أنفاق قناة السويس تقترب من التشغيل قبل نهاية العام.. وافتتاح نفقى “الإسماعيلية” خلال 3 شهور  

يتولى تحالف مكون من 4 شركات كبرى للمقاولات تنفيذ مشروعات أنفاق السيارات أسفل قناة السويس، بعد إلغاء تنفيذ نفقين للسكة الحديد أسفل القناة لارتفاع التكلفة الخاصة بإنشائهم واستبدال هذه الأنفاق بتشغيل كوبرى “الفردان” المعدنى والمتوقف عن العمل خلال الفترة الماضية.

ويضم تحالف الشركات كل من شركتى “المقاولون العرب – وأوراسكوم” ويختصان بتنفيذ نفقين السيارات أسفل قناة السويس ببورسعيد بالإضافة إلى تحالف شركتى “بتروجيت – وكونكورد” ويختصان بتنفيذ نفقين للسيارات أسفل قناة السويس بالإسماعيلية ، وهما الأسرع حاليا للتسليم النهائى وبدأ التشغيل الفعلى.

ومن المقرر بدء تشغيل أنفاق سيارات الاسماعيلية خلال 3 شهور وهما الأسرع فى التنفيذ وترتفع معدلات الإنجاز بهما نظرا لطبيعة التربة الرميلة والتى ساهمت فى الاسراع بأعمال الحفر.

أكد المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، أن تحالف شركتى المقاولون العرب وأوراسكوم للإنشاءات ينفذ نفقين للسيارات تحت اشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أحدهما القادم من بورسعيد والمتجه إلي سيناء والآخر بالعكس ، بهدف ربط سيناء وشرق القناة بالوادى والدلتا وتسهيل حركة عبور الأفراد والبضائع من وإلى سيناء وإحداث التنمية التى تطمح لها الدولة لتلك المنطقة بالتوازى مع ما تشهده سيناء ومنطقة القناة من مشروعات تنمية كبرى.

وقال أن ماكينة حفر الأنفاق العملاقة التى تم إستيرادها لمشروعات الأنفاق إنتهت من أعمالها بعد أن قامت بتنفيذ عمليات دقيقة لمعالجة التربة الطينية الصعبة بالمنطقة، مشيرا إلى أن الفترة الحالية تشهد أعمال تجهيز النفقين من الداخل و كذلك أعمال المداخل و المخارج.

أضاف أن نفقى السيارات ببورسعيد يمثلان أكبر وأضخم الأنفاق بالمنطقة حيث يبلغ طول النفق الواحد بمشروع أنفاق بورسعيد شامل المداخل والمخارج 4 كم وجسم النفق 2.8 كيلومتر أسفل قناة السويس يفصلهما مسافة 20 متر ، ويصل القطر الداخلي للنفق الواحد 11,4 متر وقطره الخارجي 12,6 متر  بما يسمح بمرور سيارتين بكل إتجاه بإرتفاع يبلغ 5 أمتار ، وهو ما يساعد على سهولة حركة الحاويات من وإلى ميناء شرق التفريعة وتشجيع إقامة المصانع بمنطقة شرق بورسعيد بمنسوب يصل إلى عمق 30 متر  تحت قاع قناة السويس.

لفت إلى أن موقع مشروع نفقى سيارات قناة السويس يشهد تواجد نحو 1500 عامل ، لافتا الى إنشاء حوائط لوحية لمداخل ومخارج النفقين بمسطحات 195 ألف متر مكعب وتنفيذ مصنع إنتاج الحلقات الخرسانية المبطنة لجسم النفق.

وعلى جانب آخر، قال المهندس أحمد العبد، رئيس مجلس إدارة شركة كونكورد للهندسة والمقاولات، أن تحالف شركتى “كونكورد للهندسة وبتروجيت” ينفذان نفقين للسيارات تحت قناة السويس بالاسماعيلية بأعماق تصل الى حوالى 70 متر تحت المياه ، كما يبلغ طول النفق الواحد نحو 4.380 كم، وتم تنفيذه بأعلى تكنولوجيا فى العالم.

أضاف أن أنفاق الإسماعيلية والخاصة بالسيارات من المقرر تشغيلها فى أغسطس المقبل وهى الأسرع فى التسليم نظرا لطبيعة التربة الرملية والتى ساهمت فى الإسراع بأعمال الحفر، مشيرا إلى أن أعمال الأنفاق تم تنفيذها فى وقت قياسى استغرق قرابة 3 أعوام فقط على الرغم من التقنيات الخاصة بها.

أوضح أنه بموجب التحالف مع شركة “بتروجيت” يتم تنفيذ أعمالا مشتركة فى مشروعات الأنفاق تشمل أعمال مداخل الأنفاق والمخارج وأعمال الكهرباء وتبطين الأنفاق، بالاضافة إلى تنفيذ  أنفاق عرضية للهروب تقام بين نفقى السيارات الرئيسيين أسفل قناة السويس، وذلك بإستثناء عمليات حفر كل نفق والتى تقوم بها كل شركة بشكل فردى.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>