«الصناعة» تدرس إنشاء أول مجلس مصري للتصميمات والموضة

بحث  المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مع عدد من ممثلي الشركات المصرية العاملة في مجالات الموضة والأزياء والمجوهرات والتوكيلات التجارية، مبادرة إنشاء أول مجلس مصري للأزياء والتصميم والموضة والذى يستهدف الارتقاء بجودة وسمعة وتنافسية المنتجات المصرية بالأسواق العالمية.

وأكد حرص الوزارة على دعم كافة المبادرات والمشروعات الهادفة إلى الارتقاء بجودة المنتج المصري وزيادة تنافسيته محلياً وإقليميا وعالمياً، مشيراً إلى أن الاهتمام بمجال التصميمات والموضة يضع المنتج المصري على خريطة الإنتاج العالمي المتميز ويسهم في زيادة مبيعات المنتجات المصرية بالأسواق العالمية.

وشارك في اللقاء عزة فهمى رئيس مجلس إدارة شركة مجوهرات عزة فهمى و ماري لويس بشارة نائب رئيس شركة بشارة للأزياء و بول أنطاكي المدير التنفيذي لشركة بريميوم إنترناشيونال لخدمات الائتمان وسوزان ثابت رئيس مجلس إدارة مجلة باشن وباشن فيينا و عبد الله شمس المدير التجاري لشركة شمس للتجارة والتوكيلات ، بالإضافة إلى الدكتورة شيرين الصباغ الوكيل الدائم لوزارة التجارة والصناعة والمهندس أحمد الغمازي رئيس مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني والمهندسة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار و عايدة زايد مدير مركز الموضة بالوزارة.

وقال قابيل إن التوجهات الحالية للحكومة المصرية تستهدف استعادة مكانة مصر العالمية في مجال الغزل والنسيج والملابس الجاهزة من خلال الارتقاء بتصميمات وصناعة المنسوجات والملابس المصرية، مشيرا إلى ان انشاء مجلس مصري للتصميم والموضة سيسهم في وضع مصر على خريطة اسابيع الموضة العالمية المقامة سنويا بالعواصم والمدن الرئيسية العالمية.

وأوضح أن المجلس الجديد يستهدف تنفيذ استراتيجية طويلة المدي لتقديم اسبوع موضة مصري عام 2020 كأحد اهم اسابيع الموضة العالمية وهو ما يسهم في الترويج   للعلامات التجارية المصرية للتوسع في تقديم توكيلاتها بمختلف المدن العربية والعالمية، لافتا إلى المجلس يسهم في اكساب مصر اسم عالمي ويتيح فرص تصنيع وتصدير للماركات ذات القيمة المضافة والتي تعتمد على منتجات فائقة الجودة من القطن المصري.

ومن جانبها قالت عزة فهمي رئيس مجلس إدارة شركة مجوهرات عزة فهمى إن المجلس المصري للأزياء والتصميم والموضة يستهدف رعاية ودعم وتشجيع المواهب والمشروعات المصرية في مجال الأزياء والموضة على المستوى المحلى والإقليمي والعالمي ، وذلك من خلال تقديم خدمات التعليم والتدريب والاستشارات وتطوير المشروعات والدعم المالي.

وأوضحت  ماري لويس بشارة  نائب رئيس شركة بشارة للأزياء أن المجلس يستهدف أيضا دعم وتشجيع وتنمية رأس المال البشري من خلال تقديم برامج تدريبية متخصصة تغطى كافة جوانب الصناعة ويسهم في تشجيع قطاع السياحة من خلال الحفاظ على التراث المصري في التصميم والأزياء والحرف اليدوية .

وأشارت إلى أن المجلس يسهم في توجيه الصناعة المحلية لتلبية المعايير العالمية للتصميمات والجودة وتطوير مهارات المصممين المصريين وتقديم أعمالهم محلياً وعالمياً بالإضافة إلى تشجيع أصحاب العلامات التجارية والمصممين العالميين على الاهتمام بالمنتج المصري فضلاً عن تعزيز العلاقات بين مجالس الأزياء ورواد الصناع ووسائل الإعلام العالمية للتعريف بصناعة الأزياء والتصميم والموضة.

وقال  بول أنطاكي الرئيس التنفيذي لشركة بريميوم الدولية لخدمات الائتمان إن استراتيجية عمل المجلس- المستهدف انشاؤه – تنطوي على 5 محاور أساسية تشمل المشروعات والتعليم والتكنولوجيا والاستثمار والسمعة، مشيرا الى أن محور المشروعات يشمل تقديم برامج استشارية لدعم رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة وإنشاء بوابة إلكترونية لتوفير المعلومات الخاصة بكافة جوانب صناعة الأزياء والتصميم.

وأضاف أن محور التعليم يستهدف جذب المواهب الشابة إلى مجال صناعة الأزياء والتصميم وتوفير المزيد من سبل التعليم والمنح وتنظيم الورش والحلقات الدراسية وغيرها، لافتا الى ان محور التكنولوجيا يستهدف الارتقاء بمنظومة البحث العلمي والتصميم والتسويق والانتاج والمبيعات وتجارة التجزئة في مجال التصميمات والموضة.

وتابع أنطاكي أن محور الاستثمار يستهدف توفير وسائل التمويل للمشروعات الناشئة كما يستهدف محور السمعة الحفاظ على المعايير العالمية للمصممين ورواد الاعمال واعادة صناعة الغزل والنسيج المصرية لمكانتها الرائدة على الساحة العالمية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>