي، وهو ما يساهم إلى جانب مشروعات الغاز الأخرى في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز المستهدف نهاية 2018. 

وقال المهندس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، خلال جولته التفقدية لمتابعة مراحل سير العمل في مشروع حقل ظهر أنه يتم الإسراع باستكمال أعمال تنمية باقي مراحل إنتاج الحقل، وفقاً للبرنامج الزمني الموضع للوصول إلى معدلات الإنتاج القصوى المستهدفة البالغة 2.7 مليار قدم مكعب غاز يومياً في عام 2019.

رافق الوزير خلال الجولة قيادات الوزارة ورؤساء الشركة القابضة للغازات الطبيعية، وإنبى، وبتروجت، والفرعونية للبترول، والمتحدة لمشتقات الغاز، وخدمات البترول البحرية والجوية.

وأشار إلى أن حقل ظهر علامة مضيئة في تاريخ صناعة الغاز، ويُعد نموذجاً لتهيئة المناخ لجذب المزيد من الاستثمارات في مجالات البحث والاستكشاف بالمناطق المجاورة في المياه العميقة بالبحر المتوسط، وهو ما يُعظم من إنتاج واحتياطى مصر من الغاز، كما يُعد أيضاً علامة في تاريخ شركات البترول العاملة في المشروع وما نفذته من حجم أعمال ضخمة وأرقام قياسية غير مسبوقة في مثل هذه المشروعات الكبرى، وهو يُعد داعماً قوياً لمشاركتها ومنافسة الشركات العالمية فى تنفيذ المشروعات البترولية الكبرى سواء داخل مصر أو خارجها .

وخلال الزيارة استمع وزير البترول ومرافقوه إلى شرح من المهندس عاطف حسن رئيس شركة بتروبل، حول حجم الأعمال التى تحققت منذ اكتشاف الحقل فى أغسطس 2015 وحتى بداية تشغيله مع باكورة الإنتاج المبكر بالمرحلة الأولى من المشروع في نهاية 2017، كما استعرض الأعمال الجاري تنفيذها لاستكمال المرحلة الثانية من المشروع.

وعلى هامش الزيارة قام المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، بافتتاح وحدة طب الأسرة بقرية الجرابعة والتى تم تجديدها بتكلفة حوالى 10 مليون جنيه كجزء من المساهمة المجتمعية لشركة إيني في إطار مشروع تنمية حقل ظهر.

وصرح الملا بأن شركات البترول العاملة في المحافظة مستمرة في تأدية دورها في التنمية المجتمعية والاهتمام بالمجالات الرئيسية المتمثلة في الرعاية الصحية والمساهمة فى تحسين البنية الأساسية.

ووجه وزير الصحة الشكر لوزير البترول ولشركة إينى على تعاونهما وقيامها بتطوير البنية التحتية وتوفير الأجهزة الطبية للوحدة الصحية بقرية الجرابعة والتي تُعد أول وحدة يطبق فيها منظومة التأمين الصحى الجديدة.

أشاد محافظ بورسعيد بالدور الذي تقوم به شركات البترول العاملة بالمحافظة، ومساهمتها في التنمية المجتمعية في القرى المحيطة بمشروعاتها؛ وهو ما يساهم إيجابياً في تحسين الخدمات المقدمة لأهالي المحافظة .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>